أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد علي الحلاق - ما سبب !؟ صلف العملاء الخونة والسراق القتلة !؟، واستهتارهم بمصير الوطن ومستقبل شعبه!؟















المزيد.....

ما سبب !؟ صلف العملاء الخونة والسراق القتلة !؟، واستهتارهم بمصير الوطن ومستقبل شعبه!؟


محمد علي الحلاق

الحوار المتمدن-العدد: 5146 - 2016 / 4 / 28 - 10:16
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


لم يحصل وعلى امتداد تأريخ البشرية الطويل ومنذ نشوء الشعوب وتشكل الدول اي منذ عهد السومريين والآشوريين والاكديين والكلدان والكنعانيين والفينيقيين والاقباط ) بل وحتى منذ نشوء قبائل الغال والجرمان والنورمانديين والسلتيين والسلاف وحتى الزولو ومنذ تشكل دول – المدن في اور والوركاء وكيش ولكش . نعم منذ تلك العصور السحيقة بالقدم التي كانت تعيش فيها شعوب اوربا حالة البربرية والهمجية وحتى اليوم ونحن نعيش سنين العقد الثاني من القرن الحادي والعشرين .
لم تشاهد البشرية كلها ، ولم يحصل وفي اي جزء منها ،ان عرفت اشخاصا اكثر خيانه وعمالة وسفالة وانحطاطا واجراما ،تطوعوا وبمحض إرادتهم ليكونوا الاداة القذرة والطيعة بيد ألد الاعداء لهذا الوطن وشعبه واكثرهم حقدا عليه ، لتنفيذ اقذر وابشع مشروع لتدمير وتخريب وتفتيت وتقسيم وطن ، وذبح وتشريد وافقار وتجهيل وتجويع وترهيب وترويع شعبه (لكونه الشعب الذي عرف كل شئ ،ورأى كل شئ) ،وطن اخذت مفردة ومفهوم (العراقة) اسمها ومعناها منه ، وحيث عرفت البشرية اول منظومة للقيم الاخلاقية ومعنى المبادئ السامية والمثل العليا ، وتعلمت (العيب) و(المستحة) و(الفِشل) وحيث (( الكًصة من المستحة تعركَ)) عندما يفعل صاحبها ،فعلا خطأُ ولو كان بسيطاُ.
قد يقول قائل ،ماهذا ، ياهذا، الذي تتحدث به وعنه ،كيف يمكن لعقل انسان طبيعي حتى ولو كان يتمتع بشئ قليل من المعرفة ،ان يقبل كل هذا الذي تقوله ،كيف يمكن ان يجتمع الضدان كما اجتمعا على ارض هذا الوطن ،شعب له كل هذا الارث التأريخي من الحضارة والعلوم والثقافة والقيم ،واشخاصاُ ولدوا على هذه الارض وحملوا جنسيته لم تعرف البشرية اجمعها وطيلة تأريخها كله مثلهم سقوطا ودونية وانحطاطا وخيانة وحقارة وقذارة واجراماُ وسفالة وجبناُ وخنوعاُ للاعداء الاجانب ، وهم لمَا يزالوا على صلفهم واستهتارهم بمصير هذا الوطن واستهانتهم بملايين شعبه.
كيف لذلك يمكن ان يحصل ،!؟ وما سبب حصوله وكيف له ان يستمر حتى اليوم بعد كل هذا الذي حصل ويحصل للعراق وشعبه منذ الاحتلال البربري له في 9/4/2003 ونقول ربما للغد المنظور ايضاُ.
والجواب عن هذين التساؤلين بسيط جداُ ، وهو غياب الحركة السياسية الوطنية التي غدت وبعد سنوات قليلة على تأسيسها ،فصيل رأس الحربة للقوى السياسية الوطنية العراقية كافة والكفاح والنضال الوطنيين من اجل حرية الوطن والاستقلال الوطني التام والسيادة الكاملة وصاروا الفصيل الذي لايعرف المهادنة والمساومة على مصالح طبقات الشعب الكادحة والمحرومة من ابسط وسائل العيش الحر الكريم ، وامسى وبما عرف عن قيادته التي صعدت على اعواد المشانق بكل شجاعة وبطوله ومثلا للتضحية بالنفس من اجل المبادئ الوطنية السامية فأعطوا وصاروا عنواناُ لـ ( قوة المثل ) لرفاقهم من اعضاء وانصار هذه الحركة ( الحزب )، فكانوا ومنذ منتصف التلاثينيات القرن المنصرم ،هم الفصيل الوحيد الذي كان يتقدم صفوف الجماهير بكل بسالة وشجاعة وجسارة وطنية قل مثيلها في حركات سياسية اخرى ليس في العراق فحسب بل وفي كل دول المنطقة ايضاُ .
ذلك الفصيل اصبح وبجدارة ، هو اداة الوعي الوطني ، والتحريض والتحشيد وقيادة التظاهرات والاعتصامات والانتفاضات وصولاُ الى قيادة الجماهير صبيحة يوم 14 تموز 1958 ، وتحويل ماقامت به حركة الضباط الاحرار ، من انقلاب عسكري الى ثورة شعبية حقيقية ذات مضامين اجتماعية – طبقية .
تلك الحركة (الحزب) الذي بناه وقاده صاحب مبدأ (قوة المثل) .
