أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - يوسف حمك - سماسرة النهب و السلب .














المزيد.....

سماسرة النهب و السلب .


يوسف حمك

الحوار المتمدن-العدد: 5627 - 2017 / 9 / 1 - 21:14
المحور: الادب والفن
    


في المساجد تكبيراتٌ مع الصلوات .
وفي الشوارع و البيوت مع تبادل التهاني تكبيراتٌ .
و في المعارك مع كل قتيلٍ تكبيرٌ
و لكل تدميرٍ تكبيرٌ .
في قتل الصديق تكبيرٌ ،كما لقتل العدو .
و بالتكبير الكل يقتل الآخر .
و في سفك الدماء ، و استباحة الحرمات
جميعهم عن داعش لا يختلفون .

بالدخول إلى الأبواب الأمنية يتبؤون المناصب
و على غيرهم يتعالون .
و لخضوع ذوي النفوذ يحرزون الربح
من جيوب الآخرين بشراهةٍ لاهثةٍ .
بهم ينالون الشهرة ،
و لهم آلة تطبيقٍ للقهر و البطش ،
و بفعل قوانينهم قتلةٌ محترفون .
حتى الضحكة في تقاسم وجوههم مريبةٌ .
للطغاة الملطخين أياديهم بالدماء
على مدار الساعة يؤلهون ،
و للاستبداد يمجدون .

المكر في صفوفهم يصول ،
و الخديعة في أوصالهم تجول .
بالمؤامرات ينجحون في إخراج بعضهم
من دائرة النفوذ و الجاه .
و الخارج الخاسر يمثل دور الضحية
كالأسد الجريح يزأر ،
أو كماردٍ جبارٍ يستيقظ في أعماقه الغيظ
بعد أن كان قد غط في قيلولةٍ .
يتناسى إيذاءه للضحايا الذين
أخفوا أوجاعهم في أعينهم .
فيلبس ثوباً ملائكياً ناصع البيض ،
كناسكٍ ورعٍ يمارس طقوس العبادة
في صومعةٍ نائيةٍ ،
عن أعين الناس منعزلاً ،
و للملذات زاهداً .






التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- يعشق الجسد لا الروح .
- كن نقي النفس ، أو الجم لسانك .
- التمييز بين الموت الظالم و العادل .
- المشعوذ النشال .
- هياطهم زوبعةٌ في فنجانٍ .
- من ألاعيب القدر .
- حياةٌ عبثيةٌ .
- رنين الهاتف .
- أفئدةٌ أعياها المنفى .
- أعناقٌ إلى الانعتاق تشرئب .
- الأطراف الكردستانية كلها أمام امتحانٍ عسيرٍ .
- دعابةٌ خاتمتها مسكٌ .
- لوحدي أواجه الأقدار .
- امضوا في استفتائكم ، و اضربوا عليه بالطبول .
- إطفاء نور العقل بالسوط .
- الضمائر الميتة تستغل المرأة ، ثم عنها تتخلى .
- أذيال رجال السلطة .
- حنينٌ فيروزيٌّ جارفٌ .
- الأماكن تستحوزها الأرواح الحميدة .
- أردوغان يضع حجر أساس الدكتاتوية .


المزيد.....




- نواب أوروبيون يواجهون تضليل الجزائر والبوليساريو
- ابنة سعيد صالح تعلق على عرض مسرحية -مدرسة المشاغبين- بالألوا ...
- حلقة لم الشمل من -فرندز- تعرض نهاية الشهر الحالي
- -عاصمة العالم الثالث-.. مذكرات زمن حركات التحرر من الاستعمار ...
- لطفي بوشناق: القضية الفلسطينية هي كلمة حق وقلتها.. ولو كلفتن ...
- مصر.. فنان يتعرض للتنمر بسبب صورة ويستنجد بالفنانين لإنقاذه ...
- تدهور الحالة الصحية للفنانة نادية العراقية في مصر
- نجمة سينما روسية تنطلق إلى الفضاء
- روسيا تتحضر لتصوير فيلم في الفضاء الخارجي
- بيع لوحة للفنان كلود مونيه بأكثر من 48 مليون دولار في مزاد أ ...


المزيد.....

- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - يوسف حمك - سماسرة النهب و السلب .