أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عادل الخياط - بين - الفالح والخلفان - تصدر قرارات - ترامب -














المزيد.....

بين - الفالح والخلفان - تصدر قرارات - ترامب -


عادل الخياط

الحوار المتمدن-العدد: 5432 - 2017 / 2 / 14 - 15:12
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


بين " الفالح والخلفان " تصدر قرارات " ترامب "
عادل الخياط

لا ندري إن كان ترامب يعرف الفالح وزير الطاقة السعودي أو الخلفان رئيس شرطة دبي .. الأكيد أنه لا يعرفهما , وأعتقد جازما لو سأله أي صحفي : ان الخلفان والفالح يحبونك حد العشق المميت , ويْؤيدون قراراتك " لقال له بلغته : من هو الهلفان والفاله " حينها ربما يتدراك الصحفي بالقول " الهلفان هو رئيس شرطة مدينة دبي الإماراتية , والفاله هو وزير الطاقة السعودي " حينها من المحتمل أن يقول ترامب بسذجاته المعروفة وببرود : طيب طيب نحترم تأييد , من ؟ يجيبه الصحفي : الفاله والخلفان " يرجع ترامب للتساؤل : من هو الفاله ومن هو الهلفان ؟ يرجع الصحفي , الهلفان رئيس شرطة مدينة " دبي " حينها ينط ترامب : هذا ليس لنا علاقة به , فهو ليس ذات تأثير في مجال النفط " أما الآخر الفاله فمن المحتمل نتعامل معه ما دامت العملية تخص الطاقة والنفط !

أحد الصحفيين أثار قضية من نوع ما قائلا : أن ثمة بروبغاندا في عوالم الفاله والهلفان تقول ان القرصنة الهليجية وليست الروسية هي التي وضعتك في سدة الحكم الأميركي " حينها غضب ترامب بقوة قائلا : إذا كنت أحترم القرصنة الروسية التي هي بالتأكيد غير صحيحة وشائعة من قبل جماعة المرشحة الديمقراطية " هيلاري كلنتون " , فكيف أحترم شائعة من بلاد : ذكرني من هم ؟ الفاله السعودي والهلفان الإماراتي " فرجع ترامب : نعم الفاله السعودي والهلفان الإماراتي , كيف تتخيل أن تأتي قرصنة ألكترونية من أولئك البدو , يا أخي قول كلام معقول !

ولم يكن بمستطاع اي صحفي أن يُسائل هذان المسؤلان الفالح والخلفان داخل مواقعهما الملغومة بشرطة الأمن والإستخبارات , لذلك فقد أنتظروا فرصة خارج الحدود , فرصة حتى يخرجان من الجحر , وعندما حانت تلك الفرصة أنطلقت الأسئلة عن ترامب وتفتقاته التي أطلقها بحقهما .. حينها لم يظهر خجل أو تعرق على الوجهين إزاء تلك الأسئلة المحرجة , بل توغلا أكثر عندما أشارا , بأن دول الخليج دول ضعيفة وغير مؤمنة من دول الجوار ولذلك يتوجب ان تكون سياستنا إزاء الأميركان مبنية على خضوع مطلق .. إذا ذاك إعترض أحد الصحفيين بالقول : لكن هذا الرئيس من المحتمل قد يختلف عمن سبقوه , فهو قد يتجاهلكم في الأوقات التي تهدد كياناتكم " حينها أتت الإجابة مصحوبة بإبتسامة تنم عن إزدراء : لهذا السبب نحن اليوم نقدم للإدارة الجديدة الخضوع المطلق , أليس سؤالكم الجوهري هو عن مديات خضوعنا الغير محدود للمتنفدين الجدد في البيت الأبيض , خضوعنا هذا لترويض هؤلاء الجدد بناءا على إدعاءاتكم عن كونهم ربما لا يكترثون بنفطنا وغازنا في الزمن الراهن .. ومن ثم صاحا بصوت صادح للصحفيين : إنتهى اللقاء , خلصت الجلسة ! " وهما يدمدمان بكلمات بذيئة بحق أولئك الصحفيين !!

مسؤول أعرابي خليجي يسب الصحفيين قبالة الخلق أجمعين وهو يفتخر بإنبطاحه الذي من المفروض أن يخجل منه , ليغدوا مسخرة .. وآخر , المتحدث بإسم البيت الأبيض " سين سبايسر " يتهجم على الصحفيين من منطلق القوة وإنعكاسا لوجه وسلوك سيده المتغرطس المنفلت " ترامب "

أعتقد أن الإنبطاح الخليجي لن يشفع لهم , كون أميركا قادمة على تغيرات تخص الإدارة الجديدة .. تغيرات ترتبط بفضائح ربما أشد من فضيحة " ووترغيت " , وأول الغيث هو إستقالة " مايكل فلين " مستشار الأمن القومي الأميركي .. حينها سوف يكون لكل حادث حديث .






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- - تيريزا ماي - تتماثل مع - ترامب - شكلا ومضمونا
- شيوخ السعودية وقطر في مأزق
- القضاء على الأزهر رسالة أخلاقية
- شيوخ آل سعود على المحك !
- إقرأوا الفاتحة على جنون إردوغان قبل موته
- أغبياء الإستراتيجية الإقليمية :شيوخ الخليج + أردوغان
- صلافة أوردوغان
- إتفاقية الدُبر !
- معيار دوبلوماسي مفضوح
- إنزال عسكري سعودي
- بايدن - أوغلو - والحل العسكري
- سماسرة العصر الطائفي
- يحدث في بريطانيا
- هل الخجل ينتاب المسؤول الأميركي ؟
- العبادي في الواجهة
- لماذا الإيغال في الإنسداد ؟
- حصار القرم أسقط - بوتين - في الهاوية
- إنقلاب روزخون .. 2
- إنقلاب روزخون ... 1
- رسالة مهابدية عن أخلاق النظام الديني وأشياء أخرى


المزيد.....




- تركيا.. هزة أرضية بقوة 5.1 درجة قبالة سواحل موغلا
- الولايات المتحدة -ستسحب قواتها من أفغانستان- بحلول 11 سبتمبر ...
- ?رمضان ضيف ثقيل وسط الحرب والوباء
- رد فعل غريب من عمرو أديب بعد رؤية إعلان شريهان
- إعلام: بريطانيا ستسحب كل قواتها تقريبا من أفغانستان
- أردوغان يعلن إغلاقا جزئيا للبلاد في رمضان
- -تايمز-: بريطانيا ستسحب معظم قواتها من أفغانستان
- -موديرنا- تقول إن لقاحها فعال بعد نصف سنة من التطعيم
- تقارير عن استهداف سفينة إسرائيلية قرب سواحل الإمارات
- مقعد خال على الافطار| فيديوهات.. رسائل إبنة وزوجة والدة المد ...


المزيد.....

- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عادل الخياط - بين - الفالح والخلفان - تصدر قرارات - ترامب -