والذي جسده بشكل حقيقي وملموس على شخصه بصعوده المشنقة والتضحية بنفسه من اجل قضية الوطن بكل شجاعة وفروسية ، وحوَل حتى السجون الى (مدارس – جامعة) للثقافة والعلوم والفنون ، ذلك هو القائد الوطني والشهيد الخالد يوسف سلمان يوسف (فهد) الذي درب وقاد وبنى ذلك الفصيل على اروع واعظم المثل والقيم ويمكنكم بعد هذا ان تعرفوا من هو ذلك الفصيل انه (حزب المناضلين) (الحزب الشيوعي العراقي).
ولذا صار (المطلوب رقم (1) من قبل الـ CIA و M16
و المكتب الثاني للمخابرات في الجمهورية العربية المتحدة الذي كان يرأسه (عبد الحميد السراج) في الاقليم الشمالي (سوريا) .
ولذلك كذلك فلقد اختاروا فصيلا سياسياُ من اكثر الفصائل السياسية فاشية وعمالة وهو (حزب البعث) الذي خان الثورة بعد ايام قليلة على قيامها ،حيث صيَروه فصيل رأس الحربة لقوى الثورة المضادة .
فاوكلت له وبعد نجاح الانقلاب الفاشي – الرجعي في 8 شباط 1963 مهمة ذبح وابادة فصيل رأس الحربة للقوى الوطنية العراقية ، (حزب المناضلين) .
فكان الهدف الاول والرئيس للأنقلابيين العملاء هو ابادة (حزب المناضلين ) كما جاء ذلك في رسالة (عارف عبد الرزاق ) الى د. علي كريم سعيد والتي اورد نصها في كتابه الهام ( من حوار المفاهيم الى حوار الدم ) (مذكرات طالب شبيب) واسمحوا ان انقل لكم بعض مما جاء بكتاب الكاتب (فايز الخفاجي) في كتابه (الحرس القومي ودوره الدموي في العراق ) ، لتأكيد ماذكرناه آنفاُ .
يقول في الصفحة 122: (( ان قوات الجيش والشرطة قوات نظامية لذلك فمن الناحية العملية انيطت مهمة مطاردة الشيوعيين بالحرس القومي ، فاعطي لعناصره قتل الشيوعيين بشكل جماعي وعشوائي في اي مكان في العراق دون التقيد بالوقت ، وجاء تكليف الحرس القومي دون غيره بسبب : ( ان لدى عناصره ولاء عقائدي لقيادة حزب البعث في العراق ، فيقوم هؤلاء بتنفيذ هذه المهمة دون نقاش فاوكلت لعناصر الحرس القومي عملية ابادة الشيوعيين ، الخ )).
وفي صفحة 125 ليقول : ( ودعا قادة الانقلاب بشكل علني الى ابادة الشيوعيين ، فكان احمد حسن البكر غير متهاون مع الشيوعيين) .
اما عبد السلام عارف فلم يجامل في موقفه من الشيوعيين عندما اوضح بأن : ( اكثر اعداء الامة العربية هم الشيوعيين العراقيين فيجب ان يصفوا نهائياُ .)
بينما دعا علي صالح السعدي الى استعمال العنف بصورة علنية بحق الشيوعيين باعتبارهم العدو اللدود ، فأمر الحرس القومي بـ ( إجتثاث الشيوعيين بلا رحمة ) و اكد السعدي كذلك على افراد الحرس القومي بقوله : (( إذبحوهم حتى العظم )).
وفي اثناء لقاءه مراسل اللوموندا الفرنسية في 24 – آذار _ 1963 اشار عفلق : ( ان الاحزاب الشيوعية ستمنع وتقمع بأقصى مايكون من الشدة في كل بلد يصل فيه حزب البعث الى الحكم) . ص 126.
( لقد اشاع هذا الوضع المضطرب شيئا من الرعب والذعر ، وولد قناعة لدى عامة الناس في العراق بان الحرس القومي والعناصر المؤيدة له في السلطة هم : ( ليسوا قادة ولا دعاة بناء دولة بقدر ما هم عصابة من الشقاوات وقطاع الطرق وانهم لايمثلون لا حرساَ ولا قومياَ). ص 127.
اما الصحفي البعثي حسن العلوي فيشير بان عمليات القتل التي جرت ضد الشيوعيين بعد 8 شباط 1963 لم تلبي طموح البعثيين ولم تستطع من ابادتهم نهائياَ بسبب : ( ان اعداد البعثيين في جميع انحاء العراق كانت من القلة ، بحيث يستحيل عليها تلبية حاجات القتل والتعذيب المطلوبة لمواجهة حزب واسع الانتشار كالحزب الشيوعي العراقي ) ص 127 انتهى الاقتباس من الكتاب اعلاه .
فجرى اكماله بالانقلاب الثاني للبعثيين في 17 تموز 1968 ، وبعد ان جرى كشف تنظيمات الحزب الشيوعي من خلال (جبهة الخيانة والعار ) عام 1973 !؟.
وبعد وهو الاهم ان جرى ذبح التيار الثوري للحزب الشيوعي العراقي (القيادة المركزية) والتي استقطبت اكثر من 80% من قواعد الحزب ، حيث اجتمعت المخابرات الاميركية CIA والمخابرات البريطانية الـ M16 مع المخابرات السوفيتية KGB وحتى المخابرات الهندية !؟ ، سوية مع

