أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - مصطفى آني - لا شيء يشبهني سوى هذا الوطن














المزيد.....

لا شيء يشبهني سوى هذا الوطن


مصطفى آني

الحوار المتمدن-العدد: 5732 - 2017 / 12 / 19 - 10:30
المحور: المجتمع المدني
    


سوى هذا الوطن لا شيء يشبهني
الشبه هي تلك التفاصيل الدقيقة التي لا يمكن للسان التعبير عنها أو للفنان رسمها و تلوينها أو لشاعر مدحها ورثائها.
فلا شيء في هذه الحياة يشبهني سوى هذا الوطن البائس من إستكمال يومه صعيدا أو يبتسم لحرب نخر عظم الابناء وشتت حبال صوتهم وفرق شرايين قلوبهم وبهت صورة الصور كأعمى ينظر إلى المرآة بتمعن .
هذا الوطن الحزين كسهول خصبة لم تزرع منذ أن حل قحط الفكر بنا ! فصرنا نحصد الغبار أملاً ونشرب السراب ظمئاً ثم نأكل كلمات معلبة غصباً.
هذا الوطن كان يستقبلني ضاحكاً عندما أعود كزيارة خاطفة والان عبوسة تلفظ أنفاسها الاخيرة أو ما زالت تلك الصورة معلقة في فكري وهي ميتة تجاوب على أسئلة الناكر والنكير ويتلوى في القبر وحيداً.
هذا الوطن كان يعاني الغربة أثناء حكم الاغراب والان أزقته تعاني غربة الأبناء وكل شوارعها صاخبة ميتة ! .
هذا الوطن لوحوا إسمها عالياً كصقر يفردُ جناحيه للريح ففرحنا فدمروا منازلنا فصفقنا للنصر أو للصقر أو لنعود أدراجنا إلى ما كنا .
هذا الوطن تحت ركام المنزل جثةٌ أبى الرحيل فرحل روحه وجسدنا والمنزل وفي بهو الحوش شجرة مقطوعة الغصن وفي النافذة تطل قطة تلحس فمها ربما كانت تأكل ماتبقى من جسد صامد أبى الرحيل وعلى جدار المتبقي شهادة الولد وصورة الجد وآية قرانية .
هذا الوطن هي قصة نبتة قمح طائرة على بقايا غصن شجرة ربما تصبح قلوبنا حرة متحررة .
من يشبهني إذاً !؟
شوارع مدينة موحلة ..........
أم قلوب بشر مقفلة...........
لا شيء يشبهني سوء كتاب مغبر على رفوف مكتبة لم يجرئ أحداً على فتحه .
الذي يشبهني هو أن يرى النهر قوةً و وحدةً و حياةً لا أن يرى غضباً غرقاً لا مبالاةً .
أن يرى الشجرة ظلاً وارفاً خضاراً مبهجاً هدوءاً ملجاً للعصافير لا أن يراها مغلاق الافق يابس الغصن وصوت أوراقه جن .
الذي يشبهني هو أن يرى الامل بعيداً فيقربه ويرى الالم قريباً فيبعده ويرى الافق ضيقاً فيوسعه ويرى الريح عاصفاً فيسكنه ويرى البيت بارداً فيدفئه ويرى الارض قاحلاً فيخضره ويرى السماء غاضبة فيمطرها .
الذي يشبهني هو أن جبل الجودي باسق وبحيرة وان عميقة وقصة مم حزينة فيطعمني من العلو نسمة ومن العمق هدوء ومن الحزن وقار.........
الذي يشبهني هو أن سهل السروج قاحل
وهضبة مشته نور تنوح الفرقة
وكوباني تبكي الوحدة
فيحول السهل إلى مروج من دموع كوباني
ومن نواح مشته نور لحنٌ شجي يطرب الاقاصي ........
الذي يشبهني هو أن أختاره في وقت الحرب لتعم السلام على البلد .........!!
أن اختاره في وقت السلم فتنشب حرب بسوس بعدها .................(ألا بئس الحرب وبئس الشبه ).




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,224,374,830
- القدس إسلامية
- كوباني تلك البسمة الشاردة
- على كتف كوباني
- حمل الرجل
- آراء مهندسو إعادة إعمار - كوباني
- أصابع الشرف
- ثوريو البارحة يطلقون النار على ثورة اليوم
- كوني لي وطن
- تتهاوى الكردياتية
- قنديل والعرش العظيم
- كوباني عاصمة الخلافة
- أريدك طقساً خامسا
- الثورة نار
- سئمنا منكم
- أيام خلت وأتت
- مطلب القلم
- اي شهيد
- كوردستان حقيقة
- غريبا امرك ياسياسة
- جانب من التضامن العربي


المزيد.....




- إيطاليا تطالب الأمم المتحدة بالتحقيق في مقتل سفيرها بالكونغو ...
- الحراك الجزائري يحيي الذكرى الثانية لانطلاقه
- بلجيكا.. إحالة 14 شخصا إلى المحكمة الجنائية للاشتباه بضلوعهم ...
- الصين.. اعتقال 6 أشخاص بتهمة إهانة جنود قتلوا في اشتباكات مع ...
- العراق: اعتقال إرهابي بارز في عملية استخبارية غربي بغداد
- الرئاسة التونسية: قطر أجلت حكما بإعدام تونسي متهم بالإرهاب ...
- منظمة العفو الدولية تلغي صفة سجين رأي عن الروسي نافالني
- أثارت قضية جوليو ريجيني وباتريك زكي.. إيطاليا تخاطب مصر عبر ...
- بعد تدخل من الرئيس قيس سعيد.. تأجيل إعدام مواطن تونسي في قطر ...
- خطيب زاده : حادثة تحطم الطائرة الاوكرانية ليست من صلاحيات م ...


المزيد.....

- منظمات المجتمع المدني في سوريا بعد العام 2011 .. سياسة اللاس ... / رامي نصرالله
- من أجل السلام الدائم، عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب
- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - مصطفى آني - لا شيء يشبهني سوى هذا الوطن