أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبد الرزاق عيد - المعارضة السورية قاطرة عمياء في قطار أسد وإيران وروسيا لإحتلال سوريا وتقسيمها !!! د.عبد الرزاق عيد














المزيد.....

المعارضة السورية قاطرة عمياء في قطار أسد وإيران وروسيا لإحتلال سوريا وتقسيمها !!! د.عبد الرزاق عيد


عبد الرزاق عيد

الحوار المتمدن-العدد: 5297 - 2016 / 9 / 27 - 17:28
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


منذ أكثر من خمس سنوات بعد مؤتمر انطاليا ، ذهب أول وفد بعد المؤتمر إلى روسيا وكانت أغلبيته المطلقة من الفائزين الأخوانيين في المؤتمر الذي بعد يومين تحول إلى مؤتمر أخواني جدعا لأنف الجميع الحاضرين ، مما ساعد الروس منذ اللحظة الأولى على صياغة أطروحتهم على أن المعركة هي بين ( النظام العلماني البعثي) والقوى الأصولية السلفية ولو بحدودها (الأخوانية المخففة) ، وأن هذه الثورة ليست سوى رفض سني (طائفي) رجعي لنظام (بعثي ) تقدمي علماني حديث ...مما سهل على الروس ان لا يخجلوا من تأييدهم المطلق للنظام البربري الأسدي سيما وأنه يحتذي نموذجهم الشمولي الذي راحوا يحنون على قوته مع قيصر المافيا بوتين ،ولقد ساعده على خطه المؤيد للأسدية الشيوعيون والقوميون (جبهة التنسيق) ،والأخوان المسلمون المتشاطرون بانفتاحهم على روسيا، وتشكيلهم لوفد أعطى انطباعا لجميع العالم ما كان يريده الأخوان من أظهار ان الثورة السورية ،بل والربيع العربي عموما هو من انتاجهم وهم قادته الشرعيون، مما نفر العالم الغربي من ربيع عربي(سلفي ) قضيته الأساسية هي الحرب الصليبية ضد الغرب، مما ساعد على مرونة الغرب في تقبل الفيتو الروسي وقتها علنيا عن نظام الأسد بل ولا يزال ...

وهذه ليست استنتاجات أو تأويلات من طرفنا ، بل هذا ما أعلنه وزير الخارجية لا فروف صراحة لأحد وفود المعارضة ذات الأغلبية الأخوانية التي ثبتت بسذاجة موقفها مع الروصحة الموقف الشيوعي والقومي الجبهوي الداخلي السوري بأن الثورة السورية (أصولية سلفية)، ولهذا قال لافروف بلا خجل إن لم توافقوا على اقتراحاتنا للحل بالمصالحة تحت المظلة الأسدية ...(فانتظروا الرد وتحملوا) ...

ولهذا فعندما انسحبنا من جنيف بعد أن بلغنا أمميا بالموقف الروسي، قررنا الانسحاب قائلين لهم : نحن كثوريين أفراد مستقلين أم أحزاب لم نصنع الثورة، ولا نملك ايقافها، ولا يمكن أن نقبل أن نكون نحن المهددون شهودا على شرعية تحالفكم المدمر لسوريا ، لتعتبروا أن انتصاركم العسكري على المعارضة (المصطنعة) أسديا وإيرانيا وروسيا، هو كسب للحرب ضد المجتمع والشعب السوري الذي أنتج شبابه الثورة ( شبابه الذين يوحدهم هدف الحرية والديموقراطية لسوريا،لا اهداف الايديولوجيا : يسارية كانت أم قومية أو إسلامية ..) كمثل واقع الربيع العربي في كل أقاليمه الذي من العار على أي تيار سياسيي (علماني أم ديني) أن يزعم أنه هو الوحيد من يمثل ظاهرة الربيع العربي، بوصف خارطة السياسة العربية سلطة ومعارضة كانت توحدها الايديولوجيال الشمولية ( علمانية أم قومية أم إسلامية ) ...

وعلى هذا فإن الأمر الوحيد الذي تستند إليه شرعية الحرب الهمجية المتعددة على سوريا لتدميرها وتقسيمها، هي شرعية هزيمة (معارضة كسيحة) تعترف بهزيمتها، بينما تستطيع با نسحابها من هذه اللعبة القذرة، كي لا تكون جسرا للمشروع الروسي الإيراني المسكوت عنه أمريكيا ، في تقسيم سوريا باسم ميزان القوى على الأرض عسكريا، وكأن الشعب السوري محتلا للأراضي الطائفية الأسدية والإيرانية المفيدة والروسية، حيث تحل المعارضة محل الشعب السوري في التوقيع على الهزيمة أمام العام ، حيث كل الفلسفة العسكرية للروس وتحالفهم، أن يكون هناك طرف شرعي رسمي سوري يوقع بصفة ولو (معارضة وهمية ) من صناعة المخابراتية البوتينية والأسدية على شرعية نتائج الحرب العالمية المدمرة التي تقودها روسيا على سوريا......

