أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عدنان السريح - لمحات العدوان الوهابي على الشعب العراقي














المزيد.....

لمحات العدوان الوهابي على الشعب العراقي


عدنان السريح

الحوار المتمدن-العدد: 5301 - 2016 / 10 / 1 - 03:10
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


لمحات العدوان الوهابي على الشعب العراقي
عدنان السريح
أن دعم التطرف الفكري الإرهابي هو العامل الأساسي, في عدم استقرار الشعوب, وبناء حواضنه الإرهابية، لينطلق منها نحو العالم. ذلك يحمل الشعوب مسؤولية كبرى, تجاه من يؤسس يرعى ويمول, أن من لم يكتوي بنار الإرهاب, فان سيذوق ذلك حتما, لان الإرهاب لا يضع حدود لأي معتقد أو فكر أو دين.
كان الهجوم الوهابي على كربلاء المقدسة, بتاريخ 12 ذي الحجة 1816هجري, الموافق 8 نيسان عام 1202 في يوم عيد الغدير هو احد لمحات الإرهاب على مقدسات المسلمين في العراق.
يقدر عدد المهاجمين بستمائة وهابي, منهم أربع مائة فارس, بقيادة الوهابي"ابن عبد العزيز" واخذوا يقتلون ويخربون القضبان المعدنية, والسياج ونهبوا النفائس والذهب, وهدموا قبر الإمام الحسين "عليه السلام".
حتى ربط قائد الحملة, "سعود بن عبد العزيز" الخيل في الصحن الشريف, للإمام الحسين "عليه السلام" فقد قتلوا أكثر من خمسة ألاف إنسان, وسرقوا كل دار, ولم يرحموا الأطفال, ولا النساء ولا الشيوخ.
حتى عادوا الكرة عام 1201 الى النجف الأشرف وحاصروها لكن أهل النجف دافعوا ببسالة مما أجبرهم على الانسحاب.
أما دور حكومة آل سعود, بعد إخراج جيش صدام من الكويت عام 1991, فبعد تدمير الجيش, اندلعت الانتفاضة الشعبانية للإطاحة بنظام صدام. في نفس الوقت كان قادة جيش صدام, والأمريكان مجتمعون في صفوان, للتوقيع على شروط الاستسلام. الأمر الذي يذكره القائد الأمريكي في مذكراته, كما يذكره الكاتب المصري محمد حسنين هيكل. (أن ملك السعودية والرئيس المصري, أتصلى مباشرة بالرئيس الأمريكي بوش الأب, لوقف الانتفاضة الشعبانية التي هبت فيها جميع مدن الوسط والجنوب وبغداد. معللين أن الانتفاضة الشعبانية, ستهدد امن منطقة الخليج). فأباحوا لصدام في اتفاق صفوان, أن يستعمل الطيران, لضرب الانتفاضة الشعبانية.
هذا قليل من لمحات حكومة آل سعود, منبع العهر الطائفي, منذ أن تأسس الفكر الوهابي, على يد محمد عبد الوهاب, برعاية بريطانية. لم ينفك هذا الفكر الإرهابي, عن تكفير السنة والشيعة, ولم يسلم منهم أي معتقد سماوي, فهم يكفرون كل من يختلف معهم في الرأي.
حتى كان لهم الباع الطويلة, في ضرب برج منظمة التجارة العالمي, في أمريكا فكان من بين 19 إرهابيا, شاركوا في العمل الإرهابي 15 منهم سعودي.
يجب توثيق كل جرائم حكومة آل سعود, ضد شعبنا محليا ومجتمعيا وحكوميا, حتى سقوط الموصل, وارتكاب كل المجازر الإرهابية فيها. ضد الأقليات والأديان التي جرت حتى الذهاب الى مرحلة التوثيق الدولية, ليتسنى لنا أقامة دعوى قضائية ضدهم.






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- كلمة السر قالتها المرجعية
- الغياب والسكوت المطبق للمرجعية
- اﻹ-;-صﻻ-;-ح والخياط والفصل
- اﻹ-;-صﻻ-;-ح تحت رماد الفساد والاحزاب
- الوان سياسية فاسدة
- مطرقة الاصلاح فوق مسمار الحكومة والاحزاب
- مكنسة المرجعية ستطالكم
- النهيق والنعيق والنباح والتقسيم
- لإنك أنت النمر..قتلوك
- العراق يشكو همه الى امير المؤمنين عليه السلام
- العراق وسط مخطط التقسيم الطائفي
- الى المظلوم الاول في العالم 15
- العراق وسوريا ارض حرب عالمية
- العراق بين التحالف الروسي اﻷ-;-مريكي
- الشعائر الحسينية ميدان الانتظار
- لماذا طلب الحسين من ينصره؟!
- الى المظلوم الاول في العالم 14
- الإصلاح في غابة الفاسدين
- اﻹ-;-رهاب بين الشرق والغرب
- حزمة الإصلاح والمفسدين


المزيد.....




- زلزال شدته 4.5 درجة يضرب سواحل اليونان
- رئيس جيبوتي إسماعيل عمر جيلي يفوز بولاية خامسة
- دراسة إسرائيلية: كورونا الجنوب إفريقي قادر على اختراق لقاح - ...
- هزة أرضية بقوة 4.5 درجة تضرب سواحل اليونان
- أفضل 7 أطعمة لتحسين خصوبة الرجال
- برازيلي يقضي 38 يوما وحيدا في غابات الأمازون بعد تحطم طائرته ...
- وفاة وزير العدل الأمريكي الأسبق محامي صدام حسين
- الأردن.. إعفاء المواطنين والعرب من رسوم دخول المواقع الأثرية ...
- السعودية.. 70 كاميرا حرارية لرصد درجات حرارة المعتمرين في مك ...
- النمسا.. توقيف مواطن من أصل مصري على صلة بهجوم نوفمبر الإرها ...


المزيد.....

- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي
- صفقة ترامب وضم الاراضى الفلسطينية لاسرائيل / جمال ابو لاشين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عدنان السريح - لمحات العدوان الوهابي على الشعب العراقي