أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - ياسين لمقدم - شعب التكعرير














المزيد.....

شعب التكعرير


ياسين لمقدم

الحوار المتمدن-العدد: 5457 - 2017 / 3 / 11 - 10:36
المحور: كتابات ساخرة
    


واحد من أعرق أبناء حي بوكَْديم، عند زيارته لساحة سيدي عبد الوهاب في وجدة وذلك في أوائل الثمانينات. وقف يتأمل الرواج الكبير الذي تشهده محلات وعربات بائعي السردين المشوي على الجمر. واسترعى انتباهه تهافت النسوة والرجال والأطفال على ذلك السمك المشوي بطريقة سهلة وبسيطة ولا تكلف البائع شيئا.


وفي صباح ما بعد عودته إلى العيون الشرقية، قام بنصب طاولة في الساحة التي تتوسط الفيلاج. ووضع على الطاولة مجمرا وبجانبه صنوق سردين نيئ، ثم وضع بضع سردينات على الشواية وبدأ ينش على الجمر بقطعة كارتون لينتشر دخان شواء السردين في الساحة فينجذب الزبائن إليه.


بعد لحظات جاءه الزبون الأول وبدأ الحوار التالي:
شحال ثمن ديال شواية السردين؟.
40 دورُو (درهمان ).
شواية فيها 8 سردينات ب 40 دورو، علاش شحال ثمن كيلو سردين!!!؟؟؟.
قبل أن يرد صاحب الشواية كان الزبون قد ولاَّه ظهره...


بعد لحظات قليلة يتحلق حول طاولة الشواء مجموعة من الزبناء المفترضين، فيسألون ويستنكرون كما فعل الزبون الأول، بل وأضاف أحدهم قائلا:
واشْ راكْ تْخَرْخَرْ علينا!!! فُلان مولْ الكَرُّوصة كَيْوَصَّلْ السردين حتى لباب الدار ب 40 دورو للكيلو...
أضاف آخر ممعنا في التهكم اللامحدود:
أُ هَادْ الشَّواية بَشْحَالْ كَتَّنْقَامْ عليكْ زَعمَا كََاعْ؟؟؟ ياكْ نَص رطل سردين ب 5 دورو وشويَّ الملحة...
فينفجر الآخرون بالضحك وينسحبون شامتين...
يتصبر صاحبنا معللا نفسه بالأمل مع الإكتضاض المتزايد التي تعرفه ساحة الفيلاج.


ولكن تكرر نفس الموقف السابق مع جميع الذين أتوا من بعد. ووصل السيل الزبى مع صاحبنا عندما استنكر سائل على صاحبنا إضافته 4 "دورو" كثمن للخبز... هنا ثارت ثائرة ابن حي بوكَْديم وقلب الطاولة وما فيها على الأرض، وغادر الساحة لاعنا ساخطا على قومٍ ليس لهم مثيل لا في الأرض ولا في السماء...






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- حَمَّاسْ كَازَا *:
- الأمازغية كحمار طروادة
- كلمات 8:
- مراحيض بجودة عالمية :
- حكاية العربي ولد عين الدفلة 3
- 2- حكاية العربي ولد عين الدفلة :
- حكاية العربي ولد عين الدفلة :
- الفساد بين المنتخب الأمي والمتعلم
- كتبٌ، كتب... الجزء2
- كتبٌ، كتب...
- الراديو.. 2/2
- حيرة الشِّياه
- الراديو
- عنابر الموت :
- قصة قصيرة ... مدن الضباب :
- الياباني وعِلم العَروض:
- مستوطنة جبل ريش الحمام -4-:
- مستوطنة جبل ريش الحمام -2 -
- مستوطنة جبل ريش الحمام -1-:
- صهدُ حبٍّ من سراب


المزيد.....




- -إلا قلة الأدب وأنا سأربيه-.. عمرو أديب يرفع قضية ضد محمد رم ...
- -وردٌ ورمادْ- أو حرائقُ الأدب المغربي .. رسائل متبادلة بين ب ...
- سليم ضو يفوز بجائزة أفضل ممثل في مهرجان -مالمو- للسينما العر ...
- إصابة الفنانة نيكول سابا وزوجها بفيروس كورونا
- تعرف على الطعام المفضل لقراء بي بي سي
- بوحسين: الصناعة الثقافية مفقودة في المغرب .. وبطاقة الفنان ل ...
- الفنانة نيكول سابا تعلن إصابتها وزوجها بكورونا
- الفيلم الأمريكي -نومادلاند- يفوز بجائزة أفضل فيلم ضمن جوائز ...
- -رامز عقلة طار-.. ضرب مبرح من ويزو لرامز جلال! (فيديو)
- فلسطين 1920.. أول فيلم وثائقي يكشف مقومات الدولة الفلسطينية ...


المزيد.....

- فوقوا بقى .. الخرافات بالهبل والعبيط / سامى لبيب
- وَيُسَمُّوْنَهَا «كورُونا»، وَيُسَمُّوْنَهُ «كورُونا» (3-4) ... / غياث المرزوق
- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - ياسين لمقدم - شعب التكعرير