أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - أحمد صبحي النبعوني - حوار مع نجم الأغنية الماردينية في سورية ...الفنان عبود فؤاد















المزيد.....

حوار مع نجم الأغنية الماردينية في سورية ...الفنان عبود فؤاد


أحمد صبحي النبعوني

الحوار المتمدن-العدد: 5180 - 2016 / 6 / 1 - 23:49
المحور: الادب والفن
    


حوار فني مع نجم الأغنية الماردينية
في سورية (الفنان عبود فؤاد)

الموسيقى غذاء للروح وشفاء للنفس، ملهمة الفنان، مفككة الأحزان، محركة الشعور، مهدئة الأعصاب، مقوية العزيمة، مبعدة الهزيمة، علاج المرضى.
يتذوقها الطفل الرضيع والشاب المراهق، الرجل العاقل والكهل المسن، كل على هواه. يطرب لسماعها كل إنسان، أيا تكن البيئة التي ينتمي إليها أو اللغة التي يتكلم بها وكأنها وجدت قبل وجوده وجبلت وعجنت بدمه فأخذت من حواسه وتفكيره. كيف لا وقد خلق الله الإنسان في طبيعية موسيقية، من خرير مياه النهر إلى صوت الموج الصاخب، ومن حفيف أوراق الأشجار إلى صوت الرعد الصارخ، ومن هديل الحمام وزقزقة العصافير إلى زمجرة أسد غاضب. كل هذه الأصوات سمعها الإنسان منذ نشأته الأولى فرعاها وأدركها وحاول تقليدها ثم آخى بين بعضها بعضا، وزاوج بين بعضها الآخر، فتكونت لديه موهبة جديدة. ثم اخترع الآلات الموسيقية والأدوات الصوتية ليريح جسده من الرتابة وعناء التقليد، ثم شارك بين صوته وصوت الآلة فكان من ذلك كله انسجام جديد وعمل طريف ما زال يتطور ويتقدم حتى تكونت الموسيقى.
حوارنا اليوم مع مطرب الجزيرة العذب الفنان عبود فؤاد كان لنا شرف اللقاء معه واجرينا الحوار التالي :
1-من هو عبود فؤاد ...السيرة الذاتية بأختصار
2-كيف كانت بدايتك الفنية مع الغناء وهل كان هناك صعوبات وقفت أمامك ؟
3-من هم الأشخاص الذين كان لهم أثر واضح في نجاحك الفني اليوم .
4-معظم مطربي الأغنية الماردينية لم يدروسوا الموسيقى والغناء هل أنت ايضا منهم .
5-الموسيقى لغة العالم لا تحتاج الى ترجمة ...هل تعزف على آلة موسيقية.

1-2-3-4-5 عبودفؤاد اسم من أسماء الجزيرة السوريه يأتي في المراتب اللأولى قدم فنآ تراثيآ نظيفآ عميقآ في القدم ومعاصرآ في حلة عصرية فجمع كيمياء الفن الراقي الذي يجمع كل الأجيال ومتذوقي التراث وله تسجيلات وأغاني في أرشيف الاذاعه والتلفزيون ........ يقول أنه من القامشلي التي ولدت مدينه وليست قريه وكانت نبضآجديدآ للمدينه الأم ماردين وإمتدادآلنصيبين السوريتين الحجر والأرث والمدنيه والنور ورفدت سوريا بفنانين ورياضيين وسياسين - يكتب عبود للأرض والوطن للحب والطفوله يقول عبود أنه بدأعلى مقاعد الدراسه وتشجيع الأهل والإستماع النظيف والجيد كون شخصيتي فقد كنت منذالصغر متأثرآ بالرحابنه - اسمهان وفريد الاطرش وأم كلثوم وبعد تخرجي من المعهد أقمت بحلب لعشرة سنين وتابعت دراستي الفنيه بعد الاستاذ جورج جاجان ونوري اسكندر تابعت عند الاستاذ محمد رجب وكنت أدرس آلة العود وانتسبت لنادي شباب العروبه ونقابة الفنانين السوريه فرع حلب ولا زلت.

