أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - طلعت رضوان - هل المغربى يقبل سيادة التركى ؟















المزيد.....

هل المغربى يقبل سيادة التركى ؟


طلعت رضوان

الحوار المتمدن-العدد: 5430 - 2017 / 2 / 12 - 10:43
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


هل المغربى يقبل سيادة التركى؟
طلعت رضوان
لماذا يحلم الإسلاميون بغزوالعالم؟
مامغزى (أستاذية الإسلام)؟
لايزال الأصوليون يحلمون بغزوشعوب العالم لنشرالإسلام، على القاعدة الثابتة فى التاريخ العربى/ الإسلامى: الإسلام أوالجزية أوالقتال (فتوح مصروأخبارها لابن عبدالحكم- مؤسسة دارالتعاون عام 1974ص53نموذجًا) وهذا ماصرّح به أكثرمن أصولى (وأنا لا أفرّق بين إخوان أومن أطلقوا على أنفسهم سلفيين) وقد تصوّرالبعض أنها دعوة حديثة، فى حين أنها بدأتْ مع جمال الدين الإيرانى الشهيربالأفغانى الذى برّرالإحتلال على قاعدة (الرابطة الدينية) فقال (نرى المغربى لاينفرمن سلطة التركى. والفارسى يقبل سيادة العربى. والهندى يذعن لرياسة الأفغانى. لااشمئزازعند أحد منهم ولاانقباض) (العروة الوثقى 28/8/ 1884) ثم جاءتْ جماعة الإخوان بقيادة البنا وروّجتْ لمقولة أنّ الدعوة الإسلامية الأولى انطلقتْ من عدة مبادىء: وأنها ((صارعتْ المسيحية حتى انحصرظلها عن آسيا وإفريقيا.. وانطلقتْ الدولة الإسلامية من شاطىء إفريقيا الشمالى تهاجم القارة الأوروبية والقسطنطينية من الشرق وتأتيها من الغرب فتقتحم الأندلس. وتصل جنودها المظفرة إلى فرنسا جنوبًا وشمال وجنوب إيطاليا..إلخ)) (د. رؤف شلبى- الشيخ حسن البنا ومدرسة الإخوان المسلمين- دارالأنصارعام 78ص324) وأضاف ((يشاء الله أنْ تنتعش الحركة الإسلامية فيفتح المسلمون القسطنطينية ويمتد سلطان المسلمين إلى قلب أوروبا وبلاد البلقان وتقوم الخلافة من جديد فى تركيا العثمانية. فلم لاتعود هذه الزعامة من جديد ومن قلب مصر؟)) (ص338) وأصرّعلى تأكيد هدف الدعوة الإسلامية فكتب ((الأندلس وصقلية والبلقان وجنوب إيطاليا وجزائربحرالروم كلها هى مواطن إسلامية يجب أنْ تعود إلى أحضان الإسلام ويجب أنْ يعود البحرالأبيض والبحرالأحمربحيرتيْن إسلاميتيْن كما كانتا من قبل)) (ص343) وخصص عنوانـًا فرعيًا ببنط كبيربعنوان (أستاذية العالم) لنشرالدعوة فى ربوع العالم كله حتى لاتكون فتنة ويكون الدين كله لله. ولكى يُقنع الشباب شرح لهم أنّ غزوالعالم ((فريضة ماضية إلى يوم القيامة استنادًا إلى حديث الرسول: من مات ولم يغز. ولم ينوالغزومات ميتة جاهلية)) وبذلك تعرف– أيها الشاب- معنى هتافك الدائم ((الجهاد سبيلنا)) (388، 389)
تفضل د. رؤوف شلبى فقال لشباب الإخوان ((إذا مُتّ أيها الشاب أثناء الغزو، فقد أصبحتْ شهيدًا والشهيد له ((الزواج باثنتيْن وسبعين زوجة من حورالعين. ويشفع فى سبعين من أقربائه)) ولكى يُقنع الشباب بأهمية الغزوذكرلهم أكثرمن حديث نبوى فى التحرض على الغزو(من 476- 480) لذا لم تكن مصادفة أنْ أنشأ الإخوان (القسم الخاص) للتدريبات العسكرية. ومن بينها اقتفاء الأثر. والتخاطب بطريقة السيمافورأوالمورس..