أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر على الرابط البديل ادناه
https://www.ahewar.net/debat/show.art.asp?aid=558287

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - سعيد ياسين موسى - عودة الى مفوضية الانتخابات واستجوابها... فقدان الشرعية














المزيد.....

عودة الى مفوضية الانتخابات واستجوابها... فقدان الشرعية


سعيد ياسين موسى

الحوار المتمدن-العدد: 5516 - 2017 / 5 / 10 - 21:33
المحور: المجتمع المدني
    


عودة الى مفوضية الانتخابات واستجوابها... فقدان الشرعية
في المقال السابق تعرضت الى الاستجواب وتلاعب المفوضية بأصوات الشعب وخيانة الامانة وشرعية مجلس النواب نتيجة لما تلاعبت به المفوضية ناهيكم عن الفساد المالي والاداري مع ضرورة احالة الملفات الى القضاء ,لان ما حدث خلق انطباع لدى الجمهور بعدم جدية النظام الديمقراطي وتسويف حقوقه في المشاركة .
اليوم وما مضى من الزمن القريب بعد الاستجواب ورحلات مكوكية هنا وهناك وهذا وذاك وضغوط ومساومات ,ترتفع اصوات هنا وهناك بضرورة استمرار مجلس المفوضين بالعمل للتحضير للانتخابات القادمة ,وكأن ما حدث وما نشر من تسجيلات ومنشورات ووثائق لم يؤثر على اصحاب القرار لتصحيح المسار باحالة مجلس المفوضين الى القضاء والمساءلة مما يعني الى تسفيه الجمهور وتسويف حقوقه وباصرار ,لا بل الانكى ان عدد مهم من المفوضين ترشحوا لعضوية مجلس المفوضية وتسريبات باعتمادهم في المفوضية القادمة ايضا باصرار من الاطراف السياسية المحاصصاتية ,بمعنى," جنك يابو زيد ما غزيت" , وفي ظل هذه الاجواء يبدو ان تضحيات الشعب بقوافل الشهداء الكرام والجرحى الابطال في القوات المسلحة بجميع الصنوف والاجهزة الامنية المختلفة والحشد الشعبي المجاهد والبيشمركة والعشائر الكريمة, والارامل والايتام وجرائم الارهاب الداعشي ومشتقاتها في القتل والتشريد والاغتصاب ومصادرة الممتلكات والنزوح وتخريب المدن ,كل هذه لا تؤثر في اصحاب القرار السياسي في رد الاعتبار للشعب العراقي الكريم المضحي,ان هذه التضحيات الجسام لها استحقاقات سياسية واقتصادية واجتماعية وامنية ,اقلها بناء نظام سياسي نزيه من خلال مفوضية انتخابات نزيهة ومهنية وعادلة وامينة على اصوات الناخبين وفيه انصاف للمرشحين ,ان استمرار مجلس المفوضين في عملها دون حساب تعد اساءة للعملية السياسية وتعويق حق الشعب في الحياة لتظهر اشكال اخرى من الشعور بالغبن وخمط الحقوق وبالنتيجة نوع جديد من العنف ,محطمين بذلك امال الشعب بمصالحة وطنية مجتمعية يدعو لها الجميع ليل نهار.
ليس امام القوى السياسية في مجلس النواب الموقر,الا اقالة مجلس المفوضين ومساءلتهم وفق القانون ,مع حرمانهم من الترشح لعضوية مجلس المفوضين الجديد وعدم مكافأتهم بالترشح من جديد,اما الاثار على الامن الوطني فاتركها لمقال اخر وذلك محاولة مراجعة اعتماد الشركات الفنية في الفرز والعد الالكتروني وحماية قاعدة البيانات للناخبين ومنهم ابناءنا في القوات المسلحة والاجهزة الامنية القتالية وغير القتالية, والله تعالى والعراق وشعب العراق من وراء القصد.
بغداد في 10/ايار/2017
سعيد ياسين موسى



#سعيد_ياسين_موسى (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع المفكر العراقي ضياء الشكرجي حول العلمانية والدين والاحزاب الاسلامية في العراق والشرق الاوسط
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- مفوضية الانتخابات واستجوابها النيابي
- سياسة الابلاغ للرأي العام وممثلي منظمات المجتمع المدني
- عودة الى قانون الانتخابات
- تقرير حول مؤشر مدركات الفساد لسنة 2016 - العراق
- التعريف بالمواطنة وحقوقها
- الوصول الى أنتخابات عادلة تضمن تمثيل حقيقي للشعب
- #قفشة بريئة لناشط مدني .....قفشات سريعة
- تقرير مع التوصيات تخص العراق عن المؤتمر الوزاري للشبكة العرب ...
- محاضرة عن (رؤى ومقترحات لاحتواء الفساد)
- تبسيط الاجراءات في مراجعة الدوائر الحكومية - لجنة تقاعد الشه ...
- التظاهر والاعتصام مدخلات ومخرجات
- البناء المؤسساتي و نظام متابعة التنفيذ
- الاصلاح و التكنوقراط والنظام الديمقراطي
- العمل التطوعي مبادرات وأُطُر تنظيمية
- العمل التطوعي والمسؤولية الاجتماعية
- الاعتداء التركي السافر والاجراءات الواجب اتباعها وطنيا
- تقرير تمهيدي عن مؤشرات ومبادرات الاصلاح في قطاع الأمن والدفا ...
- موازنة 2016 وشفافية الايرادات المالية وازمة الاقليم السنوية
- التظاهرات المطلبية الشعبية ومهام مؤسسات المجتمع المدني
- ورقة رؤى ومقترحات لمحور مكافحة الفساد للمساعدة نحو الاصلاح م ...


المزيد.....




- الكونغرس الأمريكي يقر تشريعا يحمي زواج المثليين وبايدن يتعهد ...
- حضانة الإسكندرية: تجديد حبس مديرتها وآباء يقولون -اكتشفنا حف ...
- طهران ترد على انتقادات الغرب لعمليات الإعدام في البلاد
- قطر تجدد التزامها بمواصلة تقديم الدعم لأنشطة وبرامج المفوضية ...
- تعرضوا لأشكال مختلفة من التعذيب.. مجموعة بالبرلمان الأوروبي: ...
- إيران تنفذ حكم الإعدام بمتظاهر وبيربوك تعد برد أوروبي صارم
- اعتقال متطرفين في إيطاليا بسبب الاعتداء على مشجعين مغاربة (ف ...
- إعدام شكاري يفجر غضبا دوليا ضد إيران
- السوداني يشيد بجهود الأمم المتحدة في مساعدة العراق
- أمير قطر يكرّم الفائزين بجائزة مكافحة الفساد الدولية


المزيد.....

- التونسيات واستفتاء 25 جويلية :2022 إلى المقاطعة لا مصلحة للن ... / حمه الهمامي
- تحليل الاستغلال بين العمل الشاق والتطفل الضار / زهير الخويلدي
- منظمات المجتمع المدني في سوريا بعد العام 2011 .. سياسة اللاس ... / رامي نصرالله
- من أجل السلام الدائم، عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب
- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - سعيد ياسين موسى - عودة الى مفوضية الانتخابات واستجوابها... فقدان الشرعية