أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عباس علي العلي - المقدمات والنتائج في قراءة مبكرة للانتخابات الأمريكية (2)














المزيد.....

المقدمات والنتائج في قراءة مبكرة للانتخابات الأمريكية (2)


عباس علي العلي
(Abbas Ali Al Ali)


الحوار المتمدن-العدد: 5339 - 2016 / 11 / 10 - 05:14
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


المقدمات والنتائج في قراءة مبكرة للانتخابات الأمريكية (2)



لقد أختار الشارع الأمريكي أن يستمر في تجربة التغيير المستمر من خلال عدم الركون إلى ديكتاتورية الرتابة والحفاظ على الأستقرارية المزعومة، من الدراسات الأجتماعية والنفسية الجادة التي تجري بأستمرار على قراءة التغيرات البنيوية والسلوكية للفرد الأمريكي، تظهر حدة هذا الميل الطبيعي لمجتمع متعدد الثقافات والأصول والمزاجات للحد الذي لا يمكن معه وصفه بالمجتمع الواحد، الميل الجنوبي مازال هو كما كان قبل مئة سنه كما هو الميل في القسم الشمالي الأمريكي الذي يذكرنا بأجواء الحرب الأهلية الأمريكية، فيما تبقى منطقة الوسط الجغرافي الأمريكي هي بيضة القبان التي تحسم الصراع الشمالي الجنوبي، وترجح الميل المهووس دائما بالتغيير، ودائما هي كالعادة تصوت للمتغير الجديد بعيدا عن الحزبية ولا تميل للبقاء في دائرة الوسط فلا هي ديمقراطية الولاء ولا جمهورية المزاج.
نعود إلى أراء القراء والمتابعين فيما يخص التوقعات والصور التي يرسمها البعض لما يمكن أن يكون هو الناتج الفعلي لهذا التغير والتحول الطبيعي في الممارسة الديمقراطية الأمريكية، لا بد لنا أن نميز بين نوعين من القراءات ورسم الأفكار بناء على أساس التعامل مع المعطيات والمقدمات، النمط الأول وهو النمط الواقعي الذي يبشر بمرحلة فيها ملامح التحول والتغير الضرورية لتنشيط الواقع العالمي، فلا يمكن لمجتمع عالمي قائد للتحولات في أجزاء كثيره منه يبقى بعيدا عن أستيعاب وتجربة التغيير واقعا، وهذا مما جعل من شخصية جدلية وإحراجيه في الكثير من تفاصيلها تتبوأ موقع القيادة الأول، في تطبيق عملي لإرادة المجتمع الأمريكي الساعي دوما للبحث عن الدهشة والجديد في عالم مادي حد التفاصيل الصغيرة.
هذه القراءة تعتمد على أهمية العامل الأجتماعي والنفسي لمجتمع متحرك وميال للمغامرة والتجريب، يقابلها نمط أخر مناقض وعلى الجانب الأخر من الحقيقة الذي يعتمد على قدرة الإعلام ومؤسسات العلاقات العامة في صناعة الرأي العام الأمريكي، وكأن المجتمع الأمريكي هو مجتمع منفصل عن واقعه وبعيد عن ملاحظة ما يدور في الأرض، صحيح أن الأعلام قادر على إعادة نمذجة وصناعة الوعي في الكثير من المجالات الحياتية ومنها السياسة، ولكن هناك تجارب تأريخية مهمة فشل الأعلام فيها على خداع الرأي العام وأعادة تموضعه في خانة المصلحة الأمريكية السلطوية، فمن يتذكر حركة الشارع الأمريكي في فترة ما قبل الحرب الأمريكية على العراق في عام ،1990، يتذكر حجم الوعي الذي يمتلكه الشعب الأمريكي عندما خرجت الملايين للشارع رافعة شعار (أوقفوا الحرب).
هذا النموذج من القراءة والأعلام الذي لم يستوعب حقيقة التغيير وحتمية تأثر القرار الجمعي بصياغة الوعي وبمتطلبات النوازع الأنفعالية للمجتمع الأمريكي، تحاول ومن معها من الذي تلقوا الخيبة من فوز السيدة كلنتون الإيحاء والتعميم على أن فوز ترامب لا يمثل أي تغير، إنما السياسة الأمريكية صنع أجهزة خفية وخاضعة بالكامل لإرادة لوبيات أقوى حتى من مؤسسة الحكم السلطوي ذاته، الكلام فيه الكثير من التطرف المغال وإن كان فيه بعض وجه صحة، ولكن علينا أن لا ننسى أن الصراع الرئاسي ليس صراع تمثيلي ولا الأختلاف بالبرامج الأنتخابية مجرد لعبة، فالمعروف أن النهج الديمقراطي في الإدارة الداخلية والعلاقات الدولية، له بصمة مختلفة تماما عما يتعاطى به الجمهوريين من منهجية وأسلوب، وهذا ما يغني التجربة الأمريكية ويميزها عن غيرها من الديمقراطيات الحقيقية.
القطع بعدم حدوث تغيرات في السياسة الامريكية في عهد ترامب كما يزعم الكثيرون من الكتاب والمحللين بعد قراءة خائبة لمجريات ما رشح من السباق الانتخابي، أرى فيها محاولة غير جادة لقراءة حقيقية لخطاب التغيير وقفزا للمجهول العبثي لتمنيات خيالية وفارغة من معنى، العالم بأكمله ومنذ عام 1990 في سيرورة أنقلاب وتغيير وتبدل جوهري في الشكل والأداء على المستويين النظري العام والتطبيقي الخاص، قد تبطأ أحيانا وتتسارع مرات في محاولة نزع جلدها التقليدي ففي المجتمعات التي تتميز بهشاشة منظومتها الاجتماعية والسياسية ستكون التداعيات بسرعة وكارثية، والاكثر متانة تتلقى الصدمات بقوة ولكنها في الاخر ستتجه نحو التغير شاءت المقاومة أو تجنبت الريح القادمة.
لا أحد ينكر اليوم أن العالم الان ليس عالم ما قبل ثلاثين عاما بل له وجه تقريبا له ملامح مختلفة وتتبدل يوما بعد يوم، قد يكون القطار الأمريكي أخر الواصلين وليس معصوما عن التغير ولكن من المؤكد ان رياح التغير التي حملت ترامب بكل قوة للبيت الأبيض، ستطيح بالكثير من المفردات التقليدية في منظومة الفكر السياسي الأمريكي وفي طريقة الأداء، الشخصية الجدلية لترامب تثير الكثير من القلق داخل المجتمع الأمريكي عموما وبالخصوص داخل البيت الجمهوري بالذات، بما يمثله من تمرد معلن على النهج الكلاسيكي للأداء السياسي للحزب، لكن هذا لا يمنع أبدا أن يجري أحتواء ما يمثل تطرف في ممارسة المسئولية من قبل طرفي العمل السياسي، البيت الأبيض والكونغرس بمجلسيه الجمهوري الصبغة لمصلحة أمريكا أولا، وهو الشعار الذي رفعه ترامب في بدء حملته الأنتخابية.






