أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الصحة والسلامة الجسدية والنفسية - حيدر حسين سويري - لِعِبُورِ القَنَاةِ حِكايةٌ وألفُ حِكَاية (الحكاية الثالثة)














المزيد.....

لِعِبُورِ القَنَاةِ حِكايةٌ وألفُ حِكَاية (الحكاية الثالثة)


حيدر حسين سويري

الحوار المتمدن-العدد: 5791 - 2018 / 2 / 18 - 00:23
المحور: الصحة والسلامة الجسدية والنفسية
    


الحمدُ للهِ على نعمة المطر، خصوصاً بعد أيام الجفاف، فها هو شهر شباط/فبراير يصل إلى منتصفهِ، حتى شهدت منطقة الخليج تساقط الأمطار، وبما أنني بدأتُ في محاولة إيجاد حلول لمناطق جانب الرصافةِ من العاصمة بغداد، فسأكمل ما بدأتهُ، لا سيما بعد كشف تساقط الأمطار عن الخلل الواضح والفاضح، في البُنى التحتية للعاصمة، ومنها غرق الشوارع والأنفاق، مع غياب كامل للحلول النافعة...
شرحتُ تفاصيل شارعين(شارع القناة السريع وشارع البلديات) في مقالي السابق، والآن أعود لأسلط الضوء على الشارع الثالث، الشارع الذي سنبدأ بتتبعهِ مروراً بجميع مناطقهِ، من شرق العاصمة وصولاً إلى شمالها الغربي، ليلتقي هذا الشارع مع طريق القناة السريع، في منطقة(الجزيرة السياحية) وما بعدها...
يصل الجسر الفرنسي الذي يقع على نهر ديالى، بين منطقتي النهروان(المنطقة الزراعية التي يقع فيها مرقد الصحابي عبدالله بن الخباب) ومنطقة الوالدية وبساتينها، فهو جسر حيوي حيثُ يربط مناطق شرق بغداد ببعضها دون الحاجة إلى المرور بمناطق وسط العاصمة، فأذا قامت أمانة بغداد بمعاونة دائرة الطرق والجسور(التابعة لوزارة النقل)، بفتح شارع كخط سريع(سايدين) من الجسر الفرنسي مروراً بمنطقة الوالدية، وربطهِ بالشارع الفاصل بين حي البتول وحي النصر(وهو يقع على نفس الخط تقريباً)، وتغيير شكل ساحة السيطرة، بشقها من الوسط أو ما يراه المهندسون المختصون، ثم يستمر الشارع بمسيرهِ ليرتبط بالشارع الفاصل بين منطقتي الرشاد وحي النوريين، ثم يعبر من القاعدة العسكرية الى مستشفى الشماعية، لينحرف قليلاً نحو اليمين(سدة حي طارق) مستغلاً طريق السدة، ليصل الى منطقة الدسيم، ثم منطقة الحميدية، ثم منطقة سبع قصور وحي الغرير، ويستمر على نفس السدة ليصل إلى سيطرة(الشعب – الحسينية)، ويستمر طولاً على سدة حي البساتين منحرفاً تدريجياً نحو اليسار حتى يصل الى(الجزيرة السياحية).
كما في كل الطرق السريعة، يجب عمل مجسرات لهذا الشارع وشوارع فرعية أيضاً، ونبدأ بعملها وفق قاعدة(الأهم فالمهم)، فلا بُدَّ من وجود مجسر للشارع المعروف بـ(السياحي) و مجسرين لحي طارق(القديم والوسط) ومجسر لسيطرة(الشعب- الحسينية).
بقي شئ...
إن إقامة وإنشاء هذا الشارع مهم جداً فهو سيحقق قفزة إقتصادية وعمرانية وسكانية وخدمية كبيرة جداً للعاصمة بغداد خصوصاً وأنهُ سيكون رابط لكثير من الشوارع المهمة الموجودة حالياً كطريق(المشتل المعامل) وطرق(مدينة الصدر مع مناطق حي طارق والدسيم والحميدية)، وأهمها وأكبرها طريق( الشعب – الحسينية)؛ نتمنى من أمانة بغداد وكافة المسؤولين إعارة الموضوع الأهمية المطلوبة... سأعود لأكمل...






حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي
التحولات في البحرين والمنطقة ودور ومكانة اليسار والقوى التقدمية، حوار مع الكاتب البحريني د. حسن مدن


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- لِعِبُورِ القَنَاةِ حِكايةٌ وألفُ حِكَاية الحكاية الثانية
- لِعِبُورِ القَنَاةِ حِكايةٌ وألفُ حِكَاية الحكاية الأولى
- جَوَادٌ والعُطلةُ الرَبِيعيةِ بَينَ أمينَةِ بَغدادٍ وَوَزِير ...
- الإنتخابات البرلمانية من وجهة نظر الناخب
- قصيدة - عفاف -
- الداعي والدّعي مع إقتراب موعد الإنتخابات البرلمانية
- أنا والليلُ فاتنتي
- قصيدة - شرطي المرور -
- أقلامٌ مُستَغفَلةٌ
- دائرة السينما والمسرح تفقأ عيون!
- حزب شيزوفرينيا
- جعلتني برلمانياً!
- (عَير) في المناهج التربوية برعاية الأحزاب الإسلامية
- إلمن جاي
- جاكوزي عام برعاية أحزاب الإسلام
- قصتي ولبنى 2
- قصتي ولبنى 1
- إحتجاج
- قصيدة - زينه -
- كوردستان والإستفتاء: هل هو رغبةٌ أم إفتاء؟


المزيد.....




- الحرس الثوري الإيراني: قلق الجيش الأمريكي حول قدرات إيران ال ...
- مقتل 4 أشخاص بمشاجرة عائلية قبيل بدء الإفطار شرق مصر  
- بلينكن يصل إلى أوكرانيا للقاء زيلينسكي وبحث -العدوان الروسي- ...
- لقاح -نوفافكس- يظهر فعالية بنسبة 43% ضد الطفرة الجنوب إفريقي ...
- بعد لجوء فلسطين للقضاء الدولي... ما الذي يمكن أن تقدمه -الجن ...
- عدوان إسرائيلي على نقطة للجيش السوري بريف القنيطرة جنوبي الب ...
- مقتل 15 عسكريا في هجوم بالنيجر
- رئيس الأركان الأمريكي يحذر من حقبة -من عدم الاستقرار العالمي ...
- البنتاغون: سنرد على الهجمات ضد قواتنا في العراق في الزمان وا ...
- شابة من مالي تضع 9 توائم في المغرب


المزيد.....

- أصول التغذية الصحية / مصعب قاسم عزاوي
- الصحة النفسية للطفل (مجموعة مقالات) / هاشم عبدالله الزبن
- قراءة في كتاب إطلاق طاقات الحياة قراءات في علم النفس الايجاب ... / د مصطفى حجازي
- الافكار الموجهه / محمد ابراهيم
- نحو تطوير القطاع الصحي في العراق : تحديات ورؤى / يوسف الاشيقر
- الطب التقليدي، خيار أم واقع للتكريس؟ / محمد باليزيد
- حفظ الأمن العام ، و الإخلال بالأمن العام أية علاقة ... ؟ / محمد الحنفي
- الوعي بالإضطرابات العقلية (المعروفة بالأمراض النفسية) في ظل ... / ياسمين عزيز عزت
- دراسات في علم النفس - سيغموند فرويد / حسين الموزاني
- صدمة اختبار -الإيقاظ العلمي-...........ما هي الدروس؟ / بلقاسم عمامي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الصحة والسلامة الجسدية والنفسية - حيدر حسين سويري - لِعِبُورِ القَنَاةِ حِكايةٌ وألفُ حِكَاية (الحكاية الثالثة)