أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد علي الحلاق - تظاهرات (الجمعة) العراقية بين الوهم والإيهام (ج2)














المزيد.....

تظاهرات (الجمعة) العراقية بين الوهم والإيهام (ج2)


محمد علي الحلاق

الحوار المتمدن-العدد: 5075 - 2016 / 2 / 15 - 20:27
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


1- التظاهرات كأسلوب نضالي :- لقد عرف العراقيون منذ عشرينيات القرن المنصرم التظاهرات كأحد اساليب النضال الوطني والكفاح المطلبي ومارسوها بشكل بطولي وإصرار وتفاني ، وكوسيلة تعبير جماهيرية متقدمة ،عبَروا من خلالها عن آرائهم وهمومهم ومشاكلهم والقضايا والمسائل التي كانت تهم حياتهم وايضا مستقبل الوطن ومصيره .
صارت تلك التظاهرات ميادين ومدارس لتعليم الجماهير وتدريبها وتمرًسها وزيادة خبرتها ووعيها بالنضال الوطني والمطلبي وكيفية تحقيق المطالب والاهداف التي كانت تتضمنها الشعارات التي ترفع في تلك التظاهرات والتي تحددها قياداتها السياسية من الاحزاب الوطنية العراقي واحتل فيها اليسار العراقي ومنذ منتصف ثلاثينيات القرن العشرين ،اي منذ تأسيس تنظيمه السياسي (الحزب الشيوعي العراقي) موقع الصدارة والقيادة الميدانية بكل جدارة واستحقاق ،لتقدم مناضليه الصفوف وتقديمهم اكبر عدد من الشهداء الذين قدمتهم الحركة الوطنية العراقية عبر تأريخها النضالي الطويل .لقد كان تحديد الاسلوب النضالي وكذلك الشعارات المطروحة في اسلوب التظاهرات منها يتم بعد دراسة الوضع السياسي في تلك المرحلة (اللحظة) التأريخية وتحديد المسائل المركزية التي تواجه الوطن والناس سوية عند تلك اللحظة .
حيث تفاوتت اساليب النضال والكفاح الوطنيين من الانتفاضة المسلحة (كأنتفاضة فلاحي آل أزيرج ) الى التظاهرات التي شهدها العراق منذ عشرينيات القرن الماضي كما اسلفنا وحتى بداية السبعينات منه عبر وثباته وانتفاضاته كافة ، مرورا بالعصيان المدني الذي حصل في (انتفاضة الحي) البطولية عام 1956.
لقد عملت التظاهرات التي قام بها العراقيون بالعصر الحديث على تربية الجماهير على الروح الوطنية وتكريس حب الوطن وبث الوعي الوطني ،كما كرست العمل بروح الجماعة وتعميق مفاهيم الإيثار والتضحية بالنفس الغالية والعزيزة وبالمستقبل الشخصي للمناضلين ، ان كان لهم او لعوائلهم التي كانت تعد الايام بل الساعات لتخرَج ابنائها من الثانويات والكليات ليحصلوا على وظيفة تحسَن مستوى المعيشة لهم حيث كان اغلب العوائل من الكسبة والكادحين .
كما عملت تلك التظاهرات على جر العشرات من الناس الى (حومة ) النضال الوطني والاهتمام بالشأن العام .
ان روح الاقدام والتضحية والاصرار على مواصلة النضال الوطني واستمرار الكفاح المطلبي ، مهما كانت التضحيات وبشكل يومي ومتواصل من الصباح حتى المساء و المبيت في الشوارع دون تراجع عن الاهداف الموضوعة لتلك التظاهرات او القبول بالمساومة عليها مع السلطات الحاكمة آنئذ او حتى التنازل عن بعضها .
كل ذلك كان هو السبب باكتساب تلك التظاهرات القوة والزخم الجماهيري الكبيرين ، وهو ما كان يؤدي الى ارعاب السلطات الحاكمة ويدفعها للتنازل وتنفيذ مطاليب الجماهير وتحقيق الشعارات المرفوعة في تلك التظاهرات .
وهو ماحصل في وثبة كانون الثاني عام 1948 ،التي اسقطت فيها الجماهير العراقية معاهدة(جبر-بيفن)(بورتسموث) الاسترقاقية مع بريطانيا الاستعمارية ، كما نجحت بتحقيق هدفها او مطلبها الثاني وهو تشكيل حكومة وطنية ،سمحت وقتها بحرية تنظيم الاحزاب وحرية الصحافة ولو لفترة قصيرة .
لم يأتي ذلك الانتصار الكبير الذي حققته حركة النضال الوطني العراقي في تلك الفترة التأريخية ،سهلا او يسيرا ،عبر تظاهرات قصيرة لساعات معدودة فقط ،لكنه كان وبحق اكثر من انتفاضة عمت مدن وقصبات وقرى العراق كله ،وتعمًدت اثناءها وبعدها بالدم حيث سقط العشرات من الشهداء من المتظاهرين الذين كانو يزدادون اصرار على تحقيق اهداف التظاهرات المعلنة بالشعارات التي رفعها المتظاهرون والهتافات التي صرخوا بها بوجه العملاء الجلادين ،مع كل شهيد يسقط وترفعه الجماهير على الرؤوس .
وكذلك كان احد اهم اسباب انتصار الوثبة هو وجود قيادة وطنية ثورية ،لاتعرف المهادنة والمساومة على حرية الوطن وكرامة اهله وناسه ،والتي كان على رأسها في ذلك الوقت القائد الوطني والشيوعي الكبير يوسف سلمان يوسف(فهد) وبقية رفاقه من قادة الحركة ،الذين دفعوا حياتهم بعد ذلك ثمنا لأنتصار الشعب بوثبته الخالدة ،حيث اعيدت محاكمتهم مرة اخرى وهم كانوا في السجن وحكم عليهم بالاعدام ونفذ الحكم بهم بعد صدور الحكم مباشرة في 14و 15 شباط 1949 ،وهم كل من القائد (فهد) والشهداء الخالدون حسين محمد الشبيبي (صارم )، وزكي محمد بسيم (حازم) ويهودا صديق .
لقد صار جسر الشهداء في بغداد الدليل المادي والأثر التأريخي المجيد الذي شهد على بطولة وتضحية هذا الشعب من اجل حريته واستقلال الوطن وسعادة وكرامة شعبه حصل ذلك في زمن (المناضلين).






