أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - خالد محمد جوشن - ترامب يسرع فى حفر قبر اسرائيل














المزيد.....

ترامب يسرع فى حفر قبر اسرائيل


خالد محمد جوشن

الحوار المتمدن-العدد: 5731 - 2017 / 12 / 18 - 01:53
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


لايختلف اثنان على ان فكرة الوطن القومى لاسرائيل هى فكرة اوربية بحته ، كان الهدف منها التخلص من اليهود فى اوربا وامريكا وروسيا القيصرية وغيرها ، بعد الصداع الذى سببه وجود اليهود فى بلادهم واعتبارهم اصل الشر هناك

ولم يكن هناك افضل من فلسطين كمكان لانشاء اسرائيل وتوطين اليهود فيها بعد ترحيلهم من البلاد التى عاشوا فيها قرونا

وقد كانت فلسطين مثالية لكلا الطرفين باعتبارها ذات وضع دينى خاص بالنسبة لليهود مما سيدفعهم للدفاع عن كيانهم الوليد بشراسة

وهو ما حدث بالفعل حيث اظهر اليهود عنفا وشراسة غير مسبوقين تجاه الفلسطنين العرب اصحاب البلاد الاصليين بعكس حالة الذل والخنوع وعدم الدفاع عن النفس التى عاشوها رغم الاهوال التى كانت تمارس ضدهم من قبل اوربا وروسيا القيصرية

فنحن لم نسمع قط ان اليهود قد دافعوا عن انفسهم ضد بطش الاوربيين وروسيا ـ بل سيقوا كالخراف الى حتفهم دون ادنى مقاومة ، حتى فى اشهرها الهولوكوست مع اختلافنا فى دقة البياتات حول هذه المحرقة

ومن الغريب ان اليهود قد عاشوا ازهى عصورهم فى ظل المسلمين حيث تقلدوا افضل المراكز وكان لهم دور ملحوظ فى الحضارة الاسلامية ، ولم يسجل التاريخ حوادث ذات شان تعرض لها اليهود فى ظل العيش وسط جيرانهم المسلمين

ترى هل يعى اليهود مدى الخطورة التى يتسبب فيها الغرب وامريكا لهم الان ؟
ان العرب تحديد وفى جملتهم ليس لهم مشكلة على الاطلاق فى التعايش المشترك مع اليهود ولا توجد لديهم كما للغرب فكرة العداء للسامية والتى هى اساس فكرة الغرب للتخلص من اليهود

رغم ان كل العقلاء فى العالمين العربى والاسلامى وفى العالم الحر وحتى من قبل يهود داخل اسرائيل كانوا يرون الامر على حقيقته باعتبارها صراعا بين دولة استعمارية انشاها الغرب للتخلص من اليهود الى صراع دينى بين الاسلام واليهودية

وللحقبقة فان قرار ترامب الان يصب بقوة فى صالح الصراع الدينى على كلا الجانبين ويطيح باخر امال القوى المعتدلة من عرب ويهود فى وضع حد لهذا الصراع الماسوى واعطاء الفلسطينين حقهم فى دولة حقيقية

ورغم ان رغبة اوربا وامريكا حاليا فى تأجيج الصراع وتحويله الى صراع دينى للتخلص من العرب واليهود معا ، تبدوا واضحة للعيان من قراءة التاريخ الاستعمارى لاوربا ، فنها تبدوا غائبة عن مراكز صنع القرار عند العرب واليهود ، وعلى الاقل عند اليهود الذين تاخذهم النشوة بقوتهم وضعف العرب الحالى

وهكذا يبدوا ا ان العرب واليهود مؤهلين تماما لعملية الافناء القادمة التى سيكون وقودها العرب اولا

ولكن لن ينتهى الامر حتى يتم افناء اليهود ايضا لان الغرب لم يكن ليطرد اليهود من بلاد عاشوا فيها لقرونا ليعودوا اسيادا له فى دولة عنصرية صغيرة

ترى هل تغيب هذه الرؤية المستقبلية السوداء للعرب واليهود معا عن مراكز الابحاث ومراكز صنع القرار لدى كليهما،
وهل يغيب عن اليهود ان قرار ترامب باعلان القدس عاصمة لاسرائيل ونقل السفارة اليها هو بمثابة حفر قبر لاسرائيل

اعتقد انه لا تغيب على الاقل لدى الدولة العبرية هذه الحقائق الصادمة عن مستقبل العرب واليهود ولكن الاخلاق التى تغيب عن ادبيات الغرب والتى افنت من قبل امم وشعوب وعلى رأسها الهنود الحمر كافية لحجب كل الحقائق







الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- مسؤلية اوربا الاخلاقية عن افريقيا
- عقاب صاحب الحمار
- مسافة السكة
- رب ضارة نافعة - تفجير مسجد العريش
- ايران- السعودية والفخ المنصوب
- تزييف التاريخ
- باى باى بواب
- سنوا النشار اولا
- الغرب وامريكا واقليم كردستان
- مشكلة الحكم فى الاسلام
- تركيا ايران والكأس المر
- موجة الغلاء فى مصر تهدد السلام الاجتماعى
- الاشتراكية والارهاب
- أضراب عمال المحلة
- السيى وحزب مؤتمر الشباب
- استقلال كردستان المتوقع واثاره
- السيىسى وولاية اخرى
- الاعتراف سبيل حل المشاكل
- كارثة القطار وفقه الاولويات
- ثورة يوليو والخطأ القاتل


المزيد.....




- الهند غارقة في جحيم كورونا.. 4 آلاف وفاة و412 ألف إصابة في ي ...
- سفارة أمريكا في مصر تنشر صورة فضائية ليلية للنيل -وكيف تبدو ...
- لماذا يصعب تحديد موقع سقوط الصاروخ الصيني التائه بالضبط؟.. م ...
- لماذا يصعب تحديد موقع سقوط الصاروخ الصيني التائه بالضبط؟.. م ...
- مراسلتنا: أنباء عن مقتل فلسطينيين اثنين بإطلاق نار قرب جنين ...
- بوتين يوعز بإنشاء أطلس عالمي بأسماء المواقع الروسية
- استشاري مناعة يحذر من وصول كورونا المتحور الهندي إلى مصر
- بريطانيا تشهد انتخابات محليّة مصيرية لجونسون واسكتلندا والمح ...
- شاهد: أوركسترا بوغوتا تقيم حفلا موسيقيا من أجل -السلام- وسط ...
- بعد توقيفه بشبهات فساد.. إعفاء وزير المالية القطري من منصبه ...


المزيد.....

- »الحرية هي دوما حرية أصحاب الفكر المختلف« عن الثورة والحزب و ... / روزا لوكسمبورغ
- مخاطر الإستراتيجية الأمريكية بآسيا - الجزء الثاني من ثلاثة أ ... / الطاهر المعز
- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - خالد محمد جوشن - ترامب يسرع فى حفر قبر اسرائيل