القيادة الخائنة للجنة المركزية ،اجتمعوا جميعا على ذبح تلك الحركة الثورية فنجح اعداء الوطن بافراغ الساحة السياسية العراقية من (المناضلين) وهو الجواب على تساؤلانا عن سبب صلف ((الساسة)) الذين جاء بهم الاحتلال الانكلو – اميركي بعد 9/4/2003 ، واستهتارهم بمصير الوطن ومستقبل شعبه ، واستهانتهم بملايينه .
انه عدم وجود (المناضلين ،في الشارع العراقي والساحة السياسية العراقية ) ( اداة الوعي والتحريض والتحشيد وتقدم صفوف الجماهير ).
.وستبقى هذه السلطة الخائنة تستهين وتستهتر بلا حياء ولا مستحة ، حتى يعود (المناضلون الى الشارع ،اي بمعنى آخر حتى تعود القوى الوطنية – الديمقراطية بقيادة اليسار العراقي الى التوحد والى العمل بمبادئ القائد الوطني الكبير والشهيد الخالد (يوسف سلمان يوسف (فهد) للنضال الوطني وفي مقدمتها مبدأ (قوة المثل).
نعم لن يسقط مشروع الاحتلال (العملية السياسية) التي جاؤوا بها لتدمير الوطن وتقسيمه ونهب ثروته وذبح وتشريد وتهجير شعبه ويوقف صلف واستهتار هذه الحفنه من العملاء السراق (الدونية)، غير عودة (المناضلين) و(قوى اليسار المناضل) الذي يتشكل من طبقات وشرائع الشعب المحرومة والمستغلة (عمال وفلاحون وطلبة وموظفين صغار).
الى املاء الفراغ الذي تعيشه ساحة النضال الوطني العراقي في هذه اللحظة التأريخية الحاسمة والحرجة من حياة الوطن والشعب .
وليس هناك مناضلون حقيقيون (غير قوى اليسار) الذين لايقبلون المهادنة والمساومة على مصير الوطن ومصالح وحياة طبقاته المحرومة والمضطهدة حيث يكون الوطن حرا ومستقلا وذو سيادة تامة والانسان دون تمييز بسبب الدين او القومية او المذهب والجنس او اللون.
واليساري هو مناضل وليس سياسي ، لان السياسي هو كالتاجر يحسب الربح والخسارة في كل موقف ومسألة وازمة ويفاوض ويهادن ويساوم ويخاتل ويكذب ،ويتراجع عن مايقوله في الليل عند صباح اليوم التالي اذا تطلبت مصلحته ذلك سوى الموقف المبدأي حيث مصلحة الوطن وطبقات وشرائح الشعب ذات المصلحة بالمشروع الوطني ، وليس مع مشروع المحتل الاجنبي .
وشوارع وساحات الوطن اليوم في المدن والريف في الجبال والسهول بانتظار عودة (المناضلين) الآن .. الآن وليس غداَ.









اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول دور وافاق اليسار في تونس، حوار مع الكاتب والمفكر فريد العليبي القيادي في حزب الكادحين التونسي
سعود قبيلات الشخصية الشيوعية المعروفة من الاردن في حوار حول افاق الماركسية واليسار في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ما سبب !؟ صلف العملاء الخونة والسراق القتلة !؟، واستهتارهم ب ...
- راهن العراق ومستقبله وفق أفكار مثقفوا الاحتلال -غالب الشابند ...
- تظاهرات (الجمعة ) العراقية بين الوهم والإيهام (ج5.. والأخير)
- تظاهرات الجمعة بين الوهم والايهام (ج4)
- تظاهرات (الجمعة) العراقية بين الوهم والإيهام (ج3)
- تظاهرات (الجمعة) العراقية بين الوهم والإيهام (ج2)
- تظاهرات (الجمعة ) العراقية بين الوهم والايهام (ج1)
- من وحي ذكرى الانقلاب الدموي – الفاشي في 8 شباط 1963 -القائد ...
- من وحي ذكرى الانقلاب الدموي – الفاشي في 8 شباط 1963 -القائد ...
- الكويت وإسرائيل ... الوظيفة والأهداف وأبو الأسود الدؤلي الحل ...
- الكويت وإسرائيل ... الوظيفة والأهداف وأبو الأسود الدؤلي الحل ...
- يوسف سلمان ( فهد ) حزين وغاضب يوم التاسع من نيسان الحلقة الث ...
- كلمات بينة للناس - ((ايها العراقيون... اية حكومة تنتظرون... ...
- كلمات بينة للناس (الشيوعيون العراقيون بين النظال الوطني والع ...
- كلمات بينة للناس


المزيد.....




- شاهد.. الدخان يغطي معبد زيوس في اليونان وتركيا تواجه حرائق م ...
- لتشجيعهم على التلقيح... باكستان تهدد مواطنيها بتعطيل هواتفهم ...
- سانا: القوات الأمريكية تخرج رتلا محملا بالنفط السوري إلى شما ...
- باكستان.. قطع اتصالات الهاتف الجوال وعقوبات أخرى تجبر المواط ...
- نائب وزير خارجية روسيا يبحث مع سفير إسرائيل تسوية النزاعات ف ...
- السيسي يصدر قرارا بنقل رئيس بالنيابة الإدارية لوظيفة غير قضا ...
- الهند.. الحكومة تطلب من الولايات فرض قيود لمكافحة كورونا قبل ...
- دراسة تحدد بصمات الحمض النووي المرتبطة بأمراض القلب
- كل الطرق تؤدي إلى -أوروبا-.. بيلاروس آخرها
- البنك الدولي يصدر بيانا بشأن دعم العراق ويحدد سقفا زمنيا


المزيد.....

- باقة من حديقتي - الجزء الأول / محمد عبد الكريم يوسف
- باقة من حديقتي - الجزء الثاني / محمد عبد الكريم يوسف
- جريدة طريق الثورة - العدد 32- ديسمبر 2015-جانفي 2016 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة - العدد 33 - فيفري-مارس 2016 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة - العدد 33 - أفريل-ماي 2016 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة - العدد 35 - جوان-جويلية 2016 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة - العدد 36 - سبتمبر-أكتوبر 2016 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة - العدد 37 - نوفمبر-ديسمبر 2016 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة - العدد 38 - جانفي-فيفري 2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة العدد 39 - مارس-أفريل 2017 / حزب الكادحين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد علي الحلاق - ما سبب !؟ صلف العملاء الخونة والسراق القتلة !؟، واستهتارهم بمصير الوطن ومستقبل شعبه!؟