أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حسن إسماعيل - ابن ضال مؤمن .. وابن بكر ملحد














المزيد.....

ابن ضال مؤمن .. وابن بكر ملحد


حسن إسماعيل

الحوار المتمدن-العدد: 5248 - 2016 / 8 / 8 - 10:12
المحور: الادب والفن
    


أكتب مهما أكتب .. ويظل هذا الصوت الخفي
بانوراما لكل أوراقي البيضاء
كأنه أزلي أبدي في أبجديتي
لا أقدر أن أهرب منه ولا يهرب مني
تتغير الفصول ولا يتغير

بكاء مكتوم لمظلوم وجوع فقير للبر
أسئلة عيون الأطفال وأجوبة تجاعيد العجائز
مرت السنين كالقطار السريع الذي لم يؤمن بالمحطات ولا بالمنتظرين على الأرصفة
ولكن ظل المطلق الوحيد في سماء هذا النسبي
أحشاء تتحنن ومخاض يريد أن يطلق المأسورين أحرارا

شيئ ما في هذا الكوكب يدفعك للشجن
رغم كم التفاصيل الجميلة والمبهجة
وعيك وبصيرتك لا يتركوك وحيدا كثيرا
يغيروا أطعمتك اليومية بالأسئلة وبملح الحزن العاجز
فلا يصيبك الملل والروتين في مقتل
ولا تقدر أن تطعنك الإجابات الساذجة الخرافية بخنجر في الظهر
محصن بوجع النايات
فمواجهة الذات يمنع عنها الاستسهال وسراب الأغطية التي يخترقها البرد بكل سهولة ويسر
فكم قلعة مأمنة بالقش
وكم قلب يسكنه الخواء
وكم أرض خربة وخالية من البوح

في العالم تعرف أن الظلم قد تربع منذ زمن على العرش
وأن الأنانية اقتربت من الاكتمال في العالم .. لتصير سر الإثم .. ويكتمل النقص
وأن أصحاب القلوب اللحمية سيظلون حزانى وفرحين
متألمين وسعداء
أطفال وحكماء
لأن الجموع الملقاة على قارعة الطريق تفوق الخيال ولكن يظل النير هين
عجزك أمام الفقراء والمتألمين والمرضى والعجائز وأنت تقدم القليل القليل جدا .. مؤلم
لكن معرفتك ويقينك أن الحب أقدر منك .. أعظم منك .. أعمق منك .. أجمل منك .. أعدل منك
يجعل الانتظار تاج على رؤوس الصابرين لا يرونه غير المتألمين بحق

في العالم كل الأشياء يمكن أن تجعلك تكفر
وتحمل لذاتك ورغباتك وأسئلتك ووحدتك وبكائك ووجعك في حقيبة قلبك وترحل
ويمكن أن تجعلك كل الأشياء أيضا تؤمن
وتحمل لذاتك ورغباتك وأسئلتك ووحدتك وبكائك ووجعك في حقيبة سفرك وترحل

لست من هواة التفريق بين الملحد والمؤمن في الأنسنة
ولا أتقن فعل الرجم
ولم اشتري يوما ميزان للادانة
فقد علمتني الحياة كم ابن ضال تغير وأصبح أقرب من ابن بكر
ولأني لست أب الاثنين .. لا الملحد والمؤمن
ولا أب الضال ولا البكر
بل واحد منهم .. وقت ضال ووقت بكر .. فالتيه قد أصاب الكل
وكثيرون من غرقوا وقليلون من نجوا .. جذبهم الشاطئ

تعلمت أن سرائر قلب العشق
تسكن في صمت العجز في أنين المرضى المنتظر
في جوع الفقراء للكرامة قبل الخبز
في بحث سجين الجوهر عن الحرية قبل هدم السور
فالقلب اللحمي يعرف سر انقراض الديناصورات وهزيمة التوحش
مهما ربحت الأنانية على شاشة العالم السوداء .. البقاء للحب
وللخير الذي يعرف أين يجول وكيف يجول ومتى يجول
ولأجل كل المجهول في كواليس الكون أوقفت التنبوء
أوقفت كبرياء قراءة الفنجان والمستقبل والآخرويات والكون
صرت أصغي لضمور الحرف لعل المعنى يتسع



#حسن_إسماعيل (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- استنساخ العصمة
- رشفة سرك
- الخلاص المزيف
- كواليس الخارجين عن النص
- أدين بدين الشرك
- فخ تجديد الخطاب الديني
- تيجان الجوهر
- Dream Trap
- ممتليء أنت .. وخاوية أنا
- المحاربون
- هل كُتب علينا أن نغتال السؤال بدم ديني بارد ؟
- البصمة .. والذوبان
- احنا ازاي .. احنا ليه .. احنا ايه ؟!!
- بريق الخلود .. وضجيج الفناء
- لعبة الفراغات القديمة
- الأحباء .. والغرباء
- مازلت أؤمن
- من يكفر بنفسه
- ألذ .. ألذ .. ألذ
- نير الحب


المزيد.....




- فنان عربي شهير يودع الحياة (صورة)
- السعودية.. التطريز اليدوي يجذب زوار مهرجان شتاء درب زبيدة بق ...
- مجلس الخدمة الاتحادي يرفع اسماء المقبولين على وزارتي النقل و ...
- موسيقى الاحد: الرواية الموسيقية عند شوستاكوفيتش
- قناديل: بَصْمَتان في عالم الترجمة
- وفاة الممثل الكندي جورج روبرتسون عن عمر يناهز 89 عاماً
- «الفنانون التشكيليون» تناقش محاربة التزوير والاستنساخ في الأ ...
- كاريكاتير العدد 5362
- تحولات السياسة والمجتمع تعيد تقديم الرواية الليبية عربيا
- فعاليات الأطفال في مهرجان طيران الإمارات للآداب


المزيد.....

- رواية للفتيان الجوهرة المفقودة / طلال حسن عبد الرحمن
- كناس الكلام / كامل فرحان صالح
- مقالات الحوار المتمدن / ياسر جابر الجمَّال
- الشعر والدين : فاعلية الرمز الديني المقدس في الشعر العربي / كامل فرحان صالح
- (تنهيدة الكامل (مشى في أرضٍ لا زرع فيها / كامل فرحان صالح
- نجيب محفوظ وأحلام فترة النقاهة دراسة بين المؤثرات النفسية وا ... / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة (ب) / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة(ج) / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة(أ) / ياسر جابر الجمَّال
- يُوسُفِيّاتُ سَعْد الشّلَاه بَيْنَ الأدَبِ وَالأنثرُوبُولوجْ ... / أسماء غريب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حسن إسماعيل - ابن ضال مؤمن .. وابن بكر ملحد