أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عماد عبد اللطيف سالم - الى الحبشة .. الى الحبشة














المزيد.....

الى الحبشة .. الى الحبشة


عماد عبد اللطيف سالم

الحوار المتمدن-العدد: 5990 - 2018 / 9 / 10 - 21:52
المحور: الادب والفن
    


الى الحبشة .. الى الحبشة



كلُّ عامٍ للهجرةِ وأنتُم بخير
ومعَ ذلكَ ..
من لَمْ يُهاجِرْ منكم مع "المُهاجرينَ"
ومَنْ لَمْ يُحتَسَبْ هُنا مع "الأنصار"
عليهِ أنْ يحزِمَ حقائبهُ
و يُهاجِرْ الى الحبشة.
*
هذا شيءٌ يشبهُ مبغى
ماذا ستفعلُ فيه ؟
طبعاً لا شيء
هاجِرْ الى الحبشة.
*
اذا كنتَ "نبيّاً"
أو تابِعاً لـ نبيّ
لماذا تبقى في شِعابِ "مَكّة"
وتتركُ سياط القهر ، تلسَعُ ظَهرَكَ العاري؟
هاجِرْ الى الحبشة.
*
مع ذلكَ إنْتَبِهْ ..
لَمْ يَعُدْ "النجاشيُّ" حاكِماً هُناك
لذا فإنَّ قراءةَ آياتٍ من الذِكْرِ الحكيم
لن تنطلي على ضابط الجوازات اللطيف
ولن تمنحكَ الاقامةَ الدائمة
في مملكة الحبشة الحديثة.
*
الحَبَشِيّات .. أجمل نساء العالم
عندما تجدُ بيتاَ في الحبشة
تزوّجْ على الفور ، حبَشِيّةً واحدة
و تَجَوَّل في الفردوس
و تمَتَّعْ بـ "القيادة"
*
في الحبشة .. احتَرِمْ نفسَك
ولا تؤسِّسْ حِزباً هُناك
و تُطلِقُ عليهِ إسماً مُقدّساً
الأحباشُ يقومونَ بقلي الحزبيّينَ مع الموز ، بزيتِ الصويا
ويأكلونهم بهدوء .. مع الذُرَة.
*
هناكَ قاعدةٌ ذهبيّةٌ تقول ..
إذا لم تُرَحِّبْ بكَ الحبشة
فلا توجدُ حبشةٌ أخرى ، تقبلُ بك
الحبشةُ هي ..
سلامكَ المُمكِن الوحيد.
هاجِرْ الى الحبشة.






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- بعد كلّ شيء .. ستبقى البصرة هناك .. و سيبقى البصريّونَ معها
- هوَ ليسَ كذلك
- عزيزي المِحْوَر .. عزيزتي النواة
- قالوا قديماً .. و قالوا الآن
- لا تتَبَرَّعوا للبصرة بقناني الماء .. بل أعيدوا لها الشَطَّ ...
- عجائبُ الروحِ السَبْع
- العراق ليس بيتنا
- بلدٌ يعوي .. بلدٌ نافق
- الشعبُ المبروش ، و الوطنُ الكعكة
- عيد و تهاني و عيديّات و سياسة
- سارة
- الليرة والروبل والتومان .. و اردوغان و بوتين و روحاني
- العِناد .. و الاقتصاد
- إلى الآن
- الموتُ موتٌ .. والوقتُ وقت
- عقوبات ، و مصالح ، و رئيس وزراء قادم ، واقتصاد جديد
- مُتابِعون للبيع : وسائل التواصل الاجتماعي .. -المؤثّرون- Inf ...
- والله و وكَعَتْ براسك ي فهداوي
- عشرة كوابيس في الرأس .. و حُلْمٌ واحدٌ على الشجرة
- اوديسّةُ النومِ والموت


المزيد.....




- إصابة الفنانة نيكول سابا وزوجها بفيروس كورونا
- تعرف على الطعام المفضل لقراء بي بي سي
- بوحسين: الصناعة الثقافية مفقودة في المغرب .. وبطاقة الفنان ل ...
- الفنانة نيكول سابا تعلن إصابتها وزوجها بكورونا
- الفيلم الأمريكي -نومادلاند- يفوز بجائزة أفضل فيلم ضمن جوائز ...
- -رامز عقلة طار-.. ضرب مبرح من ويزو لرامز جلال! (فيديو)
- فلسطين 1920.. أول فيلم وثائقي يكشف مقومات الدولة الفلسطينية ...
- تحقيق في فرنسا حول شعارات مناهضة للإسلام على جدران مسجد غرب ...
- للمرة الثانية.. محمد رمضان يسخر من عمرو أديب: -إنت حاشر دماغ ...
- إختطاف الممثلة الشابة إنتصار الحمادي وثلاث اخريات في العاصمة ...


المزيد.....

- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عماد عبد اللطيف سالم - الى الحبشة .. الى الحبشة