أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العولمة وتطورات العالم المعاصر - وليد يوسف عطو - الوطن بين الواقع والايديولوجيا














المزيد.....

الوطن بين الواقع والايديولوجيا


وليد يوسف عطو

الحوار المتمدن-العدد: 5350 - 2016 / 11 / 23 - 20:02
المحور: العولمة وتطورات العالم المعاصر
    



هنالك وطن جغرافي – سياسي حقيقي ووطن افتراضي!
- الوطن لايصنع المواطن , بل الانسان هو من يصنع الوطن!
- الانسان قيمة عليا تتفوق على قيمة الوطن ..
- الوطن الذي لايحفظ كرامة المواطن وانسانيته ليس بوطن
- الوطن الذي لايوفر عملا لائقا ليس بوطن
- الوطن في زمن العولمة هو هوية متنقلة داخل الانسان ..
- الوطن هو هوية مكتسبة عن طريق الهجرة او اللجؤ وهو يوفر لي الحرية الشخصية والكرامة الانسانية وحرية التعبير والضمان الاجتماعي والصحي.
- انتهى زمن الشعارات الثورية وموت الانسان من اجل الوطن
- الانسان بعلاقاته الفكرية والاجتماعية والاقتصادية هو من يشكل الاوطان وليس العكس .
- الوطن والوطنية تم التعبير عنهما باسلوب الرثاثة في ظل الانظمة الشمولية ...
- عندما لايكون هنالك ديمقراطية وحوار داخل العائلة الواحدة فلا وجود للديمقراطية داخل المجتمع ..
- العائلة هي البنية الاساسية في مجتمعاتنا , والانسان الفرد هو اللبنة الاساسية في المجتمعات الغربية.
- اثبتت الطلقة الروسية انها حارقة – خارقة في ظل الاحداث في سوريا , بينما اثبتت الطلقة الامريكية هشاشتها
- اصبح المواطن في بلداننا يشعر بالضياع والاغتراب والبحث عن هوية وعن انتصار , فقام بتشجيع الاندية الاوربية بكرة القدم, وهو تعبير عن الحاجة الضرورية الى تبني وطن بعد الهزائم والانكسارات الكبرى.
- الوطن في زمن العولمة لايتبع الحدود الجغرافية , بل يتبع رقم حسابك على التويتر والفيسبوك !
- عند فشل التجارب يجري الحديث عن الاصلاح وليس عن التغيير والتحديث ,اننا مولعون بجلد الذات
- البعض مازال مولعا بالانقلابات العسكرية والتي اوصلت بلداننا الى الخراب الشامل .
- انتهى زمن الزعيم الواحد والقائد الضرورة وبدا عصر الشبيبة والمراة وعمل المؤسسات فالانتاج والتوزيع ونظام النقل في ظل العولمة يتم من خلال الكومبيوتر .
- الثورة يصنعها الشبيبة اليوم , ومن ضمنها المراة من خلال العلاقات الافقية وليس من خلال التراتبية الهرمية.
- لنعمل على البحث عن طرق بديلة ونظيفة ودائمة لاتنضب لانتاج الطاقة البديلة الملائمة للانسان وللطبيعة مثل توليد الكهرباء عن طريق الخلايا الشمسية وعن طريق الريح وانتاج مشاريع للمياه عن طريق مصدات الضباب ّ
- المستقبل تصنعه الشبيبة من خلال العقل الفردي الحر وورش الانتاج الفكرية ومنظمات المجتمع المدني وليس من خلال عبادة النصوص واللصوص !
- لنعمل على علمنة مجتمعاتنا واوطاننا
- لامستقبل لاوطاننا في ظل سيادة شيوخ الجوامع !
- في ظل تفتت وتشظي الامة العراقية لايبقى هنالك وطن
- في ظل مسح الذاكرة العراقية والغاء التنوع لايبقى هنالك وطن
- في ظل منع الخمور والغناء والموسيقى والفنون لايبقى هنالك وطن
- الوطن = كرامة + حرية !
- المحاصصة الطائفية – الاثنية دعوة الى التقيؤ
- لازلت على قيد انجاز معاملتي التقاعدية
- هل هنالك اصلاح في الدولة العراقية ام مازال ؟..






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- التنوير هو الحل
- دعوة الى العقلانية: لاافراط ولا تفريط
- حديث حول الحداثة في العراق
- الحمار لايشرب الخمر
- بداية العلاج الاعتراف بالمرض
- جذور جريمة ختان النساء في مصر
- ايران والطريق الى العلمانية
- برلمان الحمير هو الحل !
- وهم الحرية والعدالة
- الحمير لاتنافق
- صناعة الاستبداد والاوهام وتزوير الوقائع
- معازل الفكر : العودة الى كهوف الماضي
- المسلمون في اوربا : ازمة هوية وعدم اندماج
- الفصام الفكري والنفسي عند المثقفين والاحزاب الشمولية
- صراع عبد الناصر مع العراق
- عبوات فكرية : العمالة نموذجا
- الكتلة البشرية بين الانقياد والتمرد
- ارتباط التاريخ بالذاكرة الجمعية
- الاتحاد العربي بين العراق والاردن
- مظفر النواب شاعر العامية المثقفة


المزيد.....




- عائلة أسترالية تعثر على ثعبان حي في وجبة طعام جاهز
- حادث قطار منيا القمح: 15 مصابا بعد خروج قطار عن القضبان
- يقع فيها الجميع… 5 أخطاء شائعة في طبخ الأرز وكيفية إصلاحها
- أحد أعضاء هيئة البيعة… أمر ملكي بتعيين مستشارا جديدا للملك س ...
- فرنسا تكافح مشكلات الصحة النفسية الناجمة لدى الأطفال عن جائح ...
- حقق مشاهدات عالية.. موظفة تضرب رئيسها في العمل بالمكنسة بعد ...
- دون تقديم دليل.. مفكر إسلامي تونسي يتحدث عن -لقاء جمع قيس سع ...
- إسبانيا تستقبل أكثر من 811 ألف مهاجر مغربي
- المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض تؤجل قرارها تجاه لقاح -جون ...
- القدوة: مروان البرغوثي سيترشح لمعركة الرئاسة الفلسطينية وسند ...


المزيد.....

- الخطوط العريضة لعلم المستقبل للبشرية / زهير الخويلدي
- ما المقصود بفلسفة الذهن؟ / زهير الخويلدي
- كتاب الزمن ( النظرية الرابعة ) _ بصيغته النهائية / حسين عجيب
- عن ثقافة الإنترنت و علاقتها بالإحتجاجات و الثورات: الربيع ال ... / مريم الحسن
- هل نحن في نفس قارب كورونا؟ / سلمى بالحاج مبروك
- اسكاتولوجيا الأمل بين ميتافيزيقا الشهادة وأنطولوجيا الإقرار / زهير الخويلدي
- استشكال الأزمة وانطلاقة فلسفة المعنى مع أدموند هوسرل / زهير الخويلدي
- ما ورد في صحاح مسيلمة / صالح جبار خلفاوي
- أحاديث العولمة (2) .. “مجدي عبدالهادي” : الدعاوى الليبرالية ... / مجدى عبد الهادى
- أسلحة كاتمة لحروب ناعمة أو كيف يقع الشخص في عبودية الروح / ميشال يمّين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العولمة وتطورات العالم المعاصر - وليد يوسف عطو - الوطن بين الواقع والايديولوجيا