أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - امين يونس - إنتخابات برلمان الأقليم 30/9/2018














المزيد.....

إنتخابات برلمان الأقليم 30/9/2018


امين يونس

الحوار المتمدن-العدد: 5980 - 2018 / 8 / 31 - 18:53
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


* من أخطَر نتائِج إنتخابات 12/5/2018 : فُقدان ثقة شريحةٍ واسعة من المواطنين في بغداد وأربيل ، ليس بأحزاب السُلطةِ فقط ، بل كذلك فُقدان ما تبقى من ثقة بالهيئات التي تُسّمى بُهتاناً ب " المُستقلة " : القضاء والمحاكِم / مفوضية الإنتخابات / مفوضية النزاهة / منظمات المجتمع المدني ... إلخ . وهذا هو ماتريده أحزاب السُلطة خصوصاً : تيئيس الناس وجعلهم سلبيين وترويج روح الإنهزامية واللامُبالاة والإستسلام للواقع رغم مرارته .
بالنسبة إلى أقليم كردستان العراق ، وخِلافاً للمنطِق السليم ، فأن الحزبَين الحاكمَين المسؤولَين عن إنتكاسات 16/10/2017 والإنسحاب من كركوك وخانقين وسنجار وبعشيقة والفوضى والخسائر التي أعقبَتْها ، لم تَجرِ مُعاقبتهما " كما كانَ مُتوقعاً حتى بالنسبة إلى مُستشاري ومُحّللي الحزبين أنفسهم " على سوء إدارتهما وفشلهما في التعامُل الأمثل مع المُستجدات بل أنهما كوفِئا في أول إنتخابات جرتْ بعد هذه الأحداث الدراماتيكية ، فالديمقراطي زاد من مقاعده في دهوك ونينوى والإتحاد حافظَ على قوته في كركوك والسليمانية ! . وذهبتْ كُل الإعتراضات والإتهامات بالتزوير الواسع واللغط حول العَد الألكتروني ، أدراج الرِياح .. وتمتْ المُصادَقة أخيراً على النتائِج .
* أثبَتَتْ أحزاب " المُعارَضة " من حركة التغيير إلى الحزبَين الإسلاميَين وحتى حِزبَي برهم صالح وساشوار عبد الواحِد ... أنهم غير جديرين بإحداث تحولات إيجابية جدية وعاجزين عن الوقوف بِحزم بوجه إحتكار السُلطة واللاعدالة والفساد . فلا هُم مُجتمعين ، حصلوا على مقاعِد كافية بحيث يُؤثروا على المعادلة في بغداد أو أربيل .. ولا هُم يمتلكون لِحد الآن آليات فعالة قابلة للتطبيق بهدف تشكيل مُعارضة حقيقية .
* تكريس سيطرة الحزبَين الحاكمَين على جميع مفاصل الحياة في أقليم كردستان العراق ، ولا سيما الحزب الديمقراطي .. وتحكُمه بالموارد والقوة والإعلام ...إلخ ، إضافة إلى مركزية القرار لديه ، جعلهُ أي الحزب الديمقراطي ، يُحرِج الأطراف الأخرى ومن ضمنها الإتحاد الوطني ، فيعلنُ يومياً إستعداده لإجراء إنتخابات برلمان الأقليم في الموعد المُحّدَد أي 30/9/2018 ، ويقول بأنهُ لا توجد أية أسباب معقولة لتأجيل الإنتخابات . في حين يدرك الديمقراطي جيداً ، بأن كُل الأطراف الأخرى بدون إستثناء ، ليستْ مُهَيأة ولم تَفُق بَعدُ من صدمة نتائج إنتخابات 12/5 .
الديمقراطي يمتلك الخبرة المُتراكمة في تجيير الإنتخابات لصالحه ولا سيما في معقله التقليدي في دهوك بدرجة رئيسية وأربيل جُزئِياً ... بل لهُ طموحٌ في إختراق بعض مناطق السليمانية وكرميان أيضاً . والديمقراطي لا يشكو من إنقسامات أو مراكز قوى مُتصارِعة ، بعكس الإتحاد الوطني .
الديمقراطي يمتلك إمكانيات مادية هائلة تُؤهله لشراء المزيد من أصوات أبناء العشائر ، ليس في بهدينان فقط بل في كُل المناطق ، أو على الأقل تحييدها .
* ثلاثين يوماً فقط باقية على موعد الإنتخابات .. ونسبةٌ ضئيلة فقط من المواطنين هي التي راجعتْ دوائر المفوضية من أجل تثبيتهم في سجل الناخبين . أعتقد بأن إنتخابات برلمان الأقليم [ لو ] جرتْ في موعدها .. فأن نسبة المُشاركة ستكون مُنخفضة إلى حدٍ كبير إلى درجة التشكيك بشرعيتها .
* أحزاب " المُعارضة " في مأزَقٍ حقيقي ... فأنها لو قاطعتْ الإنتخابات ، فأنها بذلك ستخلي الساحة للحزبَين الديمقراطي والإتحاد لتسيطر بالكامل على البرلمان .. ولو أنها شاركتْ ، فأن " الوسائِل " و " الأدوات " التي إستخدمَها الحزبان الديمقراطي والإتحاد ، في إنتخابات 12/5/2018 من أجل الفوز بأغلبية المقاعِد ، هي نفسها ، بل رُبما أكثر قوةً وتأثيراً .
* في كُل الأحوال .. فأن مُشاركة أحزاب " المعارضة " في إنتخابات برلمان الأقليم ، أفضل من المقاطعة ، بشرط نزولهم في قائمةٍ واحدة وببرنامجٍ واضح المعالم قابلٍ للتطبيق .. والتخطيط منذ الآن ، على أن يصبحوا مُعارَضة برلمانية فاعلة في الدورة القادمة .






