أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - سعيد ياسين موسى - موازنة 2016 وشفافية الايرادات المالية وازمة الاقليم السنوية














المزيد.....

موازنة 2016 وشفافية الايرادات المالية وازمة الاقليم السنوية


سعيد ياسين موسى

الحوار المتمدن-العدد: 4977 - 2015 / 11 / 6 - 15:52
المحور: المجتمع المدني
    


موازنة 2016 وشفافية الايرادات المالية وازمة الاقليم السنوية
الذي دعاني للكتابة,هو الجدل السنوي المزمن بين الحكومة الاتحادية والحكومة المحلية لاقليم كردستان في فترة اقرار الموازنة العامة للبلاد.
لست اقتصاديا بالمعنى التخصصي الاكاديمي ,ولكن كمواطن وناشط مدني معنيا في شفافية الايرادات النفطية كمدخلات وبالتالي حجم ونوع الخدمات والنشاطات الاقتصادية وغيرها للبلاد كمخرجات من خلال توزيع الثروة والايرادات ومنها الموازنة العامة.
ومن نافلة القول ان الموازنة العامة تعتمد على ايرادات القطاع الانتاجي النفطي بحدود نسبة 95% تقريبا,ومن خلال عرض ومراجعة التقارير الصادرة من المبادرة الوطنية للشفافية في الصناعات الاستخراجية والمعتمدة دوليا للسنوات 2009-2010-2011-2012,والتقريرين من المرتقب صدورها في الايام القادمة للسنتين 2013-2014, افصحت الحكومة العراقية الاتحادية بفعالياتها في القطاع الانتاجي النفطي داخليا لسد الحاجة المحلية في التكرير وتشغيل المحطات الكهربائية ,وخارجيا في تصدير الخام عن طريق سومو ومطابقتها جميعا من قبل طرف ثالث معتمد دوليا ايضا.
لذا في الفترة السابقة لم تفصح الحكومة المحلية للاقليم عن جميع فعالياتها ولم تخضع الى التدقيق والمطابقة وفق المعايير الوطنية والدولية,لذا لا معلومات موثقة تعتمد عليها عدا معلومات تنشر من طرف واحد على موقع الطتروني غير مترجم للعربية.
ومن الجدير بالاشارة الى قرار نائب رئيس الاقليم بايقاف اكثر من 140 تانكر تنقل الخام الى خارج العراق والاعلام تحدث بذلك ولا معلومات ايضا عن الاجراءات المتخذة اتحاديا ومحليا ,ما عدا المصافي الصغيرة غير القانونية التي تورد لها الخام وعدم الافصاد عن الية بيع الخام لها وتجهيزها.
كما تشير المعلومات الى عدم خضوع الحكومة المحلية الى اجراءات التدقيق لديوان الرقابة المالية الاتحادية واتمنى ان تصل لي حال وجود العكس,نخرج بنتيجة ان لا معلومات رسمية موثقة عن ايرادات الاقليم وحجم مدخلاتها في الموازنة العامة للبلاد ,في حين تخصم نسبة 17% من الموازنة العامة للاقليم ,هنا نحتاج الى وقفة جدية امام هذه المعضلة الحقيقية والعراق يمر بازمة اقتصادية نتيجة انهيار اسعار الخام عالميا والحرب على الارهاب واستدامة المصاريف على النازحين وتكاليف اعادة وتاهيل البنى التحتية والفوقية للمناطق المحررة لعودة الاستقرار.
لذا من الآخر, ليس من حق مجلس النواب الموقر ولا الحكومة الاتحادية الموقرة ان ترصد وتخصص اية مبالغ دون مدخلات وايرادات مالية من الاقليم, مع وضع الامر بيد المختصين المهنيين والفنيين ,وعدم تسييس الموازنة باتفاقات لا معنى لها ولا قيمة قانونية ودستورية,والكف عن نهب الاموال وتهريبها مع تاكيد الجهات الحكومية المحلية للاقليمِ بشكل دائم بالتوطئة سنويا بجلة من التصريحات الاعلامية كلما يقترب اقرار الموازنة العامة ,اما ان تكون الايرارات موحدة وقابلة للتدقيق والمطابقة ,او ترك الامر كليا وتكون تخصيصات الموازنة لبقية المحافظات بالاضافة الى المصاريف الاتحادية ,مع الحاجة الماسة للاحصاء والتعداد السكاني العام .
كما ادعوا منظمات المجتمع المدني والناشطين المدنيين المختصين بالشفافية ورصد العائدات الى القيام بمسؤولياتهم في المدافعة وكسب الدعوة والتاييد والضغط على اصحاب القرار في الاقليم لتعيير السياسات العامة للافصاح والاعلان عن المعلومات عن الايرادات المالية والمدفوعات لقطاع النفط والناشاطات الملحقة بها .
والله تعالى والعراق والشعب من وراء القصد.
سعيد ياسين موسى
بغداد 6/11/2015