إلخ (من 228- 237) وبينما الأصوليون الإسلاميون مشغولون بالغزو، وفرض (أستاذية الإسلام) على العالم، فإنهم فى نفس الوقت ضد ثورات الشعوب، وهوماعبّرعنهم الإخوان ((أما الثورة: فلا يُفكرالإخوان المسلمون فيها ولايعتمدون عليها ولايؤمنون بنفعها ونتائجها)) كما جاءتْ فى المؤتمرالخامس للإخوان. لأنّ الثورة ((مفهوم غوغائى، فقد ثارعرابى وزغلول فما زاد الوطن إلاّخسرانـًا)) (ص369) وهكذا بينما أدان الإخوان ثورة شعبنا فى برمهات/ مارس19، امتلكوا جرأة السطوعلى ثورة طوبة/ يناير2011وزعموا أنهم مع (الشعب) رغم أنّ مرجعيتهم هى ((الحاكمية لله وحده) وليس للشعوب. أما غزوالشعوب المُتحضرة فهوواجب شرعى ويتم تنفيذًا لآية (وأعدوا لهم ما استطعتم من قوة ومن رباط الخيل ترهبون به عدوالله وعدوكم) (ص366) أى أنّ الغزوسيتم بواسطة الخيول ضد الدول التى تمتلك الصواريخ عابرة القارات. ونقل أ. السيد يوسف ما قاله أ. عبدالقادرعودة (فى طبيعة الإسلام أنْ يعلوولايُعلى عليه. وأنْ يفرض حكمه على الدول وأنْ يُبسط سلطانه على العالم كله) (الإخوان المسلمون وجذورالتطرف الدينى والإرهاب فى مصر) هيئة الكتاب المصرية- تاريخ المصريين- عدد 138ص 579) وامتلكتْ صحف الوفد شجاعة نقد البنا وأطلقتْ عليه ((الشيخ حسن راسبوتين)) وقالت صحيفة صوت الأمة (28/8/46) فى وصف زيارة لحسن البنا لأحد الأقاليم ((هتف الناس بسقوط الشيخ صنيعة الإنجليز)) وكتب أحمد حسين فى صحيفة مصرالفتاة (17/7/46) يُهاجم البنا قائلا ((البنا أداة فى يد الرجعية والرأسمالية اليهودية وفى يد الإنجليزوصدقى باشا)) وفى 6يوليو46وقع صدام بين الإخوان والوفد فى بورسعيد، استعمل الإخوان فى الصدام الرصاص وألقوا ثلاث قنابل فأسفرتْ عن قتل واحد من الوفديين وإصابة 35شخصًا) (المصدرالسابق- ص 332) فنشرتْ صحف الأحزاب كاريكتيرًا ظهرفيه البنا يلعب بالسكاكين والمسدسات. وبعد انفجارات 4ديسمبر48كتبتْ صحيفة النداء الوفدية ((تلقى المركزالعام للإخوان المسلمين ألوف الاستقالات من شتى جهات القطر)) ونشرتْ الصحيفة صورالقنابل اليدوية وخلفها صورة ترمزلشخصية مرشد الإخوان. وعلقتْ الصحيفة على ذلك بتوقيع (المصرى أفندى) الذى أبدى إعجابه لأنّ تلك القنابل لها ذقون (المصدرالسابق- ص 274، 280) والإخوان الذين تعاملوا مع الإدارة الأمريكية بعد يناير2011يسيرون على نهج البنا الذى ((أراد استمالة السفارة الأمريكية فى القاهرة بحجة أنّ الإخوان يستطيعون مساعدة أمريكا فى مكافحة الشيوعية. واقترح البنا إنشاء مكتب مستقل مشترك بين الإخوان والحكومة الأمريكية لمحاربة الشيوعية)) (مصدرسابق- ص426،427) وذكرعمروباشا سفيرمصرفى بريطانيا أنّ الإخوان يتلقون الأموال من روسيا (ص290) والبنا الذى نادى (بأستاذية الإسلام) لفرضه على العالم الحر، هو- فى نفس الوقت- الذى نافق الملك فاروق فكتب فى مجلة الإخوان (9/2/37) مقالابعنوان (حامى المصحف) قال فيه ((إنّ 300مليون مسلم فى العالم تهفوأرواحهم إلى الملك الفاضل الذى يُبايعهم على أنْ يكون حاميًا للمصحف فيُبايعونه على أنْ يموتوا بين يديه جنودًا للمصحف. وأكبرالظن أنّ الله اختارلهذه الهداية العامة الفاروق. فعلى بركة الله ياجلالة الملك ومن ورائك أخلص جنودك)) (390) ومن بين المشاهد الدرامية التى كتبها التاريخ الحى، عندما شاع فى مصرأنّ هتلرأسلم. فنشروسيم خالد- المتهم باغتيال أمين عثمان- أنّ اتفاقــًـا تمّ بين المرشد والإنجليزللتعاون على محوأسطورة الحاج محمد هتلرفى المساجد والامتناع عن أى نشاط معادٍ لبريطانيا مقابل التغاضى عن نشاط الإخوان فى المدن والقرى (404، 405) وذكرأ. طارق البشرى ((أنّ جماعة تـُـسمى (إخوان الحرية) كانت على اتصال بالمخابرات البريطانية)) (الحركة السياسية فى مصر1945/52- دارالشروق- ط1983ص530) هؤلاء هم الحالمون بغزوشعوب العالم منذ الإيرانى الشهيربالأفغانى حتى أتباعه الذين سطوا على ثورة شعبنا فى يناير2011. تاريخهم تراجيكوميدى يصلح لسينما فنية رفيعة المستوى، فلماذا يتغافل كتاب السيناريوعن هذا المنجم الذهبى الدرامى، كما تغافلوا عن الكثيرمن المُبكيات/ المُضحكات فى تاريخ شعبنا؟
***




