أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - رائد الهاشمي - لاتنتظروا خيراً من المعتوه (ترامب)














المزيد.....

لاتنتظروا خيراً من المعتوه (ترامب)


رائد الهاشمي
(Raeed Alhashmy)


الحوار المتمدن-العدد: 5410 - 2017 / 1 / 23 - 13:40
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


لاتنتظروا خيراً من المعتوه (ترامب)
رائد الهاشمي
انتهت ولايتي الرئيس الأمريكي أوباما وبدأت ولاية الرئيس المعتوه والملياردير ترامب , وهذا الحدث لاقى إهتماماً ومتابعة ً وتحليلاً في جميع أنحاء العالم بين مؤيدٍ ومعارض ٍ ومستبشرٍ ومتشائم, وأنا أرى أن كل من يتوقع أي تغييرمهم في السياسة الأمريكية تجاه دول العالم الأخرى بشكل عام والدول العربية بشكل خاص فهو ساذج ولايفقه من أمور السياسة شيئاً, لأن المتتبع للسياسة الأمريكية بشكل جيد يعلم بوضوح بأن الخطوط العريضة والرئيسية لسياسات الولايات المتحدة الأمريكية ليست بيد الرجل الأول لامن قريب ولا من بعيد بل هي بيد اللوبي الصهيوني الذي يسيطر على مصدر القرار السياسي في الكونغرس الأمريكي وهو يسيطر على الدعائم الرئيسية في الإقتصاد الأمريكي, ويجب أن نعلم جيداً أن هناك ثوابت رئيسية وخطوط حمراء عريضة تم وضعها في منظومة السياسة الأمريكية لايمكن لأي رئيس للبيت الأبيض أن يخالفها أو يقترب منها وأهمها (أمن إسرائيل) التي تعتبر من الأمور المقدسة والواجبات الأولى التي يجب أن ينفذها كل رئيس يعتلي منصب الرجل الأول في أمريكا وعليه أن يعمل بكل إمكانياته المتاحة لحماية أمن اسرائيل من أي خطر يحدق بها وأن يسخّر جميع الإمكانيات الاقتصادية والمالية والعسكرية لتحقيق هذا الهدف الاستراتيجي حتى لو كان على حساب العلاقات الأمريكية مع دول العالم المختلفة.
ان كل ماسمعناه من ترامب لايعدى كونه برنامجاً انتخابياً دعائياً وصل بموجبه الى سدّة البيت الأبيض وعليه من الآن تنفيذ الأجندة المرسومة له بدقة, وصلاحياته ستكون حالها حال من سبقه من رؤساء الولايات المتحدة محدودة بأمور بسيطة منها الضرائب الداخلية وتقديم الخدمات وتوفير فرص العمل وحقوق الانسان والإصلاحات الاقتصادية, أما الأمور الخارجية فلن تكون للرئيس الأمريكي ترامب دوراً بارزاً فيها لأن نظام الولايات المتحدة نظام مؤسسات تم تثبيته دستورياً عبر سنوات طويلة ولايمكن لأي رئيس أن ينفرد في أي قرار مصيري إلا بتخويل من المؤسسات الدستورية العليا في البلاد, لذا فان ترامب لن يغير أي شيء من خطوط السياسة الأمريكية الثابتة وهي سياسة استعمارية معروفة لجميع دول العالم لأنها تفرض قراراتها ورغباتها بالقوة لما تتمتع به من قوة عسكرية عظيمة جعلتها تتبوأ القوة العظمى في العالم, ولن يتمكن ترامب كذلك من تغيير أي شيء في سياسات الولايات المتحدة تجاه الدول العربية فهي معروفة بأطماعها الاقتصادية الواسعة خاصة بما يخص الدول المنتجة للنفط .
نصيحتي لجميع المؤيدين لترامب لاتنتظروا شيئاً من هذا المعتوه فهو كمن سبقه مجرد أداة لتنفيذ سياسة استعمارية ثابتة تفرض سطوتها وجبروتها على جميع دول وشعوب العالم لتحقيق هدفين رئيسين وهي (أمن إسرائيل وأمن الولايات المتحدة) ومن أجل تحقيق ذلك سيستخدم كافة الوسائل العسكرية والدبلوماسية والإقتصادية مهما كانت الخسائر التي تدفعها الشعوب الأخرى.






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ضغط الإنفاق الحكومي ... ألإيفادات أنموذجاً
- إتقوا ثورة الجياع
- إبعاد تأثيرات الضريبة عن جيوب الفقراء الخاوية
- الحاجة الى الإسراع في تطبيق منظومة النقود الألكترونية
- عندما يدفع المواطن ثمن سوء الأداء السياسي
- هل ستنجح أوبك في تنفيذ قرار تخفيض الأنتاج ؟
- إنفضوا الغبار عن وزارة التخطيط
- مقترحات حول قرار البنك المركزي لمنح القروض الخاصة
- إرحموا جيب المواطن يرحمكم من في السماء
- منع الخمور (قرار خاطيء في التوقيت و المضمون)
- شكراً لك أردوغان
- مذكرة (التفاهم بين سلمان الجميلي وايران) باطل باطل باطل
- قانون إجازة الخمس سنوات للموظف بين السلب والايجاب
- لاتزال الكرة في ملعب المواطن العراقي
- موازنة عام 2017 على طاولة التحليل
- الفوضى في تسريب المعلومة الأمنية
- جهلنا بحضارتنا وأمجادنا
- عزوف المواطن عن تحديث سجل الناخبين
- حماية الاعلام العربي من تأثيرات العولمة
- لاتلومونا ولوموا أنفسكم


المزيد.....




- عمرها 3000 عام.. هذا ما كشفه علماء الآثار عن المدينة -الضائع ...
- الهند تصبح البلد الـ60 في العالم الذي يسجل لقاح -سبوتنيك V- ...
- بارزاني يكشف تفاصيل إحباط مخطط إرهابي في كردستان العراق
- روسيا تكشف عن تفاصيل جديدة لبعثة مسبار -لونا - 25- القمري
- حركة -النهضة-: سعيّد يتحين الفرص لنقل صراعات الحكم التي يخوض ...
- بروكسل تفرض عقوبات على 8 مسؤولين إيرانيين وطهران ترد
- برلين تشدد على ضرورة محاسبة دمشق على استخدامها السلاح الكيمي ...
- يورونيوز تعلق على حظر السلطات البيلاروسية بثها في البلاد
- بروكسل تفرض عقوبات على 8 مسؤولين إيرانيين وطهران ترد
- برلين تشدد على ضرورة محاسبة دمشق على استخدامها السلاح الكيمي ...


المزيد.....

- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - رائد الهاشمي - لاتنتظروا خيراً من المعتوه (ترامب)