أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - نجاح محمد علي - وثائق تزعم تورط السعودية وقطر في الارهاب بالعراق ... ماهو موقف حكومة بغداد ؟!














المزيد.....

وثائق تزعم تورط السعودية وقطر في الارهاب بالعراق ... ماهو موقف حكومة بغداد ؟!


نجاح محمد علي

الحوار المتمدن-العدد: 5548 - 2017 / 6 / 11 - 17:34
المحور: الارهاب, الحرب والسلام
    


أوضحت مراسلة صادرة عن السفارة القطرية في العاصمة الليبية طرابلس في سبتمبر 2012، عن تمكن قطر من تجهيز نحو 1800 مقاتل من شتى دول المغرب العربي وشمال إفريقيا للقتال ضمن صفوف الجماعات الإرهابية في العراق.
وكشفت المراسلة الصادرة عن السفارة القطرية في طرابلس في سبتمبر 2012، عن تمكن قطر من تجهيز نحو 1800 مقاتل من شتى دول المغرب العربي وشمال إفريقيا للقتال ضمن صفوف الجماعات الارهاببة في العراق.
وبحسب نص الوثيقة الصادرة عن القائم بأعمال السفارة القطرية بطرابلس، نايف عبد الله العمادي، والموجهة إلى مدير إدارة الشؤون العربية بوزارة الخارجية القطرية، فإن السفارة ستشرف على نقل 1800 مقاتل من ليبيا بعد أن أنهوا تدريباتهم في معسكرات "الزنتان وبنغازي والزاوية ومصراتة" إلى العراق على ثلاث دفعات من الموانئ الليبية إلى تركيا للوصول إلى العراق عبر إقليم كردستان.
وأكدت المراسلة أن العمادي سيشرف على نقل المقاتلين خلال الأسبوع التالي لتاريخ المراسلة بالتنسيق مع الجانب التركي.
وكان المتحدث باسم قيادة الجيش الليبي، أحمد المسماري، أشار في مداخلة تلفزيونية ليل الجمعة الفائت إلى تمكن أجهزة الأمن التابعة للجيش من الحصول على الوثيقة معتبرا أنها دليل على تورط قطر في دعم المجموعات الإرهابية.
وقال المسماري إن المراسلة صدرت من القائم بالأعمال بالإنابة نايف عبد الله العمادي القطري الجنسية، مطالبا بإضافة العمادي لقائمة الشخصيات الإرهابية، كاشفا أن الجيش "تحصل على بطاقة العمل الخاصة به وفيها أرقام هواتفه والفاكس الليبية وبريده الإلكتروني"، مؤكدا أنه طالما يقدم نفسه للسلطات الليبية على أنه قائم بالأعمال بالإنابة بل كمستشار".
وقال المسماري إن العمادي كان متواجداً في العاصمة حتى فترة قريبة، وكان يقوم بكل العمليات فيها، وأهمها العمليات المالية، وتوجيه تنظيم القاعدة، وتقديم الدعم المادي والأسلحة والذخائر.
على نفس الصعيد كشفت مصادر أمنية ليبية أن أمير الجماعة الليبية المقاتلة عبد الحكيم بلحاج، تمكن من نقل أكثر من ثلاثة آلاف مقاتل بين سوريا وليبيا منذ العام 2015 عبر الأراضي التركية.
وقالت المصادر إن بلحاج المقرب من قطر افتتح شرطة طيران خاصة به تحت اسم "الأجنحة الليبية" لتبدأ رحلاتها إلى اسطنبول التركية منذ سبتمبر 2015 لتصل إلى ثلاث رحالات أسبوعيا.
وبحسب المصدر الذي قال إن المعلومات تأكدت عبر مطار امعيتيقة الدولي بطرابلس، والذي تسيطر عليه ميليشيات بلحاج فإن مقاتلين متشددين من سوريا إلى ليبيا وبالعكس نقلوا على متن طيران شركته خلال السنين الماضية، إضافة لنقل مصابي وجرحى مقاتلي مجالس شورى بنغازي ودرنة وسرايا الدفاع إلى الأراضي التركية للعلاج.
ويعتبر المهدي الحاراتي، قائد لواء الأمة الذي يقاتل في سوريا، ضمن جبهة النصرة من أبرز المقربين لبلحاج، حيث شغل منصب نائبه في المجلس العسكري لطرابلس الذي ترأسه بلحاج في 2011، وضد أغلب قيادات ومقاتلي الجماعة المقاتلة، وهما من أبرز الشخصيات التي تولت "قناة الجزيرة" إبرازهم كــ"قادة للثوار" إثر اقتحام طرابلس خلال 2011.
ويتساءل نشطاء على موقعي التواصل الاجتماعي "تويتر" و"فيسبوك" عما ستفعله الحكومة العراقية بهذا الصدد للتحقيق في صحة الوثيقة ونحو ألف فيديو جمعها مغرد تدين قطر والسعودية بأعمال ارهابية داخل العراق.

