أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - سعيد ياسين موسى - البناء المؤسساتي و نظام متابعة التنفيذ














المزيد.....

البناء المؤسساتي و نظام متابعة التنفيذ


سعيد ياسين موسى

الحوار المتمدن-العدد: 5083 - 2016 / 2 / 23 - 00:04
المحور: المجتمع المدني
    


لا شك ان بناء المؤسسات وتشريع قوانينها تحديد مهامها واهدافها والاسباب الموجبة لها هي بالتاكيد لتلبية متطلبات قطاع محدد مع مراعاة الانظمة والقوانين والتعليمات لادارة الدولة برمتها وبالنتيجة الحاجة الملحة لقياس التقدم في تحقيق هذه المؤسسة القطاعية او تلك وحسب موجبات تاسيسها, وشروع المؤسسة القطاعية بمهامها ,ابتداءا بوضع الخطط لتحقيق الاهداف المرجوة وفق ادارة جودة الخدمة المقدمة والتكاليف المالية وفق زمن محدد ,طبعا نفترض وجود ادارة متمكنة وكفوءة ونزيهة وشفافة, ما هي الية مراقبة التقدم المحرز في الانجاز ,هنا تبرز دور المتابعة اي متابعة التنفيذ للخطط والمشاريع واصدار تقارير دورية فصلية للابلاغ ,والابلاغ باتجاهين, الاتجاه الاول لادارة المؤسسة لتقييم وتقويم الاداء العام للمؤسسة والثاني لاتجاه الجمهور لابلاغها بما تحقق وتدرج ضمن المعلومات واجبة النشر ضمن اليات تيسير اطلاع الجمهور على المعلومات ووفق وسائل مختلفة بالاعلان والاعلام والنشر والاجتماعات العامة للجمهور العام او الجمهور ذات الاهتمام بالقطاع ,قد يتسائل القارئ لماذا تناول الموضوع وانه من الف باء الادارة ,نعم انها كذلك ,لنعود اذن لماذا تخلفت المؤسسات العامة في اداءها وتراجع تنفيذ الخطط والمشاريع وضياع الكثير من الاموال وهدر الزمن وبروز البطالة والبطالة المقنعة,اقول في اول تقرير للمتابعة تبرز التحديات مما يتم تسهيل حلها وفق الفرص المتاحة حسب صلاحيات ادارة المؤسسة ومن الممكن ان هذا التحدي تواجه مؤسسة اخرى مما قد يستدعي الامر الى تعديلات قانونية وتعليماتية وهي من الادارة الابداعية لموظف الخدمة العامة تتجاوز الاداء الوظيفي الروتيني اليومي, وتعتبر المتابعة القطاعية من ادوات واليات القياس للتقدم المحرز ,هنا تبرز الحاجة الى وضع جداول محددة وواضحة لاستدراج المعلومات المطلوبة وحسب القطاعات التنفيذية يلبيها الموظفين التنفيذيين في الميدان ,ليتم بالتالي تحليلها ووضع النتائج امام الادارة العامة اصحاب القرار ,والمتابعة الدورية لتنفيذ الخطط والمشاريع من اليات الادارة الشاملة للجودة (T.Q.M) , مما توفر الكثير من الزمن وجودة الاداء وادارة مثلى للاموال ,وتحجيم واحتواء الفساد بشكل استباقي ,مما تتيح مدخلات لتطبيق مؤشرات الرقابة والمساءلة الاستباقية لتطويق اية حالة فساد محتملة ,ومن المؤكد معايير المتابعة تشمل الجميع وليست المؤسسات العامة فقط ,اي شركات القطاع الخاص ومؤسسات المجتمع المدني ,اذكر مثالا لتقييم وتقويم الاداء لمؤسسة عابرة للبحار ,قبل سنوات قليلة شركة سيمنز بعد المتابعة والتدقيق الدائم اكتشفت فساد في ملفات عدة بقيمة مليار دولار حول العالم وقدمت نفسها للقضاء بالابلاغ ,وعالجت الامر باتجاهين تطوير ادارتها داخليا وفق معايير جودة اداء العاملين مع وضع اليات مشددة لتقييم الاداء للعاملين توجب الطرد من العمل ,وخارجيا اعتماد المسؤولية الاجتماعية في تطوير جمهورها اجتماعيا ,هنا تبرز اهمية تطبيق معايير واليات الادارة الشاملة للنوعية مع وضع اليات واضحة للمتابعة للحفاظ على المال العام والخاص وادارة امثل للزمن للوصول الى خدمات ذات جودة ,وهنا تحدي ادارة الزمن بالالتزام في التنفيذ سيتيح تنفيذ مشاريع اكثر والحفاظ على استدامة الوظائف للعاملين ومن الممكن زيادة الطلب على الايدي العاملة ,وهكذا ينمو قطاع الاعمال وتتحسن اداء المؤسسات العامة .
سعيد ياسين موسى
بغداد في 22/2/2016



