أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - حميد طولست - ال-بلوكاج - والأسباب المحيطة به !!














المزيد.....

ال-بلوكاج - والأسباب المحيطة به !!


حميد طولست

الحوار المتمدن-العدد: 5396 - 2017 / 1 / 8 - 15:28
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


الـ"بلوكاج " والأسباب المحيطة به
ـــــــــ من الملاحظ أنه رغم الجدل العارم الذي أثاره "البلوكاج " الذي عرفه مسار تشكيل الحكومة بين عامة الناس قبل سياسييهم ، فإنه لم يكن اعتراضا على التأخر الحاصل في تشكيل التحالف الحكومي المقبل ، بقدر ما انصب الجدل على الأسباب المحيطة بذاك التأخير، والضغط الرهيب الذي صاحب مسار عملية التشكيل ، الذي زاد من تلويث اللحظة السياسية الصعبة التي تجتازها البلاد ، والتي جعلت والفرقاء السياسيين العنيين بهندية الحكومة وبقية المواطنين يعانون من ضياع مصالح الشعب الفقير ، وأنه لم يجادل أحد المقتضى الديمقراطي الدستوري الذي أعطى لرئيس الحزب الحائز على الأغلبية حق تشكيل الحكومة ، المقتضى الذي احترمه جلالة الملك بتعينه السيد بنكيران للقيام بتلك المهمة المشرفة ، بينما اشتد الجدل حول المفهوم الخاطئ لنفس المقتضى الذي اعتبره المتسابقون على المناصب ، أنه أداة دستورية في يد الحزب المكلف رئيسه بتشكيل الحكومة ، لاستعباد غيره من الأحزاب ، وسلبه من يد الرئيس المكلف باقتراح تشكيل الحكومة ، وتحويله التي لم تبق محصورة ، في يد رئيس الحكومة المكلف باقتراحها ، وتحولت أصبحت ، في مخالفة صريحة للدستور ، إلى يد هياكل حزبه التي أصبحت هي المتحكم الأول في خارطة طريق بناء تلك الأغلبية ، بما تقرره في اجتماعاتها وعبر بلاغاتها، من مساطر ومنهجية واشتراطات قديمة المضمون جديدة الشكل تكرس بها أسس الاستهلاك الأيديولوجي المعتمد على الماركتينغ الديني ، من أجل إضعاف مواقف الأحزاب المتشاور معها ، وإركاعها لتلك المساطر غير المنطقية الخارجة عن تغيرات وروح العصر ، حتى تعرض نفسها صاغرة في "جوطية السياسة" ، تاركة عن كل ما يحتمه عليها منطق مصلحة الوطن من وعي ونضج ومسؤولية وتحالفات منسجمة تخدم المصلحة العامة، السلوك غير السوي الذي لا يحافظ على سيادة واستقلالية الفرقاء وقراراتهم ، ولا يصون كرامة مناضليهم ، وتحولهم إلى عبيد لدى هيئات الحزب المتحكم في عملية المشاورات ، التي أدخلتها أنانيات إلى منغلقات خطيرة من الفشل و"البلوكاج" الذي زاد من ثقل المسؤولية الملقاة على عاتق عبد الإله بنكيران ، الذي أدعو له بكامل التوفيق والنجاح ، الأمر الذي لا ولن يتأتى له ، إلا بإقامة جسور اتصالات متبادلة بين الأطراف المعنية ، وفتح مجالا أوسع للتباحث العقلاني ، وتكثف تبادل الآراء ، وتعمق النقاش بينها ، حول مسار تشكيل أغلبية حكومية قوية تكون عند مستوى تطلعات المغاربة قيادة وشعبا وتحقق الآمال والتطلعات المعقودة عليها ،- كما في الديمقراطيات العريقة - دون إخضاع أي طرف لأي مشروطية تعيد المشاورات لدرجة الصفر أي "البلوكاج " الذي يحلوا للبعض نسبته "للتحكم" الذي يهدد بعودة الفرقاء إلى الاحتكام إلى صناديق الاقتراع ، والذي يتهمون به كل من لا يخضع لتوجههم و لا يرى رأيهم ، وينهشونه بمبضع الكلام القاسي ، لتحجيم مطالبه في الحصول على ما يناسبه من الوزارات لتحقيق .
حميد طولست [email protected]
مدير جريدة"منتدى سايس" الورقية الجهوية الصادرة من فاس
رئيس نشر "منتدى سايس" الإليكترونية
رئيس نشر جريدة " الأحداث العربية" الوطنية.
عضو مؤسس لجمعية المدونين المغاربة.
عضو المكتب التنفيذي لرابطة الصحافة الإلكترونية.
عضو المكتب التنفيدي للمنتدى المغربي لحقوق الإنسان لجهة فاس مكناس
عضو المكتب التنفيدي لـ "لمرصد الدولي للإعلام وحقوق الأنسان "