6-المطرب الناجح يعرف بعدد معجبيه ومحبتهم له ...كيف تقرأ عيون المعجبين وأنت تغني.
الجمهور العربي بشكل عام في غرفة العناية الفائقه - أنمنى على جمهورنا الغالي إعطاء كل فنان حقه ومكانه الطبيعي بدون ضغوطات وبكل شفافيه..... أغنيه ضاربه ما بتعمل مطرب وفنان حقيقي الأرضيه الفنيه إضافه للثقافه والعمل الفني النظيف والموجه كل هذه العوامل تصنع الفنان النجم والباقي بوجدان الناس.
7-الأغنية الناجحة هي بأنسجام الكلمة القوية مع اللحن المناسب ...من يكتب لك الأغاني ومن يلحن .

8-ما هو عدد الأغاني الخاصة بك والمسجلة بأسم عبود فؤاد وما هي الأغنية التي تعتز بها وتفتخر بها .
7/8/
بدأت مع ألبوم مامي مامي من كلمات أخوي الكبير موفق بعام 86
ولاقت رواجا كبيرآ على مستوى الوطن ودول الإغتراب ثم تتالت الاعمال...... واليوم بأرشيفي الموسيقي أكثر من 120أغنية موزعه في أكثر من 14ألبوم غنائي...... ومن أشهر ما عرفت به وفدمته عبر ال20 عام (مامي مامي ...غريب وضايع فالبلاد ..حيران الدلل... خالة زكو وحج عبده.... دمك عسل ....البنت تجنن ....نيال المصيف.... ياغريب مافي منك ..بيت بيوت - كل أغنيه كتبتها ولحنتها أحبها الجمهور.

9-الغناء المارديني اليوم هل له مستقبل هل هناك أمل بأنتشاره في العالم .
10-ما الذي يميز الأغنية الماردينية .

10 -9 - الجزيره السوريه هي إمتداد لتراث شمال سوريا ماردين وثقافتها السوريه الاراميه ولذلك فهي عميقة في القدم وأقول هنا .. لو يهيأ للاغنيه الماردينيه ظروف الانطلاق والحاضن الأعلامي وأعطيت الفرصه لها لسحرت العالم ......ففي الجزيره قوالب غنائيه متعدده سريانيه ارمنية كردية عربية واشورية وهي لوحة واحدة لأرض وسماء تجمع كل هذا الواحد الابدي -موسيقانا التراثية مستمدة اصلا من سلالم الكنيسة السريانية من كنوز البيث كاز - اغنيتنا يلزمها الضوء والحاضن والدعم المادي وخصوصا أن لها جمهور كبير داخل وخارج سوريا وفي دول الأغتراب واجزم هنا أنها الاغنية السوريه الوحيده التي تحمل على عاتقها عبء الهجرة والمغتربين بموضوعاتها .....هي أغنيتنا الحبيبة ولمؤسسها الكبير الراحل جان كارات.
11-الفنان أبن المجتمع ...وسورية اليوم تعاني من الحرب .هل لك اغاني تحكي ما حدث اخيرا في مجتمعنا .
12-هل تستطيع الاغنية ان توحد مكونات الشعب السوري .
11/12