#سعيد_ياسين_موسى (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الاصلاح و التكنوقراط والنظام الديمقراطي
- العمل التطوعي مبادرات وأُطُر تنظيمية
- العمل التطوعي والمسؤولية الاجتماعية
- الاعتداء التركي السافر والاجراءات الواجب اتباعها وطنيا
- تقرير تمهيدي عن مؤشرات ومبادرات الاصلاح في قطاع الأمن والدفا ...
- موازنة 2016 وشفافية الايرادات المالية وازمة الاقليم السنوية
- التظاهرات المطلبية الشعبية ومهام مؤسسات المجتمع المدني
- ورقة رؤى ومقترحات لمحور مكافحة الفساد للمساعدة نحو الاصلاح م ...
- التظاهرات الشعبية المطلبية واولويات الوطن
- استرداد الأموال المنهوبة وعائدات الفساد ج2
- استرداد الأموال المنهوبة وعائدات الفساد ج1
- رحلة الموت وجريمة القتل الحقيقي في مستشفيات لبنان
- نحو حشد مدني يمارس المواطنة ومسؤولية المواطنة
- تقرير عن جلسات عمل في استرداد الاموال المنهوبة وعائدات الفسا ...
- الناشطون المدنيون ...حياتهم رهن التهديد والموت
- الكابينة الحكومية الجديدة والحكم الرشيد والثوابت الوطنية
- النظام الديمقراطي والحكم الرشيد وشفافية قطاع الامن والدفاع و ...
- الانتخابات ,حملات الدعاية وتكافؤ الفرص والممتلكات العامة
- دور منظمات المجتمع المدني في تعزيز النزاهة ومكافحة الفساد
- من حقوق المواطن على المؤسسات الحكومية


المزيد.....




- علاء مبارك يسأل الأمم المتحدة عن جرائم إسرائيل ويتحدث عما فع ...
- مفوضية شؤون اللاجئين توقف الدعم عن 35 ألف عائلة سورية في لبن ...
- قبل زيارة البابا إليه.. جنوب السودان يعلن موقفا معارضا للفات ...
- رفض تعيين المدير السابق لهيومن رايتس ووتش.. عن الحياد والحري ...
- غدا.. لجنة حقوق الإنسان العربية تناقش التقرير المجمع الثاني ...
- مفوضة حقوق الإنسان الروسية تتوجه برسالة إلى المنظمات الدولية ...
- اعتقال متهمين اثنين بسرقة الأجهزة الطبية في بغداد
- موسكو تؤكد تورط الدول الغربية المباشر في جرائم الحرب التي ير ...
- بعد إعلان فرنسا سحب قواتها.. الآلاف يتظاهرون في بوركينا فاسو ...
- بعثة تقصي الحقائق: على ليبيا اتخاذ خطوات لوقف انتهاكات حقوق ...


المزيد.....

- الاتصالات الخاصة بالراديو البحري باللغتين العربية والانكليزي ... / محمد عبد الكريم يوسف
- التونسيات واستفتاء 25 جويلية :2022 إلى المقاطعة لا مصلحة للن ... / حمه الهمامي
- تحليل الاستغلال بين العمل الشاق والتطفل الضار / زهير الخويلدي
- منظمات المجتمع المدني في سوريا بعد العام 2011 .. سياسة اللاس ... / رامي نصرالله
- من أجل السلام الدائم، عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب
- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - سعيد ياسين موسى - البناء المؤسساتي و نظام متابعة التنفيذ