أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - حميد طولست - هل انهارت الهالة التي صنعها شباط لنفسه ؟؟














المزيد.....

هل انهارت الهالة التي صنعها شباط لنفسه ؟؟


حميد طولست

الحوار المتمدن-العدد: 5392 - 2017 / 1 / 4 - 23:15
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


لا أدري ما الذي جعلني أتذكر الأدعية التي كانت ترددها والدتي ، رحمة الله عليها ، في تخشع كامل بعد كل صلاة تؤديها ،والتي كانت تستمر في ترديدها مدة تقصر أو تطول حسب حالتها النفسية والظروف اليوم الذي هي فيه قائلة : "يا ربي اجعل أَخّرنا أحسن من أَوَّلنا" وهاذ النهار خير من البارح ، وغدّ خير من اليوم، وأحسن يا ري عاقبتنا واجعل خير أعمالنا خواتمها ، واغفر لنا ما مضى وأصلح لنا ما بقي، وأجرنا من خزي الدنيا وعذاب الآخرة ، واجعل اللهم خير أيامنا يوم نلقاك ، إلى أن تختم الدعاء بـ" إنك عفو تحب العفو فاعفُ عني وعن أهلي ودريتي وكل من قال آمين" انتهت أدعية أمي ، والتي لاشك أن الدافع لتذكري إياها هو الوضع الذي آل إليه حال الأمين العام لحزب الاستقلال السيد حميد شباط ، من خواتم أعماله التي مرغت تاريخه النضالي ووضعه الاعتباري في التراب -وهو الذي كان إلى الأمس القريب يصول ويجول مرعبا أصدقاءه قبل الخصوم والأعداء- الذي يحتم عليه الاحتماء بأدعية والدتي لعل الله "يخرج سربيسو على خير"كما يقول رجل الشارع عندنا، ويقيه بهدلة المستوى الذي ظهر به مؤخرا ، وهو يذرف الدموع أمام الرأي العام الحزبي والوطني خلال تفويت على مضض جزء من اختصاصاته ، على إثر قرارات المجلس الوطني الاستثنائي الأخير الحدث الذي جعل القاصي والداني ، داخل وخارج حزبه، يستل أطول سيوفه وأضخم سكاكينهم لإتمام الذبح ، و"غسل المذبح" عملا بالمثل الشعبي "ملي كطيح البكرة كيكثرو الجناوا"، خشية استفاقتها من صدمتها فتنطح الجميع ، وذلك من خلال ما نشر عبر وسائل الإعلام المختلفة ، من ردود أفعال حول الخرجة الطائشة التي اقترفها في حق الجارة موريتانيا - رغم الإجماع الضمني العام الذي تم قبل أيام على إثر تداعيات الفلتة غير المحسوبة التي هاجم فيها رئيس الحكومة المعين "روسيا" والقاضي بأن تبقى الدبلوماسية من اختصاص المسؤولين عليها- الردود الكثيرة التي أتت على شكل تصريحات وحوارات وبيانات يتهمه فيها المتربصون من خصومه ، وحتى أولئك الذين كانوا إلى الأمس القريب يكرسون خطاباته ، ويرسخون مفاهيمه ، ويؤشرون على أطروحاته ، ويهاجمون منافسيه ، بفقدان الكفاءة والأهلية ويلصقون به صفات قلة النضج والهذيان والخبط العشوائي في تسيير أمور الحزب
صحيح أن لكل بداية نهاية، لكن ما أقسى أن تكون الخاتمة بطعم الإخفاق والتقهقر والاندحار وفقدان الدعم وانقلاب المؤيدين قبل المعارضين في زمن التحريض هذا، الذي تصبح فيه السياسة هي تنهش الخصم باستعمال مبضع الكلام القاسي ، الزمن الذي يتسابق فيه الزعماء والرموز القيادية إلى منصة الشعبوية ، ،وتدافعهم للتوقيع على بلاغ الإطاحة بـ "البكرة الطايحة" بحجة كونها لم تعد تدر ما كان يروي الحلوق من حليبها ..
قد يبدو هذا الأمر مسليا للبعض، لكنه مؤلم لمن يجل أول حزب في المغرب أريد له أن يعيش الهشاشة في كل شيء ، وحتى لا أُتَّهَمَ بالتشفي في من زاملتهم النضال في درب هذا الحزب ونقابته ،أيام كان النضال صادقا وزاهيا ، لا بد أن نتفق على شيء مهم جدا ، وهو أن قلبي مفجوع بحرقة يصعب وصفها على ما آل إليه حال حزب الاستقلال من تشردم وتشتت بسبب حرب ظاهرها سياسي ، وما توارى منها وراء الشعارات ، هو في حقيقته حرب مراكز ومناصب ليس إلا ، وفي الختام أكرر معنى ما كانت تردده والدتي رحمها الله واسكنها فسيح جناته :اللهم ارزقنا حسن الخاتمة”؛ والذي ما كانت تقصد به النواحي المادية ، وإنما كانت لا تقصد به إلا النجاح في الحفاظ على الرصيد النضالي والأخلاقي والإنسان .
حميد طولست [email protected]
مدير جريدة"منتدى سايس" الورقية الجهوية الصادرة من فاس
رئيس نشر "منتدى سايس" الإليكترونية
رئيس نشر جريدة " الأحداث العربية" الوطنية.
عضو مؤسس لجمعية المدونين المغاربة.
عضو المكتب التنفيذي لرابطة الصحافة الإلكترونية.
عضو المكتب التنفيدي للمنتدى المغربي لحقوق الإنسان لجهة فاس مكناس
عضو المكتب التنفيدي لـ "لمرصد الدولي للإعلام وحقوق الأنسان "






