أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سعد محمد مهدي غلام - * النص التائه *














المزيد.....

* النص التائه *


سعد محمد مهدي غلام

الحوار المتمدن-العدد: 5956 - 2018 / 8 / 7 - 21:44
المحور: الادب والفن
    


أضعت دهشتي وأنا أغزل وحشتي
بنول الزمن الرديء
خيوطا نسلتها
أوجاع العراق
وقد سلخ المعممون ظله
أصغ
عندما أشهر الله أسلامه
أعلن في العشاء الأخير
نيتشة أستسلامه
للمخلص ....
لعن الاسخريوطي
وسلم رايةبطرس
جنون ربوبية
الأكروبوليس
لزارا....لهفة ....كستناء
اقامها حفلة زار فوق
قمة أرارات
ما ننساه ....
ما نذكره طفوف
يا قرين
خاويتنا طنين العين
لوانتحر صاحبك
أتنتحر بحلقة مقل جاحظة
مسها جنون درجات سلم تسلق جدار السور
لمدن الحرية المراوغة
سالم اللحظ سقطت في بركة النكران
وهبت عين جوهرة من عطر
أخذت زمردة مسحورة
تقول لن أساوم
أرداك الحاجب بمرسوم
خفي اصدرة المبجل
جردت من صولة
حنجرة الشكوى
وحوصلة الشعر
سامك صوم الطين
صوت الأنين
خوف على رهيف عمرك المغيب
قبل الترجل عن صهوة جواد
الصلب في المتاهة
تنهش كبدك
نسورالفتاوى ...
دراويش الخانقاهات
خفافيش الاقبية....
مناسئ....
شيوخ غرانيق الجن
الممسوخة غرابيب سحم
بمناقيرها قد شبت
شعلات نار تنذر
بحرائق تبدد
نوم قمم الثلج
التبتي
الصوت نبرة زعقه جف
يرتج نحولا
لا كان ربابة ولا كان الناي
محض خلخال صلصال
حجل ربة السهوة فينا
لنسهو عن حساب الفصول
دع سماء الصبح
لا تلوثها بدخان
عوادم أفواه موارد تبع (أبورغال)
أجليت طهر النسيم
لغابة جرهم
تضيق بالأبدية
كانت تحمل في جيوب النبوة
.........لولا بيعت بصكوك.... الغفران
إسماعيل دون حليب
رجس الأبار
سم البترول
دلقتها كتب الأنبياء
في ثغور الأسباط
ليصمت التاريخ
وبخ نباحه
ياحورية البحر تغوص مع إناث أفكاري الشاردات
خلف ظل براعم زجاج قصائد شمسي
الحامية قلاع
اللقاء عند ثغور مواعيدنا
تفتحت بوابات السماء
تدلت شمس حجرية
زهق ضياء الشباك
تجرعنا صمت ظلام
مصير زهرة
ابتليت بالعطش






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- *..كن ..ميتا فيوض الحرف الأول *25
- *احتجاج وقور*
- *تلة لوز مر *
- *..كن ..ميتا فيوض الحرف الأول *23
- قالت تكتب بورنو
- *..كن ..ميتا فيوض الحرف الأول *22
- اعتراف نعش ربابة بمغابنها الكافور
- *..كن ..ميتا فيوض الحرف الأول *21
- *..كن ..ميتا فيوض الحرف الأول *20
- *..كن ..ميتا فيوض الحرف الأول *19
- *..كن ..ميتا فيوض الحرف الأول *18
- *..كن ..ميتا فيوض الحرف الأول *17
- *..كن ..ميتا فيوض الحرف الأول *16
- اصداف ومض صلف 1
- *..كن ..ميتا فيوض الحرف الأول *15
- *..كن ..ميتا فيوض الحرف الأول *14
- * خردة بيع العراق *
- *..كن ..ميتا فيوض الحرف الأول *13
- خطاب مستعجل -مضمون -
- *..كن ..ميتا فيوض الحرف الأول *12


المزيد.....




- مصر.. خالد النبوي يعلق لأول مرة منذ تدهور حالته الصحية
- -تبدو وكأنها ألحان قيثارة-... علماء يستلهمون الموسيقى من شبا ...
- المخرج الإسرائيلي آفي مغربي: الحرب همجية .. والصراعات تنشر ا ...
- فنان تركي يجمع 16 ألف خصلة شعر من نساء من حول العالم.. والسب ...
- نزهة الشعشاع تفسر أهمية -العلاج بالمسرح-
- إصدار جديد يوثق الحياة الثقافية والاجتماعية بالرباط خلال الق ...
- كاريكاتير -القدس- لليوم الثلاثاء
- المعارضة تطالب العثماني بتجديد ثقة البرلمان
- ثقافة العناية بالنص التراثي.. جماليات المخطوط في زمن التكنول ...
- إلغاء تصوير فيلم ويل سميث الجديد -التحرر- في جورجيا بسبب قوا ...


المزيد.....

- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سعد محمد مهدي غلام - * النص التائه *