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- كَرو .. وفرهود
- مُجّرَد معركة
- إفعلوها داخل الخَيمة
- واقِعٌ مُضطَرِب
- أردوغان ... الزعيم الأوحَد
- - علي شيش -
- اللحنُ والكَلِمات
- وادِيان
- باي أستاذ
- بيس ... بيس !
- شُهداء
- دِعاية إنتخابِية
- أثرِياء وسُعداء
- السياسي .. حينَ يُحّرِك شفتيهِ
- الخَلاص
- إسمٌ .. على غَيرِ مُسّمى
- أوهام
- لا أؤيِد سياساتِكَ .. لكني لستُ عَدُواً لك
- على هامِش إنتخابات 12 أيار
- دَولِية .. وعالمِية


المزيد.....




- شمال بحر العرب.. البحرية الأمريكية تضبط آلاف الأسلحة والصوار ...
- -درس الهند-.. كيف سيحتفل مسلمو دول جنوب آسيا بعيد الفطر في ظ ...
- شمال بحر العرب.. البحرية الأمريكية تضبط آلاف الأسلحة والصوار ...
- الصحة المصرية: ليس لدينا أي وثيقة علمية تجيز استخدام لقاحات ...
- -الأمن القومي- بعد اجتماعها بظريف: أجوبته حول التسريب لم تكن ...
- شبح الاغتيالات يعود إلى العراق.. مقتل الناشط البارز في الحرا ...
- إيهاب الوزني: حملة إلكترونية لمقاطعة الانتخابات العراقية عقب ...
- شبح الاغتيالات يعود إلى العراق.. مقتل الناشط البارز في الحرا ...
- اتهامات تطال شركات حزبية بالهيمنة على تجارة النقل في وزارة ا ...
- السلطات المصرية توقف أكرادا عراقيين في الاسكندرية


المزيد.....

- البحث عن موسى في ظل فرويد / عيسى بن ضيف الله حداد
- »الحرية هي دوما حرية أصحاب الفكر المختلف« عن الثورة والحزب و ... / روزا لوكسمبورغ
- مخاطر الإستراتيجية الأمريكية بآسيا - الجزء الثاني من ثلاثة أ ... / الطاهر المعز
- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - امين يونس - إنتخابات برلمان الأقليم 30/9/2018