أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الكردية - بير رستم - الشاعر المتنبي وحماقة بعض (أكرادهم)!!














المزيد.....

الشاعر المتنبي وحماقة بعض (أكرادهم)!!


بير رستم

الحوار المتمدن-العدد: 5345 - 2016 / 11 / 16 - 15:14
المحور: القضية الكردية
    



بير رستم (أحمد مصطفى)
إن ما قلته وكتبته في بوست سابق عن ضرورة التحالف الكوردي العلوي، جاء من خلال قراءتي للمصالح والتوازنات السياسية والبوست واضح لمن يريد أن يرى بواقعية سياسية وليس من خلال اصطفافات مذهبية حيث أكدت فيه على مسألة الإبتعاد عن المفاهيم الطائفية المذهبية، بل قلت عليهم التحالف كمكونين مجتمعين سوريين.

كون السياسة ترسم وفق المصالح ومن خلال قراءات عقلانية تأخذ بواقع مجتمعها ولأن المكون السني هم الأغلبية فإنه من المنطق والعقلانية أن يتم التحالف بين المكونات الأخرى وذلك لخلق ذاك التوازن وبكل تأكيد فإن الحديث يدور لم بعد الحرب حيث ما طالبت به هو تحالف سياسي وليس حلف عسكري؛ كون مهما أمتدت الحروب والأزمات فلا بد من اللجوء إلى لغة الحوار حيث لا حلول مع الحرب.

لكن للأسف البعض حاول أن يلوي عنق هذه الحقيقة ليقول؛ بأنني "إنكشفت على حقيقتي" وإنني "أدعو للتحالف مع النظام ضد الثورة" أو بالأحرى ضد (السنة). وبالتالي فقد سمح لنفسه وبعض الحمقى الآخرين أن يوجه لي المسبات والشتائم من قاموسه اللغوي الساقط أخلاقياً كسقوطه في مستنقع الطائفية، ناهيكم عن خلو المنشور أو بالأحرى المناشير من أي بعد فكري وسياسي حيث فقط المسبات والشتائم والتوصيفات الغير أخلاقية والتي تعبر بشفافية عن لا أخلاقية أصحابها وللأسف.

وهكذا فقد وصل الأمر ببعض مدعي "الحوار المتمدن كوردياً" أن يعلن على صفحتهم بأنهم باتوا (نيوتن العصر) وقد أكتشفوا "عمالتي للعلويين"، ناهيكم عن لغتهم الساقطة أخلاقياً قبل خلوها من معاني الفكر والسياسة -كما قلت قبل قليل- رغم إنني كنت قد أضفت ملاحظة على البوست وطالبت بقراءة القضية سياسياً وليس مذهبياَ، لكن يبدو أن البعض يحاول أن يجر مجتمعنا الكوردي لمستنقع الطائفية وإنني أقترح عليه أن يكنى بـ"السني" بدل تلك الكوردية التي يحاول أن يتكنى بها.

قال المتنبي في إحدى أبياتها الشعرية الرائعة والتي تصف حال الكثيرين من (أكرادهم) -وليس أكرادنا- العبارات التالية؛ "لكل داء دواء يستطاب به الا الحماقه اعيت من يداويه" .. وقد صدق الشاعر المتنبي.






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- روج آفاي كوردستان .. وقضية الحماية الدولية؟!
- قيادات وطنية أم رجالات أحزاب وعشائر سياسية!!
- ثنائيات متصارعة أم متوالدة (الإسلام/ المسيحية.. العمال والدي ...
- أردوغان والغدر بالكورد.. لا تنسوا إنه وريث الكمالية والخلافة ...
- أمريكا والغرب تدعم الكورد سياسياً أيضاً!!
- الكورد يسيرون على خطى العرب!!
- إيران وتركيا .. والثورات العربية؟!
- الكورد بين تحرير الموصل والرقة؟!
- محافظ الحسكة والعقلية البعثية العنصرية!!
- أردوغان في رده على العبادي.
- تركيا .. والنفاق السياسي!!
- دولة كوردستان يقره البرلمانيون الأتراك!!
- العقلية الإلغائية ووثيقة الهيئة العليا للمفاوضات!!
- الإنسان ..حيوان كاذب!!
- الصراعات الميليشاوية ومن هو الميليشاوي في سوريا؟!
- بارزاني .. غير قادر على الخيانة.
- تركمان سوريا ..في بازرات تركيا!!
- الكورد.. يحققون مشروعهم السياسي.
- حلب؛ المنطقة الرمادية في تقاسم الكعكة السورية!!
- سوريا لا تقبل القسمة على واحد!!


المزيد.....




- لجنة الانتخابات تستنكر اعتقال الاحتلال لمرشحي التشريعي خاصة ...
- 5 أسرى يدخلون أعواماً جديدة.. وأحكام وتمديد اعتقال
- الجامعة العربية تحذر من خطورة أوضاع الأسرى الفلسطينيين في ظل ...
- حقوق الانسان: الحكومة العراقية ينبغي عليها التحرك دوليا لتعو ...
- جنود إسرائيليون من ذوي الاحتياجات الخاصة يتظاهرون أمام وزارة ...
- مشعل: يجب إجبار  الاحتلال على الإفراج عن الأسرى
- مصدر عراقي يكشف تفاصيل اعتقال جمال الكربولي
- عائلات المعتقلين في البحرين تعتصم أمام سجن جو
- جورج بوش ينشر كتابا يتضمن لوحات رسمها بنفسه تتناول قضية المه ...
- هل يسعى بايدن لرفع الحد الأقصى السنوي من عدد اللاجئين؟


المزيد.....

- العنصرية في النظرية والممارسة أو حملات مذابح الأنفال في كردس ... / كاظم حبيب
- *الحياة الحزبية السرية في كوردستان – سوريا * *1898- 2008 * / حواس محمود
- افيستا _ الكتاب المقدس للزرداشتيين_ / د. خليل عبدالرحمن
- عفرين نجمة في سماء كردستان - الجزء الأول / بير رستم
- كردستان مستعمرة أم مستعبدة دولية؟ / بير رستم
- الكرد وخارطة الصراعات الإقليمية / بير رستم
- الأحزاب الكردية والصراعات القبلية / بير رستم
- المسألة الكردية ومشروع الأمة الديمقراطية / بير رستم
- الكرد في المعادلات السياسية / بير رستم
- الحركة الكردية؛ آفاق وأزمات / بير رستم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الكردية - بير رستم - الشاعر المتنبي وحماقة بعض (أكرادهم)!!