أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - سعيد ياسين موسى - سياسة الابلاغ للرأي العام وممثلي منظمات المجتمع المدني














المزيد.....

سياسة الابلاغ للرأي العام وممثلي منظمات المجتمع المدني


سعيد ياسين موسى

الحوار المتمدن-العدد: 5450 - 2017 / 3 / 4 - 13:28
المحور: المجتمع المدني
    


لطالما نطالب كناشطين مدنيين الجهات في السلطات والمؤسسات العامة باعتماد سياسة الابلاغ لتنوير الرأي العام ليكون مواكبا للاداء العام وهو حق والتزام دستوري وتعاهداتي دولي أما بما يخص ممثلي مؤسسات المجتمع المدني فهو ايضا متطلب اخلاقي وحق لابد من القيام به لان ممثلي مؤسسات المجتمع المدني هم ليسوا ممثلين عن منظماتهم الموقرة بل للمجتمع بشكل عام فليس من المعقول ان يكون اكثر من 3000 منظمة ومؤسسة مدنية عراقية كلهم يشاركون هنا او هناك في تلك اللجنة العامة او الفريق المتعدد الاطراف هنا لابد من احترام التخصص في النشاط المستهدف,وهو امر حسن ومن منتجات النظام السياسي الديمقراطي في العراق ويحقق احد محاور الحكم الرشيد في المشاركة.
كما ان الابلاغ يكون باساليب متعددة من خلال مؤتمرات او ورش والبيانات والتصريحات وكذلك بالمقالات والاتصال المباشر وغير المباشر عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي ,لابلاغ الرأي العام وتنويره .
كما أن على ممثلي المجتمع المدني ان يمثلوا المجتمع لا ان يمثلوا انفسهم كذوات محترمون ,لان اللجان والفرق المتعددة الاطراف تتصدى للشأن العام.
كما أن الممارسات الجارية للسلطات العامة في تنفيذ جلسات استماع هي حسنة من حسنات النظام الديمقراطي وممدوحة ولها حسنات كثيرة وكبيرة تجلب رضا الجمهور الذي هو الهدف الاساس لعمل هذه اللجان والفرق العامة من حيث تشريع القوانين ومناقشة شؤون الدولة في التشريعات واستدراج الخبرات المدنية وتنفيذ برامجها, بالنتيجة يكون للجمهور والمجتمع المدني بصمة في الشأن العام وترسخ تبادل الثقة بين السلطات المؤسسات العام والجمهور والمنظمات كطليعة متقدمة ومتصدية للشأن العام ومدعاة للالتزام المجتمعي.
كما ان هذه المشاركات ترسخ تبادل وانتقال الخبرات بين السلطات والجمهور ومؤسسات المجتمع في خلق جيل وجمهور رديف متقدم مشارك في صنع القرار.
وهنالك مخاطر ايضا تنتج من عدم الابلاغ في حال أن يكون ممثلي مؤسسات المجتمع المدني هم ممثلين لمنظمات واجهية لاطراف سياسية فتضاف اراء الاطراف السياسية وتكسب صوتين وتسوف مصلحة المجتمع بشكل عام لتختص لجمهور سياسي محدود وتطبخ النتائج دون تحقيق اهداف الجمهور وبالتالي تسويف الحق العام والانحراف عن الهدف المنشود.
على ممثلي المجتمع المدني في اللجان والفرق العامة ان يقوموا بالابلاغ وتنوير الرأي العام والا كانت مشاركاتهم محل زحزحة الثقة وشبهة وفقدان المصداقية ,تمنياتي لجميع الناشطين المدنيين والمتصدين للشأن العام التوفيق والنجاح لما فيه الخير للبلاد والعباد لانهم الذخر المجتمعي المستقل.
سعيد ياسين موسى
بغداد 4/3/2017



#سعيد_ياسين_موسى (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- عودة الى قانون الانتخابات
- تقرير حول مؤشر مدركات الفساد لسنة 2016 - العراق
- التعريف بالمواطنة وحقوقها
- الوصول الى أنتخابات عادلة تضمن تمثيل حقيقي للشعب
- #قفشة بريئة لناشط مدني .....قفشات سريعة
- تقرير مع التوصيات تخص العراق عن المؤتمر الوزاري للشبكة العرب ...
- محاضرة عن (رؤى ومقترحات لاحتواء الفساد)
- تبسيط الاجراءات في مراجعة الدوائر الحكومية - لجنة تقاعد الشه ...
- التظاهر والاعتصام مدخلات ومخرجات
- البناء المؤسساتي و نظام متابعة التنفيذ
- الاصلاح و التكنوقراط والنظام الديمقراطي
- العمل التطوعي مبادرات وأُطُر تنظيمية
- العمل التطوعي والمسؤولية الاجتماعية
- الاعتداء التركي السافر والاجراءات الواجب اتباعها وطنيا
- تقرير تمهيدي عن مؤشرات ومبادرات الاصلاح في قطاع الأمن والدفا ...
- موازنة 2016 وشفافية الايرادات المالية وازمة الاقليم السنوية
- التظاهرات المطلبية الشعبية ومهام مؤسسات المجتمع المدني
- ورقة رؤى ومقترحات لمحور مكافحة الفساد للمساعدة نحو الاصلاح م ...
- التظاهرات الشعبية المطلبية واولويات الوطن
- استرداد الأموال المنهوبة وعائدات الفساد ج2


المزيد.....




- بعد اقتحام مخيم عقبة جبر.. الاحتلال يفشل في اعتقال منفذي هجو ...
- آلاف الإسرائيليين يتظاهرون تنديدا بخطط نتانياهو إدخال تعديلا ...
- الثلوج فاقمت معاناتهم.. كاميرا الجزيرة ترصد أوضاع النازحين ش ...
- رئيس النواب الأردني: موقفنا ثابت وصلب من القضية الفلسطينية و ...
- البابا فرنسيس يدعو من جنوب السودان إلى نبذ العنف وإشاعة السل ...
- غزة.. حملة لمساندة الأسرى داخل السجون الإسرائيلية
- العراق.. القبض على متهمة بالاتجار بالبشر وآخرين يمارسون السر ...
- القبض على متهمة بالاتجار بالبشر وآخرين بالسرقة والتزوير في ب ...
- اعتقال مسافرين أجانب بحوزتهم جوازات مزورة في بغداد
- المثلية الجنسية: رئيس وزراء اليابان يقيل أحد مساعديه بسبب تص ...


المزيد.....

- الاتصالات الخاصة بالراديو البحري باللغتين العربية والانكليزي ... / محمد عبد الكريم يوسف
- التونسيات واستفتاء 25 جويلية :2022 إلى المقاطعة لا مصلحة للن ... / حمه الهمامي
- تحليل الاستغلال بين العمل الشاق والتطفل الضار / زهير الخويلدي
- منظمات المجتمع المدني في سوريا بعد العام 2011 .. سياسة اللاس ... / رامي نصرالله
- من أجل السلام الدائم، عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب
- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - سعيد ياسين موسى - سياسة الابلاغ للرأي العام وممثلي منظمات المجتمع المدني