أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سليم نزال - عن لقاء اميرة من زمن العصر الامبراطورى














المزيد.....

عن لقاء اميرة من زمن العصر الامبراطورى


سليم نزال

الحوار المتمدن-العدد: 5640 - 2017 / 9 / 15 - 16:41
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


لم التق فى حياتى كلها اميرة حقيقية. سواء من خلال الافلام او من خلال الادب يتكون فى عقل المرء صورة ما عن امراة رشيقة القوام .جميلة و رقيقة الخ من التصورات المسبقه التى نعتقد انها من صفات الاميرات .و ذات يوم دعانى صديق الى لقاء شخصية مميزة .و ادركت من فحوى كلامه ان اكون بملابس تليق بلقاء رسمى و توجهت الى اللقاء و فى ذهنى الكثير من الاسئلة.

كان صديقى هذا ناشط فى حركة تساند استقلال زنجبار .و الواقع ان زنجبار كانت مستقلة لكن جولويس نيريرى رئيس تنزانيا قام بغزو الجزيرة التى كانت اخر بلد من بقايا الامبراطورية العمانية فى شرقى افريقيا .لم اكن لللاسف قبل ذلك الوقت اعرف اى شىء عن الامبراطورية العمانية التى امتدت و شملت كل شرقى افريقيا و دخلت فى حروب مع انكلترة و البرتغال . لكنى بعد ان تعرفت على هذا الصديق بدات اقرا و اعرف اكثر عن مرحلة تاريخية عربية لم اكن مضطلع عليها .


فى بداية الامر كان تفكير صديقى كيف يمكن تخليص زنجبار من الاحتلال التنزانى كما يصفه .و على الرغم من انه رجل ادب و فكر الا ان بدا يغوص فى غمار السياسة من اجل عودة الحكم الشرعى ل ال ابو سعيد و هم اخر سلالة عمانية كانت تحكم فى زنجبار .
اتذكر انه فى حواراتنا كنا نتحدث كل السيناريوات بما فيها امكانية قيام غزو بحرى لها من بضعة الالاف من رجال زنجبار الموجين فى المنفى و هو امر غير عملى فى راى كما قلت له لانهم حتى و ان تمكنوا من جمع و تدريب الالاف الجنود و هذا كله ليس بالامر السهل ستحتاج الى اعتراف دولى ان نجح فى احتلال الجزيرة هذا اضافة ان الحكومة المركزية سترسل قواتا ضخمه و ستدمر كل شىء بطريقة وحشية كما ما فعلت فى السابق .و هو يعرف تماما الوحشية التى تعامل بها جنود نيريرى مع اهل زنجبار عام 1964 لانه عاشها بنفسه .
الحل الافضل فى راى هو انتفاضة شعبية من داخل البلاد و هو امر يحتاج لوقت و تهيئة ايضا او ان يتم تشكيل حكومة فى المنفى تطالب بعودة الاسرة الملكية الحاكمة و دعم شعبى للفكرة .


و الامر على كل حال ليس بالامر السهل فالعالم من حولنا يتعقد يوما بعد يوم و نحن نرى عدة اسر ملكية تعيش فى المنفى و لم تعد .من العراق الى بلغاريا الى اليونان الخ .وقائع السياسة تفرض نفسها و اعادة التاريخ الى الوراء ليست بالمسالة السهلة .
تغير صديقى مع الزمن و صار يركز على العملين الاجتماعى الثقافى و كان عنده مشروع اوركسترا هناك و مشاريع ثقافية و فنية مشابه.و هذا فى راى امر معقول و ممكن تحقيقه .

كان اللقاء مع الاميرة وديا و كان بالانكليزية لكنها كانت تستعمل بضعة كلمات من العربية بين الحين و الاخر . كانت جلستها و طريقة حديثها تدل على شابة تثق بنفسها و تعتز كثيرا بتاريخ اسرتها .و كانت تبدو متيقنة ان الحكم الشرعى سيعود فى يوم من الايام الى زنجبار .
و اثناء الحديث خطر فى بالى ان اسالها عن الاميرة سالمة التى كنت قد قرات مذكراتها .و هى اميرة عمانية لعبت ادورا سياسية كفشلت و بعدها تزوجت تاجر المانى العام 1868 و كتبت مذكرات هامة جدا توثق حياة امراة عربية فى المانيا فى تلك الفترة .و هى مذكرات حزينة لكنها ايضا عن امراة واجهت مجتمعا جديدا لا تعرفه بثلاثة اطفال بعدما توفى زوجها بعد بضعة سنوات .


لكنى قلت فى نفسى ربما ليس من الحكمة الا افتح هذا الموضوع خاصة انه كان فى فترة صراعات حادة داخل الاسرة الحاكمة.
اتذكر كل هذا اليوم لانى شاهدت بالصدفة مذكرات الاميرة سالمة فى المكتبة العامة باللغة العربية و لم اكن اعرف انه مترجم الى العربية . و هو كتاب يستحق القراءة فى راى .






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- يا له من يوم رائع !
- فى مديح تنوع الكون !
- عن الاعياد و عن استعادة الزمن المقدس !
- ان اردت تغيير العالم ابدا بترتيب فراشك!
- الميدالية المزيفة!
- جسر نحو المجهول!
- مطر خفيف فوق اوسلو !
- رحلة الباص من لفيف فى اوكرانية الى وارسو فى بولندة رحلة الال ...
- فى الباص المتجهة من بولندة الى اوكرانيا !
- عن معنى الوجود
- قلم باركر !
- سكن الليل !
- العالم يزداد توحشا و من واجبنا المقاومة
- قصقص ورق ساويهم ناس!
- لوين بدنا نفل.رسالة فيروز للمتقاتلين العرب!
- لا مكان لخطاب الكراهية فى المنتديات الدولية !
- ثمن التطور!
- المجتمع المتصالح مع الذات!
- حول اشكالية تقدم ام عدم تقدم المجتمعات , محاولة للفهم
- هموم اسيوية!


المزيد.....




- إيران تستدعي سفير البرتغال للاحتجاج على عقوبات الاتحاد الأور ...
- روسيا قلقة لخطط اليابان صرف مياه فوكوشيما المشعة في المحيط
- ليتوانيا.. وفاة مسن فور تطعيمه ضد كورونا
- عمرو أديب يكشف عن ردة فعله بعد رؤيته إعلان شريهان
- فايزر تسلم 10% إضافية من جرعات اللقاح للولايات المتحدة بحلول ...
- وكالة: إدارة بايدن توافق على إتمام صفقة -إف -35 مع الإمارات ...
- وكالة: إدارة بايدن توافق على إتمام صفقة -إف -35 مع الإمارات ...
- النيجر.. مصرع 20 طفلا بحريق في مدرستهم
- مجلس الشيوخ الأمريكي يقبل تعيين ويندي شيرمان نائبة لوزير الخ ...
- مصر.. مصرع 12 شخصا بحادث سير على طريق البحر الأحمر – صور


المزيد.....

- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سليم نزال - عن لقاء اميرة من زمن العصر الامبراطورى