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول دور وافاق اليسار في تونس، حوار مع الكاتب والمفكر فريد العليبي القيادي في حزب الكادحين التونسي
سعود قبيلات الشخصية الشيوعية المعروفة من الاردن في حوار حول افاق الماركسية واليسار في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- تظاهرات (الجمعة ) العراقية بين الوهم والايهام (ج1)
- من وحي ذكرى الانقلاب الدموي – الفاشي في 8 شباط 1963 -القائد ...
- من وحي ذكرى الانقلاب الدموي – الفاشي في 8 شباط 1963 -القائد ...
- الكويت وإسرائيل ... الوظيفة والأهداف وأبو الأسود الدؤلي الحل ...
- الكويت وإسرائيل ... الوظيفة والأهداف وأبو الأسود الدؤلي الحل ...
- يوسف سلمان ( فهد ) حزين وغاضب يوم التاسع من نيسان الحلقة الث ...
- كلمات بينة للناس - ((ايها العراقيون... اية حكومة تنتظرون... ...
- كلمات بينة للناس (الشيوعيون العراقيون بين النظال الوطني والع ...
- كلمات بينة للناس


المزيد.....




- شاهد.. الدخان يغطي معبد زيوس في اليونان وتركيا تواجه حرائق م ...
- لتشجيعهم على التلقيح... باكستان تهدد مواطنيها بتعطيل هواتفهم ...
- سانا: القوات الأمريكية تخرج رتلا محملا بالنفط السوري إلى شما ...
- باكستان.. قطع اتصالات الهاتف الجوال وعقوبات أخرى تجبر المواط ...
- نائب وزير خارجية روسيا يبحث مع سفير إسرائيل تسوية النزاعات ف ...
- السيسي يصدر قرارا بنقل رئيس بالنيابة الإدارية لوظيفة غير قضا ...
- الهند.. الحكومة تطلب من الولايات فرض قيود لمكافحة كورونا قبل ...
- دراسة تحدد بصمات الحمض النووي المرتبطة بأمراض القلب
- كل الطرق تؤدي إلى -أوروبا-.. بيلاروس آخرها
- البنك الدولي يصدر بيانا بشأن دعم العراق ويحدد سقفا زمنيا


المزيد.....

- باقة من حديقتي - الجزء الأول / محمد عبد الكريم يوسف
- باقة من حديقتي - الجزء الثاني / محمد عبد الكريم يوسف
- جريدة طريق الثورة - العدد 32- ديسمبر 2015-جانفي 2016 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة - العدد 33 - فيفري-مارس 2016 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة - العدد 33 - أفريل-ماي 2016 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة - العدد 35 - جوان-جويلية 2016 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة - العدد 36 - سبتمبر-أكتوبر 2016 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة - العدد 37 - نوفمبر-ديسمبر 2016 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة - العدد 38 - جانفي-فيفري 2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة العدد 39 - مارس-أفريل 2017 / حزب الكادحين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد علي الحلاق - تظاهرات (الجمعة) العراقية بين الوهم والإيهام (ج2)