أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عباس علي العلي - حين يحزن القمر ...تغني البحار_رواية_لعباس العلي ح9














المزيد.....

حين يحزن القمر ...تغني البحار_رواية_لعباس العلي ح9


عباس علي العلي
(Abbas Ali Al Ali)


الحوار المتمدن-العدد: 5345 - 2016 / 11 / 16 - 09:25
المحور: الادب والفن
    


حين يحزن القمر ...تغني البحار_رواية_لعباس العلي ح9


تكررت زيارات الرجل على كريم في العمل وفي البيت أحيانا مما تسبب له بتذمر شديد لهذه الملاحقة الشبه يومية والتي لم ينال من ورائها أي نفع، الأمر الصادم الذي جعله يواجه الرجل المسئول بحدة هو إلحاحه المستمر على معرفة الميول السياسية والفكرية عند البعض من رواد المكتبة المركزية التي يعمل فيها والذين لهم علاقات صداقة خاصة به، لقد نسي أو تناسى الرجل أصل المهمة التي من أجلها حصل التعارف وطويت قضية سميرة مع وعود وكلام فاضي لا يغني ولا يشبع، فكر كريم كثيرا في ترك الوظيفة والتفرغ للبحث عن السيدة التي أفتقدها في ظرف غامض إكراما لروح الصداقة التي تربطهما ووفاء لروحها التي تقاسمت معه فكرة الحرية.
صارح والده بالرغبة العميقة هذه للتخلص من أخر الخيوط والقيود التي تعتقل حريته الشخصية، لم يبدي الرجل أي أعتراض فهو يعرف من خبرته بولده أنه أكثر تعقلا وحكمة من أن يتهور في مثل هذه المسائل، لقد كان وراثا حقيقيا لأبيه في كل صفاته حتى التي لم يذكرها له، فقد هرب هو أيضا من عائلته القروية في ريف الناصرية منذ أكثر من ثلاثين عاما حين لم يطاوع رغبة أباه في الزواج بمن أختارها له ضمن صفقة عشائرية أنتهت بمنح عائلة أبو كريم أربع نساء فصليات من عشيرة قاتل عمه، رفض بجدية وتحدي لأنه كان يرى في هذه الزيجة قتل وأثم وأعتداء على حياة إنسان حر.
الحرية دوما ترافق الأحرار بالفطرة ومن ولد في أسر العبودية قليلا ما ينتصر للحرية، البيئة التي تمنحك جزء من الشخصية أيضا تمنحك فهمها للحرية لأنها مثل اللبن الذي يغذي الإنسان ويبني جسده، كانت هذه واحدة من معتقدات كريم والتي كثيرا ما دافع عنها في أطروحته الثقافية العامة ككاتب وأديب وإن كانت كل كتاباته تذيل بالبرجوازي الصغير، الحرية والبرجوازية يمكن لهما إن تناغما في واقع قادر على أن ينهض بسرعة ويتخلص من كل إرث العبودية والفقر... هذا ما جلب له الشك ورتب عليه أن يتقبل إنتقادات كل الأطراف الفكرية وأولهم الشيوعيون واليسار الاشتراكي الذي لا يؤمن بالليبرالية في شكلها البرجوازي المقنن.
في عصر اليوم نزل كريم إلى سرداب البيت حيث جمع كل ما لديه من كتب وكتابات وأوراق وتخطيطا في مجموعة من الصناديق الخشبية يبحث عن شيء ما، كانت الوالدة تنظر له من الفتحة التي تفصل بين سقف السردان وأرضب الغرفة الفوقانية، ليس من عادته أن ينزل في هذه الأيام الخريفية الباردة هنا ولهذه المدة، أيضا ما يقلقها فكرتها التي تيقنت بها من قول بعض النسوة من جيرانها الذين يشكون بأن كريم قد يكون تزوج جنية، هذا الشائع عنه في المنطقة وكثيرا ما كان يبتسم حين تواجهه أمه عن هذا الحال بسلسلة من الأسئلة المتكررة.
تتذكر وهي تسرح بخيالها عن أيام دراسته الجامعية وكيف عرضت لها جارتها أم أمير أن تزوجه أبنتها الجميلة، أميرة بكل المعاني القياسية كانت فتاة أحلام معظم الشباب في المنطقة، حين تخرجت من الأعدادية لم تبقى أقل من شهر حتى تقدم لخطبتها مهندس من أعرق وأغنى العائلات في المدينة وتم الزفاف والعرس في أقل من شهر، كانت رغبة أم أميرة مجهولة السبب لها مع حرص زائد من زوجها لتتم الخطوبة والزواج على أي حال، وحده من كان يملك السر ووحده من رفض كل الأغراءات التي تقدمت بها العائلتين له.
كريم في نظر الكثير من الفتيات ومعظم من تعرفه من النساء مثال للزوج الهادي الواثق من نفسه بملامحه الرجولية الصارخة، عرف الكثير منهن في الجامعة أو حتى عندما خدم الواجب العسكري كله في بغداد وفي دائرة شبه مدنية كانت ممتلئة بالموظفات من أصول وفصول ومدن وثقافات مختلفة، لم تسرق أحداهن قلبه ولا حاول أن ينظر لأي منهن خارج الواجب الرسمي، قيد نفسه بعالمه الخاص يبحث عن روح ثانية تشبهه، لا يؤمن بالزواج كونه يمثل له قيد وهو بالطريقة الشائعة، يتمنى الأقتران بزوجه تجعل من تكوين الأسرة صناعة لحرية أكبر وفتح شبابيك وأبواب لأنشاء أسرة يجمعها الفكر ولا تجمعها ورقة زواج مكتوب فيها أن فلان زوج فلانة وكلاهما محبوس في الأخر.
أميرة الجميلة المراهقة وهي تحاول الوصول إلى حلمها كريم الذي فتحت عينها برغبة فيه، رغبة تمثل كريم فتى الأحلام الذي راودت كل الطرق في سبيل أن تكلمه بمناسبة أو بدون مناسبة، كانت تبعث له كتاب الإنكليزي أو الرياضيات وأحيانا دفتر الإنشاء والتعبير ليساعدها في حل الواجب البيتي أو يكتب لها عما تريد، لم تلتف والدتها ولا ام كريم أن هذه الكتب والدفاتر كانت مفخخة بالكثير من الرسائل التي أحيانا لم يقرأها ولم يجب على واحدة منها، حتى عرفت بالصدفة ام أمير أن أبنتها حاولت الأنتحار لأجل ذلك فقررت أن تفتح الموضوع مع جارتها ولكن بعنوان الرغبة في النسب وإدامة الصلة.