image2.JPG
image1.JPG






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الثاني
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الاول


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- هل تقف منظمة مجاهدي خلق خلف هجمات داعش الارهابية في طهران؟
- العلاقات السعودية -الإسرائيلية- ... بان المستور !
- العهر الطائفي ... مستمر في رمضان!
- في إيران: خليفة المرشد جمهوري أكثر!
- العراق ..والأزمة المتصاعدة مع قطر!
- كوردستان.. جولات مكوكية واتفاقات نفطية تحضيرأ للانفصال !
- قمة ترامب “الاسلامية” في الرياض ..لماذا يحضرها العراق؟!
- رئيس مسلم -شيعي- أم ثورة مخملية في الانتخابات الرئاسية الاير ...
- طهران: دعمنا أردوغان لنحافظ على الأسد |
- مجاهدو خلق المنافقون!
- نقابة موازية للصحفيين !
- صحفيون بلا هوية !
- الأنبار... فتنة الكبار ينفذها الصغار !
- ديكتاتورية الحداثة!
- أحمد القبانجي !
- شرفنا العاهر !
- دعارة على الفيسبوك !
- جمعة الأعظمية ! تعديل
- جمعة الأعظمية !
- فيلم السقوط.. المخرج عاوز كده!


المزيد.....




- للمرة الخامسة خلال عام واحد.. الحكومة اللبنانية ترفع سعر ربط ...
- إثيوبيا.. بدء فرز الأصوات وترجيحات بفوز حزب أبي أحمد على نطا ...
- -يويفا- يرفض طلب ميونخ الألمانية إضاءة ملعب المدينة بألوان ق ...
- شقيقة كيم جونغ أون: واشنطن ستواجه خيبة أمل كبرى
- شقيقة كيم جونغ أون: واشنطن ستواجه خيبة أمل كبرى
- -يويفا- يرفض طلب ميونخ الألمانية إضاءة ملعب المدينة بألوان ق ...
- قناة ألمانية تعتذر لمشاهديها بسبب معلق -متحيز- في تغطية يورو ...
- مشجعات -يورو 2020- الجميلات
- الاتحاد الأوروبي يمدد آلية مراقبة تصدير اللقاحات حتى نهاية س ...
- مجلة تتحدث عن ميزة الغواصات الروسية


المزيد.....

- الانتحاريون ..او كلاب النار ...المتوهمون بجنة لم يحصلوا عليه ... / عباس عبود سالم
- البيئة الفكرية الحاضنة للتطرّف والإرهاب ودور الجامعات في الت ... / عبد الحسين شعبان
- المعلومات التفصيلية ل850 ارهابي من ارهابيي الدول العربية / خالد الخالدي
- إشكالية العلاقة بين الدين والعنف / محمد عمارة تقي الدين
- سيناء حيث أنا . سنوات التيه / أشرف العناني
- الجدلية الاجتماعية لممارسة العنف المسلح والإرهاب بالتطبيق عل ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- الأمر بالمعروف و النهي عن المنكرأوالمقولة التي تأدلجت لتصير ... / محمد الحنفي
- عالم داعش خفايا واسرار / ياسر جاسم قاسم
- افغانستان الحقيقة و المستقبل / عبدالستار طويلة
- تقديرات أولية لخسائر بحزاني وبعشيقة على يد الدواعش / صباح كنجي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - نجاح محمد علي - وثائق تزعم تورط السعودية وقطر في الارهاب بالعراق ... ماهو موقف حكومة بغداد ؟!