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- التنابز الإلكتروني !!
- مكافحة الإرهاب وليس محاربته فقط !!
- شخصية هذا العام !
- شخصية العام !
- كل عام و-رجال العام - ، بألف خير !
- أعياد أم فوضى؟
- اعياد متعددة والنبي واحد !!
- هل هي فلتات ألسن أم رسائل مشفرة ؟؟
- داء الاستوزار وانفلونزا المناصب!!
- المال السايب وفطازية الوجاهة الخاوية !!
- المراحيض العمومية ومراحيض البرلمان!!
- النصر لا يأتي بالانتقام الرباني ولا بالكوارث والخوارق.
- الاعتذار من شيم العظماء .
- المعتقدات الخرافية وتشكيل الحكومة المغربية!!
- جسارة الطارئين وتطاولهم على المناصب الحكومية!!
- لنحس والعكس والتابعة في تشكيل الحكومة الجديدة .
- من غرائب وقائع تشكيل الحكومة الجديدة !!
- تشكيل الحكومة -ماحدها تقاقي وهي تزيد فالبيض- !!
- البيئة ملك جماعي
- ليس عيبا أن يكون رئيس حكومتنا غنيا !!


المزيد.....




- طهران تدين بشدة الاجراءات الوحشية الصهيونية في المسجد الاقصى ...
- إيران تدين بشدة الإجراءات الإسرائيلية في المسجد الأقصى
- الخارجية الايرانية تدين بشدة الاجراءات الوحشية للكيان الصهيو ...
- متحدث الخارجية الايرانية: ايران تقف بفخر إلى جانب شعب فلسطين ...
- شيخ الأزهر: اقتحام الأقصى والاعتداء السافر على المصلين إرهاب ...
- رغم إجراءات الاحتلال.. الآلاف يؤدون صلاة الفجر في المسجد الأ ...
- العاهل السعودي يوافق على بناء جامع خادم الحرمين في الجامعة ا ...
- شيخ الأزهر: تهجير أهالي الشيخ جراح بالقدس إرهاب صهيوني غاشم  ...
- بعد وفاته.. رحلة عبد الرحمن العجلان في نشر العلم الشرعي من ا ...
- الجامعة العربية تدين اقتحام المسجد الأقصى: حكومة إسرائيل أسي ...


المزيد.....

- أفيون الشعب – الكتاب كاملاً / أنور كامل
- الطاعون قراءة في فكر الإرهاب المتأسلم / طارق حجي
-  عصر التنوير – العقل والتقدم / غازي الصوراني
- صفحات من التاريخ الديني والسياسي للتشيع / علي شريعتي
- أوهام أسلمة الغرب عند المسلمين / هوازن خداج
- جدل الدنيوية العقلانية والعلمانية الإلحادية / مصعب قاسم عزاوي
- كتاب النصر ( الكتاب كاملا ) / أحمد صبحى منصور
- الماركسية والدين / ميكائيل لووي
- الجيتو الاسلامى والخروج للنهار / هشام حتاته
- الكتاب كاملا :( مسلسل الحُمق في ذرية : علىّ بن أبى طالب ) / أحمد صبحى منصور


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - حميد طولست - هل انهارت الهالة التي صنعها شباط لنفسه ؟؟