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- بين الأربعين وواقع العراق الحزين ح2
- مدينتي ..... النائمة في بحر العسل
- حين يحزن القمر ...تغني البحار_رواية_لعباس العلي ح8
- بين الأربعين وواقع العراق الحزين ح1
- حين يحزن القمر ...تغني البحار_رواية_لعباس العلي ح7
- الجنة ومفهوم الكهنوت الديني للفرصة المتاحة للفرد بنيلها
- حين يحزن القمر ...تغني البحار_رواية_لعباس العلي ح6
- محذور ...... من أن تحب
- حين يحزن القمر ...تغني البحار_رواية_لعباس العلي ح5
- المقدمات والنتائج في قراءة مبكرة للانتخابات الأمريكية (2)
- المقدمات والنتائج في قراءة مبكرة للانتخابات الأمريكية (1)
- حين يحزن القمر ...تغني البحار_رواية_لعباس العلي ح4
- وكل شيء أحصيناه ..... تراب
- حين يحزن القمر ...تغني البحار_رواية_لعباس العلي ح3
- حين يحزن القمر ...تغني البحار_رواية_لعباس العلي ح2
- حين يحزن القمر ...تغني البحار_رواية_لعباس العلي ح1
- الدين والثورة ومستقبل المجتمع. ح 3 (راهنية التجربة في الواقع ...
- الدين والثورة ومستقبل المجتمع. ح2
- الدين والثورة ومستقبل المجتمع. ح1
- إختلاجات الموت في موسم الحياة _قصة قصيرة


المزيد.....




- الكنفدرالية تطالب حياد وزارة العدل للإشراف على انتخابات اللج ...
- فيديو.. ولي عهد بريطانيا يتستهل تهنئته للأردنيين باللغة العر ...
- التخلي عن -قطع تاريخية غير مربحة-.. آلات بيع الفواكه والخضرا ...
- أحمد دلزار .. الشاعر الثوري عاش وشهد
- مصر.. الفنان خالد النبوي يتحدث عن حالته الصحية
- كاظم جهاد: تاريخ الفلسفة هو تاريخ الترجمة واستقلالية الإنسان ...
- سوريا.. الفنان فادي صبيح يكشف حقيقة الأنباء المتداولة عن وفا ...
- وزير الري المصري يتحدث عن المشاكل التقنية في سد النهضة.. ويك ...
- وزير الري المصري يتحدث عن المشاكل التقنية في سد النهضة.. ويك ...
- النائب العام المصري يصدر قرارا ضد الفنان محمد رمضان


المزيد.....

- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عباس علي العلي - حين يحزن القمر ...تغني البحار_رواية_لعباس العلي ح9