أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - أحمد صبحي النبعوني - ارتفاع الاسعار في حالة مستمرة ولكن ماذا بعد ..... هل نحن في عام الرمادة .؟














المزيد.....

ارتفاع الاسعار في حالة مستمرة ولكن ماذا بعد ..... هل نحن في عام الرمادة .؟


أحمد صبحي النبعوني

الحوار المتمدن-العدد: 4895 - 2015 / 8 / 13 - 00:08
المحور: الادارة و الاقتصاد
    


ارتفاع الاسعار في حالة مستمرة ولكن ماذا بعد ..... هل نحن في عام الرمادة .؟
أصبح المواطن في هم وغم تجاه رزقه ومعيشة أولاده، يسمع من هنا وهناك ان ثمة رفعا للأسعار، وتعويما لأثمان السلع الضرورية، بحيث اصبحنا نعيش تحت رحمة وعطف التجار، وأصحاب رؤوس الأموال، الذين يتحكمون في حركة الأسعار والأسواق وأرزاق الجميع، وقد غاب عن اذهانهم ان الله هو واهب الرزق الحلال، والمال الحلال، وأيما لحم نبت من سحت فالنار أولى به، وهذا بلا شك يقطع الصلة بين الإغنياء والفقراء، ويقتل روح التنافس والابداع، ويقلل العمل من اجل الانتاج، لان ظلال الازمة تخيم على المواطن، وتحيط به.
ولا ننسى إن القرآن يتحدث عن قضايا الرشوة والفساد في سورة المائدة قائلا: "سَمَّاعُونَ لِلْكَذِبِ أَكَّالُونَ لِلسُّحْتِ"
والسحت هو المال الحرام وعام الرمادة انتهى منذ مئات السنين .....
ورفع سعر البنزين في العاصمة دمشق عشرة ليرات ادى الى ارتفاع اسعار المازوت والنقل والموصلات والشحن والبطيخ والجبس والبندورة واخيرا سعر الامبيرات في القامشلي .......حيث اصبح سعر الامبير الواحد 1200 ليرة سورية .
اللهم فرج عنا
اللهم ارفع عنا البلاء والوباء والغلاء وكيد الأعداء يا سميع الدعاء.






التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- القاضي المرتشي
- حوار صحفي مع الشاعرالسوري جميل داري -------------------حاوره ...
- مواسم المونة الماردينية ( السليقة ) لقاء ومحبة وتعاون وبركة
- شجاعة المرأة في المجتمع ولكن ..
- السائق والعجوز وزيت الكاز
- ما بين الماضي والحاضر تبقى ماردين بهجة للروح الحزينة


المزيد.....




- الازمة الاقتصادية في المغرب العربي.. تبعات وحلول – الجزء الا ...
- الازمة الاقتصادية في المغرب العربي.. تبعات وحلول – الجزء الث ...
- أنور قرقاش: المعاناة الفلسطينية تم استغلالها.. ولا حاجة لـ-ا ...
- أنور قرقاش: المعاناة الفلسطينية تم استغلالها.. ولا حاجة لـ-ا ...
- طيران الخليج تؤجل تسلم طائرات وسط مصاعب بالسوق
- نشرة الاخبار الاقتصادية من قناة العالم 15:30بتوقيت غرينتش 1 ...
- قبل زيارة الرئيس الأبخازي... سوريا تبادر بخطوة ربط اقتصادي
- بسبب الاضطرابات.. رويال كاريبيان تلغي رحلاتها البحرية إلى إس ...
- مدير مطارات دبي: جوازات سفر كوفيد الحل الوحيد لإنقاذ صناعة ا ...
- بسبب الاضطرابات في المنطقة.. شركة لتنظيم الرحلات البحرية تلغ ...


المزيد.....

- قاموس مصطلحات وقوانين الشحن البري البحري الجوي - الطبعة الرا ... / محمد عبد الكريم يوسف
- الصياغة القاونية للعقود التجارية باللغتين العربية والانكليزي ... / محمد عبد الكريم يوسف
- مقاربات نظرية في الاقتصاد السياسي للفقر في مصر / مجدى عبد الهادى
- حدود الجباية.. تناقضات السياسة المالية للحكومة المصرية / مجدى عبد الهادى
- الاقتصاد المصري وتحديات وباء كورونا / مجدى عبد الهادى
- مُعضلة الكفاءة والندرة.. أسئلة سد النهضة حول نمط النمو المصر ... / مجدى عبد الهادى
- المشاريع الاستثمارية الحكومية في العراق: بين الطموح والتعثر / مظهر محمد صالح
- رؤية تحليلية حول انخفاض قيمة سعر الدولار الأمريكي الأسباب وا ... / بورزامة جيلالي
- الأزمة الاقتصادية العالمية وتداعيتها على الطبقة العاملة / عبد السلام أديب
- تايوان.. دروس في التنمية المُقارنة / مجدى عبد الهادى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - أحمد صبحي النبعوني - ارتفاع الاسعار في حالة مستمرة ولكن ماذا بعد ..... هل نحن في عام الرمادة .؟