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,025,638,876
- كيف مزج شعبنا بين إيزيس/ مريم/ زينب
- صابر نايل وكتابه عن العلمانية فى مصر
- الأحاديث التى قننت الغزو
- ماذا بعد هدوء العاصفة ؟
- القضاء المصرى وصفعته القوية على وجه النظام
- مغزى تجريح السيدة زينب
- التوافق بين الواقع والقرآن
- لماذا يروّج الأزهرلأفكارسيد قطب؟
- ما الذى يجعل (المسلم) ضد وطنه ؟
- أكذوبة (الإسرائيليات) والتشابه بين اليهودية والإسلام
- لماذا تطابق القرآن مع (الشعر الجاهلى) ؟
- كيف كانت حياة ماريه القبطيه ؟
- لماذا تعددت المصاحف ؟
- مغزى أن يختلف الأزهريون
- مؤسسة الكهنوت العروبى والغيبوبة عن الواقع
- لماذا يحلم الحمساويون بالاستيلاء على سيناء؟
- خالد عبدالمنعم : شاعر ابن موت
- مغزى التحالف السعودى / الإسرائيلى
- كيف تستمر العقوبات البدنية فى الألفية الثالثة؟
- هل ألزم الشرع الزوجة أن تستجيب بزوجها فى أى وقت.؟


المزيد.....




- بالفيديو.. تحقيق عاجل في ارتطام سيارة بأحد أبواب المسجد الحر ...
- -ملياري مسلم أصبحوا أعداء ماكرون-... مجلس الإفتاء الشيشاني: ...
- حسن نصرالله: فرنسا أعلنت حربًا ضد الإسلام عبر دعمها للرسوم ا ...
- حسن نصرالله: فرنسا أعلنت حربًا ضد الإسلام عبر دعمها للرسوم ا ...
- الإسلاميون في الجزائر ينددون بـ "علمانية" تعديل ال ...
- السيد حسن نصر الله: المسلمون لن يتحملوا أي إساءة للرسول الاك ...
- الإسلاميون في الجزائر ينددون بـ "علمانية" تعديل ال ...
- إيقاف مدرس في بلجيكا بعد عرضه على تلاميذه رسوما مسيئة للنبي ...
- السيد نصر الله: حادثة نيس الفرنسية مرفوضة وندينها بشدة ولا ي ...
- إيهود أولمرت: اقتناء الإمارات طائرات إف-35 لا يشكل أي خطر عل ...


المزيد.....

- خَلْق الكون في مقاربته القرآنية! / جواد البشيتي
- للقراءة أونلاين: القبر المحفور للإسلام - دراسة نقدية شاملة ... / لؤي عشري
- الفكر الإسلامي وعلم الكلام / غازي الصوراني
- الدين والعقل / سامح عسكر
- منتخبات من كتاب بهاءالله والعصر الجديد / دكتور جون اسلمونت
- فهم الدين البهائي / دكتور موجان ووندي مؤمن
- دين الله واحد / الجامعة البهائية العالمية
- تراثنا الروحي من بدايات التاريخ إلى الأديان المعاصرة / دكنور سهيل بشروئي
- كتيب الحياة بعد الموت / فلورنس اينتشون
- الكتاب الأقدس / من وحي حضرة بهاءالله


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - طلعت رضوان - هل المغربى يقبل سيادة التركى ؟