الفنان صوت بيئته وهو أبنها البار ولا يمكن أن يعيش في جزيرة معزولة وينأى بنفسه - تعرف لأن البلدوأبناءه اليوم ومنذ أكثر من 5سنوات تعيش ظروفآ استثنائية خارجة عن قانون البشر ومسلسل الهجرة والدم والحرب والجنون والخوف يتصاعد بين اللحظه والاخرى - يلزمنا تغيير كامل في نظرتنا للامور.....يبدأ بالفكر والمدرسه والجامع وينتهي بكل ما يحيط بنا من حولنا وإلا سيبتلعنا الغول ولن يخرج احدا رابحآ لان الوطن بيت الجميع وسقفه ومستقبله - في عشق الوطن يصير كل عشق آخر رديف - قدمت منذ أول الازمه أغنية أنا السوري وهي من كلماتي والحاني قدمتها للفضائيه السورية وعاودت تقديم الاغاني بأغنية ( هالعالم أش صابا ع الغربه أش جابا هجت من البلد وقفلت بوابا قربان هاي البلد بصليبا ومحرابا ) ثم أغنية (كلن سوو وراق من شي قلبن ل داق كل ويحد همو شكل ما خلو فينا عقل يا هريبه يا لم شمل مني راح وقلبو ما حن مني لسوريا ما إشتاق) - وأنا الآن في طور التحضير ل4 اغان جديده فيها الكثير من هموم الازمه ووجع أهل البلد - وما يخص موضوع المكونات اقول وهذا رأيي الخاص إن امنا سوريا وتاريخها الانساني الكبير بالمدنية والنور لم تفرز مكونات متعدده انة الانسان السوري بتاريخه ومكونه الواحد الموحد وديانته السورية الصميمة هذا ماعلمتنا إياه بيوت التراب ومحبتنا لبعضنا البعض - تاريخ الانسان السوري يشهدبمدنيته ونهضته فقد لا نجد في جميع المدنيات في العالم زاويه واحده خاليه من ذكرى السوريين وأعمالهم وعبقريتهم.
13-للغربة مكانة خاصة في الاغنية الماردينية لماذا .هل غنيت عن الغربة .
14-مدينة ماردين هل تعني لك شيئا في الغناء .
13/14
تكاد تكون اغنيتنا الجزرايه الوحيده بلا منازع التي تهتم بالمغتربين ووجعهم والامهم لما لا وكل بيوت الجزيره دون استثناء مغتربين وغربتلية نعم إنه جرح مثل السلك الشائك الذي استطاع ان يمزق شمال الوطن عن جنوبه عند سلخ كيليكيا بأكملها وكأن سكينآ قد فتح في جسدها جرحآ وتاه سكانها فمنهم من أستكان للامر الواقع ومنهم من هاجر بعيدآ تلاحقه الذكرى فيورث لابنائه مايعرف عن أرضه وثقافته - يحلم الماردينيون ويتغنون ويتباهون بأمثالهم الشعبية ومأكولاتهم ولهجتهم منذ عشرات السنين وهم رغم البعد والغربه يشبهون عناقيد الكرمة بألتصاقهم وإعتزازهم بالاصل الطيب - وفي ارشيفي المتواضع أكثر من 30أغنيه تهتم بهذا الموضوع وأهمها بيت بيوت- ياغريب - ميردين وجنبا الضيع - غرب صارو - يا جيه من صوب البيت - طيب قلبي -