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- المقدمات والنتائج في قراءة مبكرة للانتخابات الأمريكية (1)
- حين يحزن القمر ...تغني البحار_رواية_لعباس العلي ح4
- وكل شيء أحصيناه ..... تراب
- حين يحزن القمر ...تغني البحار_رواية_لعباس العلي ح3
- حين يحزن القمر ...تغني البحار_رواية_لعباس العلي ح2
- حين يحزن القمر ...تغني البحار_رواية_لعباس العلي ح1
- الدين والثورة ومستقبل المجتمع. ح 3 (راهنية التجربة في الواقع ...
- الدين والثورة ومستقبل المجتمع. ح2
- الدين والثورة ومستقبل المجتمع. ح1
- إختلاجات الموت في موسم الحياة _قصة قصيرة
- غناء للموت والحياة والمطر
- الفكر الإسلامي وعقلية الأحتواء
- اليسار العربي والمدنية الديمقراطية ... أختلاف وأتفاق
- فضاءات العقل الإنساني بين المتخيل والواقعي
- المدنية وصراع الهيمنة الثقافية والأجتماعية _ ح2
- المدنية وصراع الهيمنة الثقافية والأجتماعية _ ح1
- التجربة البشرية ومهمة الدين.
- الطريق إلى الوعي الطريق إلى الديمقراطية والمدنية.
- وأنا المجنون زماني
- صراع الماضي على أطلال الحاضر(تركيا الحاضر والعصملية المتجذرة ...


المزيد.....




- العثور على جمجمة لثور قديم عمره 10 آلاف عام جنوب سيبيريا
- الحجاب: نقاش لا ينتهي في فرنسا
- حركة الجهاد الإسلامي تعلن إطلاق 100 صاروخ على إسرائيل من غزة ...
- ما الذي يجعل القدس مهمة في كل الأديان؟
- 31 قتيلا في معارك بين الجيش اليمني و-أنصار الله- في محافظة م ...
- الجيش الإسرائيلي يعلن مقتل 3 قيادات بارزة في حماس خلال غارات ...
- الشرطة الإسرائيلية: مقتل شخصين جراء قصف صاروخي من غزة
- مسؤول أممي يتوقع حربا شاملة.. جلسة طارئة لمجلس الأمن وتنديد ...
- قيادي في -حماس-: أبلغنا وسطاء التهدئة بأن على إسرائيل وقف عد ...
- تشاووش أوغلو: تركيا تسعى لاستصدار قرار أممي -حيال الاعتداءات ...


المزيد.....

- التحليل الماركسي للعرق وتقاطعه مع الطبقة / زهير الصباغ
- البحث عن موسى في ظل فرويد / عيسى بن ضيف الله حداد
- »الحرية هي دوما حرية أصحاب الفكر المختلف« عن الثورة والحزب و ... / روزا لوكسمبورغ
- مخاطر الإستراتيجية الأمريكية بآسيا - الجزء الثاني من ثلاثة أ ... / الطاهر المعز
- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عباس علي العلي - المقدمات والنتائج في قراءة مبكرة للانتخابات الأمريكية (2)