أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - رائد الهاشمي - جهلنا بحضارتنا وأمجادنا














المزيد.....

جهلنا بحضارتنا وأمجادنا


رائد الهاشمي
(Raeed Alhashmy)


الحوار المتمدن-العدد: 5272 - 2016 / 9 / 1 - 12:47
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


جهلنا بحضارتنا وأمجادنا
رائد الهاشمي
رئيس تحرير مجلة نور الاقتصادية
جميع شعوب العالم تفخر وتعتز بحضاراتها مهما كانت بسيطة, وتعمل الحكومات على تعليم الأطفال منذ نعومة أظفارهم على تفاصيل تلك الحضارات فيشبون على حبها والفخر بها والاعتزاز بما فعله الأجداد وهذا شيء فطري عند الانسان أن يتعلق بالماضي ويستخلص منه العبر والدروس ويزيد من ترابطه بأرضه ووطنه, فكيف اذا كانت تلك الحضارة عظيمة وعريقة وشامخة ومتجذرة في اصول التاريخ مثل حضارة وادي الرافدين فلنا أن نفخر بحق بتلك الحضارة ونترحم على أجدادنا الذين بنوا تلك الحضارة العظيمة وأوصلوا العراق الى القمّة بجميع النواحي الثقافية والعسكرية والسياسية والحضارية والاجتماعية, وعلينا أن نبكي على أنفسنا ونلعن حكوماتنا المتعاقبة التي أوصلت بلدنا الى ذيل القائمة بين بلدان العالم من جميع النواحي فضيّعوا هذه الأمجاد والانجازات العظيمة.
مايؤلمني كثيراً هو ليس الفرق الشاسع بين أحوال العراق في الماضي والحاضر فقط, بل هو جهلنا وجهل أبنائنا بتفاصيل تلك الحضارة العظيمة التي يتم تدريسها في معظم جامعات العالم ويهتمون بتفاصيلها وسبر أغوارها لمعرفة أسباب نجاحها ولمعرفة سر قوة هذا الشعب الذي صنعها, ونحن أصحاب هذه الحضارة وأحفاد هؤلاء القادة العظام الذين صنعوا تلك الحضارة العظيمة وصل الحال بنا الحال أن نجهل حتى المعرفة بتفاصيل تلك الحضارة, فكم منا ومن أبنائنا يعرف عن حضارات سومر وأكد وبابل وآشور وكلدان وماهي الانجازات التي قدمتها تلك الحضارات الى العالم في مجالات الفلك والطب والتربية والقانون والكتابة والعمران والعسكرية وفي جميع مجالات الحياة المختلفة؟ الجواب مؤلم ومحبط للآمال لأننا نحن وأبنائنا لانعرف الا اليسير ونعرف بعض الأسماء مثل حمورابي ونبوخذ نصر وكلكامش ولكن لانعرف ماهي انجازاتهم وكيف صنعوا تلك الحضارة الشامخة, والسؤال المهم هنا هو هل الخلل فينا؟ أم في آبائنا أم في حكوماتنا المتعاقبة؟
الجواب هو ان الجميع يتحمل وزر ذلك وخاصة الحكومات التي يقع على عاتقها الدور المهم في هذا من خلال اهمالها لدورها الحقيقي في تحقيق التواصل الحقيقي للأجيال الجديدة مع حضارتنا العظيمة, وهذا يتطلب بوضع الخطط السليمة لترسيخ تفاصيل هذه الانجازات العظيمة لأجدادنا في نفوس الأطفال من خلال تضمينها في المناهج الدراسية وبشكل تسلسلي ولكافة المراحل الدراسية بحيث يتخرج الطالب وهو ملمّ بحضارته العريقة و يزيد من انتمائه الحقيقي للبلد, ولايفوتني أن أذكر دور الاعلام الذي يعتبر وسيلة رئيسية في التعريف بتلك الحضارة من خلال الأعمال الفنية والدرامية والثقافية التي تعتبر من أنجح الوسائل في تحقيق ذلك ولنا الاستفادة من تجربة الشعب المصري في ذلك حيث نجد معظم الأفلام والأعمال الدرامية تتحدث عن حضارة وادي النيل بمختلف مراحلها لذلك نجد المواطن العراقي يعرف عن حضارة وادي النيل أكثر بكثير عن حضارة بلده بسبب اطلاعه على هذه الأعمال الفنية.
دعوتي الى الحكومة والى وزارة التربية والى وزارة الثقافة والى لجنة الثقافة والاعلام النيابية الانتباه الى هذا الموضوع الهام والاسراع باتخاذ خطوات مدروسة بتعريف المواطن وخاصة الأجيال الجديدة بالاطلاع على حضارتنا العظيمة والذي يعزز من القيم الوطنية النبيلة في نفوس المواطنين ويساعد على تنشئة جيل ينتمي بشكل حقيقي لتربة هذا الوطن ولتلك الحضارة الممتدة في جذور التاريخ بما يجعله يشعر بالفخر وان يستنبط الدروس الحقيقية لإعادة ولو جزء بسيط من تلك الأمجاد التي ولت واندثرت في صفحات التاريخ ليستعيد بلدنا الحبيب مكانته الحقيقية التي يستحقها بين البلاد والتي ضاعت بسبب طيش الحكومات المتعاقبة وسوء ادارتهم للبلاد والعباد.






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- عزوف المواطن عن تحديث سجل الناخبين
- حماية الاعلام العربي من تأثيرات العولمة
- لاتلومونا ولوموا أنفسكم
- الطفل العراقي واقع مأساوي وحلول مطلوبة
- ملاحظات فيسبوكية
- ألحوافز وأهميتها في تطوير المؤسسات
- مقالة بعنوان (تقفيص حكومي)
- القطاع الخاص العراقي وسبل النهوض به
- مقالة بعنوان (رسالة الى العبادي ومجلس النواب)
- دراسة مختصرة أزمة السكن في العراق ( مشكلة وحلول )


المزيد.....




- حمد بن جاسم عن تطورات القدس: السلام يحتاج إلى أنياب وليس بيا ...
- النووي الإيراني: واشنطن مستعدة لرفع الكثير من العقوبات وطهرا ...
- حمد بن جاسم عن تطورات القدس: السلام يحتاج إلى أنياب وليس بيا ...
- الأعضاء المؤقتون في مجلس الأمن يطالبون بتوسيع نطاق عضويته ال ...
- مصر.. أول تعليق للشاب الذي قابله السيسي خلال جولته: -ربنا اس ...
- باعد بينهما الوباء وقرّبهما جسر يربط السويد بالنرويج..لكن دو ...
- باعد بينهما الوباء وقرّبهما جسر يربط السويد بالنرويج..لكن دو ...
- القوات الحكومية تحرر مواقع جديدة شرقي الجوف ومدفعيتها تدك مو ...
- مقتل 4 جنود سوريين في هجوم لمسلحي -النصرة- جنوب إدلب
- تشاووش أوغلو: الادعاءات بملكية الإسرائيليين للمنازل في الشيخ ...


المزيد.....

- البحث عن موسى في ظل فرويد / عيسى بن ضيف الله حداد
- »الحرية هي دوما حرية أصحاب الفكر المختلف« عن الثورة والحزب و ... / روزا لوكسمبورغ
- مخاطر الإستراتيجية الأمريكية بآسيا - الجزء الثاني من ثلاثة أ ... / الطاهر المعز
- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - رائد الهاشمي - جهلنا بحضارتنا وأمجادنا