15-حصدت جوائز عديدة وشاركت في عدة مهرجانات ما هي على التوالي :
قدمت في مهرجان الاغنيه السوريه الثالث أغنية غرب صارو وهي من كلماتي والحان الملفونو القدير نوري إسكندر وفي مهرجان الاغنيه الرابع أغنية يلي مفارق أسألك من كلماتي وغنائي والحان الكبير جان كارات وفي الدوره السادسه للمهرجان قدمت اغينة المطر وآخر حكي بينا كان وحصلت على جائزة الاورنينا ثم الدوره السابعه بأغنية البنت تجنن وعالم حقيقي وحصلت على تقدير وزير الاعلام - بعدها غنيت في تونس ثم شاركت بقيثارة الروح على مسرح الاوبرا بدمشق الذي نظمته وزارة الثقافة وبطريركية الروم الكاثوليك وحصدت عدة جوائز

عندما بدأت الموهبه لدي كنت أحلم أن يعرفني أكثر عدد من أهل مدينتي ثم تتطور الحلم فذهبت وغنيت بحلب لاكثر من 10 سنوات ومن أجمل لحظات حياتي وقوفي مع الكبير الراحل وديع الصافي في قصر الاونيسكو ببيروت في ريستال غنائي كبير - وكان الناس يرددون اغنياتي التي كتبتها في بلاد الاغتراب فالسويد وبيلجيكا في هولندا وكندا في جولاتي الاربع لها وثم الولايات المتحده الاميركيه إضافة لتركيا
16-ما هي الصعوبات التي تقف امام الأغنية الماردينية امام العالمية .
17-برأيك هل قدمت كل ما لديك للجمهور أم ان هناك الاجمل بعد ..
16/17
لايستطيع أحد الوصول الى العالميه لو لبس ثوب غيره - المحليه هي اسرع الطرق للعالميه ولكن تعرفون اليوم الصعوبات الكبيره فالفن اليوم ليس كالفن الامس اليوم الفن صناعة حقيقيه يلزمه الحاضن والدعم المادي الكبيروالدعم الاعلامي في ظل تعدد الفضائيات والاحتكار المعروف لانه مشروع كبير - الكثير من ابناء سوريا في الداخل لايعرفون أغنيتنا الجزراويه وأذكر لكم مثلا على تسليط الضوء عندما كانت أغنيتي الجزراويه تنافس بقية اغاني سوريه في أذاعة صوت الشباب وتحرز المراتب الاولى بالاستفتاء ولعدة مرات تم الاهتمام بها واصبحت مسموعه من كل ابناء سوريا ويتصلون مع الاذاعة من مناطق بعيده جدا عن الجزيره ليرشحوها ويسمعوعها ولا أنسى وقوفي وغنائي على مسرح بصرى الدولي كذلك تجاوب الجمهور الذي تجاوز ال20 ألف - في مطلع كل نهار أكتب اشياء جديده انا لاأتوقف عن الكتابة.
18-في نهاية حوارنا ....ماذا تقول للشعب المارديني خاصة وللشعب السوري عامة .
دعونا نبقى على قيد الأمل رددوا تراتيل المحبة والسلام الإلفة وإحترام التنوع وهذا كله جوهر انسانيتنا - الحب هو طوق النجاة تذكروا دائمآ أن نكون جمعآ لاطرح فيه - انبذوا ثقافة الكراهية والمرض بدأيتلاشى عن جسد سوريا..... الأهم ان نبقى يدآ واحدة.... هم يراهنون على ذلك رغم ان البلد حملها ثقيل ولكن أبناء سوريتي كانوا الوساطه بين الله والانسان بلا مزاحم وستنهض سوريا لتبقى أم المدنيات في العالم.
في نهاية الحوار نشكر الفنان عبود فؤاد على تلبيته دعودتنا لهذا الحوار ...ونطالبه بالمزيد من الاغاني الماردينية ذات الكلمة واللحن والأداء الراقي من قبله ....إلى الأمام وبالتوفيق والنجاح .






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- مناجاة أرواح
- رثاء ذبيح
- حوار مع رسامة اللون الصارخ أنجيلا عبده
- نكهة الزيزفوت
- آن له أن يستريح
- نجمة تسقط ...قلب يطير
- مرايا لبوح خجول
- حوار مع رسامة اللوحة الفلسفية - نضال سواس
- سفر التيه ....قصة قصيرة جدا
- طرائد الرماد
- أوراق لخريف الهجرة
- قصيدة نثر
- المرأة ما بين الماضي والحاضر
- لم شمل
- حوار مع فنان
- ارتفاع الاسعار في حالة مستمرة ولكن ماذا بعد ..... هل نحن في ...
- القاضي المرتشي
- حوار صحفي مع الشاعرالسوري جميل داري -------------------حاوره ...
- مواسم المونة الماردينية ( السليقة ) لقاء ومحبة وتعاون وبركة
- شجاعة المرأة في المجتمع ولكن ..


المزيد.....




- الفنانة المصرية حلا شيحة تفاجئ متابعيها بعد زواجها من معز مس ...
- خبر-ناس أونلاين- .. مشروع توثيقي للصحفي الفلسطيني محمد أسعد ...
- مصر.. الفنان سمير غانم يدخل في وضع حرج
- الممثلة الإسرائيلية ناتالي بورتمان والبريطانية لينا هيدي تعل ...
- البام: على الحكومة تحسين ظروف الأطر الطبية عوض اللجوء للكفاء ...
- الممثل توم كروز يعيد جوائز غولدن غلوب وسط فضيحة عنصرية
- فنانة مصرية تعلن زواجها على الهواء... فيديو
- منهم كروز وجوهانسن وإني بي سي.. صناع السينما والتلفزيون يحتج ...
- منهم كروز وجوهانسن وإني بي سي.. صناع السينما والتلفزيون يحتج ...
- الممثل صاميول جاكسون يُدخل هذه اللعبة في جميع عقود أفلامه.. ...


المزيد.....

- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - أحمد صبحي النبعوني - حوار مع نجم الأغنية الماردينية في سورية ...الفنان عبود فؤاد