#سعيد_ياسين_موسى (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- التظاهرات المطلبية الشعبية ومهام مؤسسات المجتمع المدني
- ورقة رؤى ومقترحات لمحور مكافحة الفساد للمساعدة نحو الاصلاح م ...
- التظاهرات الشعبية المطلبية واولويات الوطن
- استرداد الأموال المنهوبة وعائدات الفساد ج2
- استرداد الأموال المنهوبة وعائدات الفساد ج1
- رحلة الموت وجريمة القتل الحقيقي في مستشفيات لبنان
- نحو حشد مدني يمارس المواطنة ومسؤولية المواطنة
- تقرير عن جلسات عمل في استرداد الاموال المنهوبة وعائدات الفسا ...
- الناشطون المدنيون ...حياتهم رهن التهديد والموت
- الكابينة الحكومية الجديدة والحكم الرشيد والثوابت الوطنية
- النظام الديمقراطي والحكم الرشيد وشفافية قطاع الامن والدفاع و ...
- الانتخابات ,حملات الدعاية وتكافؤ الفرص والممتلكات العامة
- دور منظمات المجتمع المدني في تعزيز النزاهة ومكافحة الفساد
- من حقوق المواطن على المؤسسات الحكومية
- البترودولار وحق الشعب في ثرواته وموارده الطبيعية
- الى اصحاب القرار مع التحية
- ورقة في التحول الديمقراطي في العراق ,المحور السياسي
- حقائق ومعطيات قطاع النفط وشفافية رصد العائدات, الى كوان أسما ...
- تقرير عن المشاركة في الجلسة الثالثة للمنتدى العربي لاسترداد ...
- الغاء الرواتب التقاعدية لأعضاء مجلس النواب, ومصلحة الشعب الع ...


المزيد.....




- ارتفاع حصيلة القتلى من اللاجئين الفلسطينيين جراء زلزال سوريا ...
- الأمين العام للأمم المتحدة يخشى اندلاع -حرب أوسع- جراء الصرا ...
- باكستان تقدّم مساعدات إغاثة لسورية بعد الزلزال
- الأمم المتحدة: 289 يمنيا أصيبوا بانفجار ألغام?? وذخائر بمحاف ...
- مصادر سورية تنفي مزاعم نتنياهو عن طلب تقدمت به من الكيان الإ ...
- مخاوف متزايدة على حياة فرنسيين معتقلين في إيران
- غزة: شقيقتان في خطر بعد إعادتهما إلى والدهما
- لبنان يرفض الزواج المدني ويُعرّض الأطفال للخطر
- فلسطين تبعث برسائل للأمم المتحدة ومجلس الأمن بشأن الجرائم ال ...
- بأمر من الرئيس الجزائري.. فريق من الحماية المدنية يتوجه إلى ...


المزيد.....

- الاتصالات الخاصة بالراديو البحري باللغتين العربية والانكليزي ... / محمد عبد الكريم يوسف
- التونسيات واستفتاء 25 جويلية :2022 إلى المقاطعة لا مصلحة للن ... / حمه الهمامي
- تحليل الاستغلال بين العمل الشاق والتطفل الضار / زهير الخويلدي
- منظمات المجتمع المدني في سوريا بعد العام 2011 .. سياسة اللاس ... / رامي نصرالله
- من أجل السلام الدائم، عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب
- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - سعيد ياسين موسى - موازنة 2016 وشفافية الايرادات المالية وازمة الاقليم السنوية