وكل ذلك في مقابل فتات بخس وضيع ورخيص يمنحه لهم اللص القاتل الأسد الذي سيوقعون على شرعية بقائه (الانتقالية الكوميدية الكاريكاتوية) ...كشهود زو رقعاء (ديوثين) على شرعية اغتصابه وذبح شعبه بقيادة روسيا وإيران التي راحت تقرر (ملاليا) منذ هذه اللحظة من يحق له من السوريين ان يدخل إلى الجامع الأموي، بدون حتى شروط قانونية مصطنعة مفبركة على الطريقة الإسرائيلية في دخول الفلسطيني للأقصى .....






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- هل السعودية مكسر عصا لأمريكا لإرهاب القوى الفاعلة في الشرق ا ...
- هل الأزهر الشريف هو المرجع الفكري للإسلام؟ أم ( السلفية الدا ...
- بيان الأخوان واللعب مع الشيطان ...
- النقد في الشرق الأوسط مكروه مستنكر لدى كل شعوبه المتخلفة لدر ...
- المعارضة السورية تقدم ورقتها الثالثة أو الرابعة أو العاشرة ح ...
- البيكيكي يعتمد في مشروعه القومي على (إرادة خارجية ) كأداة تف ...
- الجسد السوري كيان عضوي متحد ما قبل الاسلام وما بعده، ..قبل س ...
- بدل أن نرفع من الروح الثورية للمعارضة، تمكنت هذه المعارضة (ا ...
- مع ذلك لم يتذابح (اليساريون كما تذابح الإسلاميون على حساب دم ...
- اليسار الديموقراطي اللبناني يرد على تهميشه في لبنان بتهميش ا ...
- سوريا محمية بروح الله دينيا ، وروح التاريخ حضاريا ...وإلا لم ...
- لا نستطيع أن نطلب من الأخوة الاتراك أن يخاصموا ويحاربوا العا ...
- يا للعار.. أليس هناك في الإئتلاف من يرفض بيع دم أهله وشرفه و ...
- ويسألونك عن عمالة داعش والبي كييككي !!!
- مبروك لأهلنا في (منبج) تحررهم من كابوس رعب داعش العميل الأجن ...
- من المسؤول عن التباس الشبهات حول العالم الراحل الزويل ، هل إ ...
- ثورات الربيع العربي، ومحاولة (الإسلام السياسي) لتفريغها من م ...
- يبدو أن اللقاء التركي – الروسي لن يكون إلا على حساب الطرف ال ...
- إلى كل مثقفي سوريا في جميع مكوناتها الفكرية والسياسية والطائ ...
- مبروك لحلب وهي تفتتح معركة انتصار الثورة السورية وطوي صفحة ا ...


المزيد.....




- السعودية.. مبادرة لتجميل جدة تتلقى ردود فعل سلبية وأمير منطق ...
- شاهد.. الأضرار في عسقلان وغزة بعد تبادل إطلاق الصواريخ
- شاهد.. الأضرار في عسقلان وغزة بعد تبادل إطلاق الصواريخ
- نائب وزير الدفاع السعودي يصل بغداد على رأس وفد رفيع
- غزة.. -كتائب القسام- تعلن سقوط قتلى في صفوفها و-سرايا القدس- ...
- -القناة 12-: صواريخ استهدفت مدينة أسدود خلال وجود غانتس الذي ...
- ميزات إضافية لاجتذاب المستخدمين تظهر في -يوتيوب-
- أنقرة: إسرائيل تتحمل جل المسؤولية عن تصاعد الأحداث في الأراض ...
- سفينة خفر أمريكية تدخل ميناء أوديسا الأوكراني
- بدء مهلة تقديم الترشيحات للانتخابات الرئاسية في إيران


المزيد.....

- التحليل الماركسي للعرق وتقاطعه مع الطبقة / زهير الصباغ
- البحث عن موسى في ظل فرويد / عيسى بن ضيف الله حداد
- »الحرية هي دوما حرية أصحاب الفكر المختلف« عن الثورة والحزب و ... / روزا لوكسمبورغ
- مخاطر الإستراتيجية الأمريكية بآسيا - الجزء الثاني من ثلاثة أ ... / الطاهر المعز
- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبد الرزاق عيد - المعارضة السورية قاطرة عمياء في قطار أسد وإيران وروسيا لإحتلال سوريا وتقسيمها !!! د.عبد الرزاق عيد