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- هل انهارت الهالة التي صنعها شباط لنفسه ؟؟
- التنابز الإلكتروني !!
- مكافحة الإرهاب وليس محاربته فقط !!
- شخصية هذا العام !
- شخصية العام !
- كل عام و-رجال العام - ، بألف خير !
- أعياد أم فوضى؟
- اعياد متعددة والنبي واحد !!
- هل هي فلتات ألسن أم رسائل مشفرة ؟؟
- داء الاستوزار وانفلونزا المناصب!!
- المال السايب وفطازية الوجاهة الخاوية !!
- المراحيض العمومية ومراحيض البرلمان!!
- النصر لا يأتي بالانتقام الرباني ولا بالكوارث والخوارق.
- الاعتذار من شيم العظماء .
- المعتقدات الخرافية وتشكيل الحكومة المغربية!!
- جسارة الطارئين وتطاولهم على المناصب الحكومية!!
- لنحس والعكس والتابعة في تشكيل الحكومة الجديدة .
- من غرائب وقائع تشكيل الحكومة الجديدة !!
- تشكيل الحكومة -ماحدها تقاقي وهي تزيد فالبيض- !!
- البيئة ملك جماعي


المزيد.....




- عشرات الآلاف يحيون ليلة القدر في المسجد الأقصى وتجدد المناوش ...
- القدس: 90 ألفًا في المسجد الأقصى ليلة القدر.. وفتح تدعو لاست ...
- القدس: 90 ألفًا في المسجد الأقصى ليلة القدر.. وفتح تدعو لاست ...
- آلاف الفلسطينيين يتوافدون على ساحات المسجد الاقصى
- آلاف الفلسطينيين يتوافدون على ساحات المسجد الاقصى
- آلاف الفلسطينيين يقيمون الصلاة في المسجد الاقصى بالرغم من ال ...
- آلاف الفلسطينيين يقيمون الصلاة في الاقصى المبارك بالرغم من ا ...
- عبد السلام: اقتحام باحات الأقصى تعدٍ سافر يحتاج إلى وقفة عرب ...
- رغم اجراءات الاحتلال: آلاف المواطنين يحيون ليلة القدر في الم ...
- توب 5: اشتباكات القدس.. والكنيسة الإثيوبية تتهم الحكومة بتدم ...


المزيد.....

- أفيون الشعب – الكتاب كاملاً / أنور كامل
- الطاعون قراءة في فكر الإرهاب المتأسلم / طارق حجي
-  عصر التنوير – العقل والتقدم / غازي الصوراني
- صفحات من التاريخ الديني والسياسي للتشيع / علي شريعتي
- أوهام أسلمة الغرب عند المسلمين / هوازن خداج
- جدل الدنيوية العقلانية والعلمانية الإلحادية / مصعب قاسم عزاوي
- كتاب النصر ( الكتاب كاملا ) / أحمد صبحى منصور
- الماركسية والدين / ميكائيل لووي
- الجيتو الاسلامى والخروج للنهار / هشام حتاته
- الكتاب كاملا :( مسلسل الحُمق في ذرية : علىّ بن أبى طالب ) / أحمد صبحى منصور


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - حميد طولست - ال-بلوكاج - والأسباب المحيطة به !!