أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حسام جاسم - صباح من الانتظار














المزيد.....

صباح من الانتظار


حسام جاسم

الحوار المتمدن-العدد: 5141 - 2016 / 4 / 23 - 18:26
المحور: الادب والفن
    


نزل من السلم مسرعا لعله يراها كما اعتاد أن يراها كل صباح في المطعم و كالعاده وجدها تنتظر عيناه التي امتزج بها الخجل و عنفوان الصمت .
لم ينطق و نظر إلى عينيها إلى شعرها الذي تتدلى أطرافه إلى ما بعد الغروب . سرح بخياله بعيدا معها و كيف ستكون نهاية المطاف لهذا الإعجاب الجارف و فجأة كسر النادل زجاجة من النبيذ سقطت على الأرض و تلون المرمر بلون دم الغزال فعاد إلى الواقع من جديد و طلب فنجان من القهوة و عاد لينظر بصمت و عيون تشع براءة وانتظار .
حديث العيون هذا يستمر كل صباح يوم الجمعه و لكن هناك حد اقصى للإعجاب يتفجر ليفصح عن مكنونات القلب إنما هو يخاف من الاصطدام مع واقعه التعيس فهي اميرة تحتوي على مكونات الحب و نكهة الفراشات وهو لا يعرف شيئا عن حياته التي تمضي دون أجوبة .
التناقض و السبات خيم على قلبه و لم يصارحها بشيء .
نظر إلى الساعة فوجدها تشير إلى الحادية عشر نهض من طاولة الحرمان و تقدم بضع خطوات كئيبة و متثاقله .
ظل لمدة 3 أشهر يراها كل جمعه و هي تعلم بأنه لا يقاوم وجودها الذي احتل كيانه لذلك تأتي للموعد لعلة يتشجع هذة المرة .
دخل كالعادة و مسك فنجان القهوة و لم يشح بنظرة عنها .
نظرت إليه و مسكت كتاب لتقرأ و تعطيه جرأة لكي يتقدم لكنه لم يفعل ذلك .
ايقنت انه اخجل منها فخذت على عاتقها أن تقوم بذاتها لجذبه اليها .
تركت كتابها و انصرفت . قام هو و أخذ الكتاب و لكنه لم ينادي عليها لكي تأخذه بل احتفظ به لنفسه .
رجع للبيت و بدأ يقرأ سطور من هذا الكتاب تحت عنوان كيف تكون شجاعا في الحب ؟ ضحك مطولا و علم أنها تعلم بأمره أخذ يقرأ الصفحة 22 التي تتضمن القاعدة رقم 12 : أعطيها الأمان و اجعلها تشعر بوجودك قم و قدم لها المساعده و لا تتردد فاللحظة الواحدة تفرق كثيرا بمسار العلاقه .
أتى الصباح و ذهب كالمعتاد اليها فوجد وجهها يشع بريقا من الأيونات الموجبه .
تقدم نحوها هذة المرة و قال بصوت منخفض : صباح الخير .
فقالت : صباح النور .
- لم يتمالك نفسه و قال : اريد ان اجلس معك .
- ضحكت و أجابت : تفضل يا ..... ؟ ما هو اسمك ؟
- كرم .
- أهلا بك انا سمر .
- لنذهب إلى الشاطئ فهو مكان جميل ما رأيك .
- حسنا . كما تريد .
عبر كرم و سمر الشارع و أمسك كل منهما بيد الآخر كأن كل منهما يعاهد الآخر بعدم الافتراق .
من بنى حياته بصدق و وضوح ستكون نهايته مثلهما تماما و لكن من لم يجد نفسه في طريق الصدق فستكون نهايته مثل روايات الشارع الادبيه التي لم تعاشر الصدق إلا على الورق فقط .
#‏بقلمي_المتعب .



#حسام_جاسم (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- رصيف من القرابين البشريه
- اسراري مع المرآه
- خالي من الوجود
- تجديد الخطاب الديني يبدأ من الاسرة و المدرسه اولا
- السقوط الى السماء
- رحلة انتماء
- مصداقية الصداقه
- تركس & شعبة A
- الهروب من التخدير
- ثلاثيه امراض نفسيه
- رقصة كرامه
- حاله خاصه
- عربة اللاحدود
- لوحه مسروقة الالوان
- نحتاج الى ثورة من اللاوعي
- الستار الاحمر
- علمانيه محجبه
- صرخة قلم
- مصنع للكذب فقط
- وماذا بعد ؟


المزيد.....




- كتاب للمغربيةسعاد الناصر يسلط الضوء على الحركة الأدبية في تط ...
- ماذا نعرف عن اللوحات الأثرية المكتشفة في مدينة بومبي الرومان ...
- فرحة العيال رجعت تاني.. تردد قناة بطوط الجديد على نايل سات و ...
- وفاة الفنانة المصرية شيرين سيف النصر.. وشقيقها يوضح ما أوصت ...
- -حياة الماعز-: فيلم يجسد معاناة الهنود في دول الخليج
- مصر.. الكشف عن سبب وفاة الفنانة الشهيرة شيرين سيف النصر
- الحياة خلف كواليس خشبة المسرح
- قبل انتهاء عطلة الأعياد.. استمتع بأحدث أفلام منصات البث
- بيت الأفلام الحصرية.. تردد قناة MBC2 على النايل سات وعرب سات ...
- -يتحدث اللغة الروسية-.. شخص يتصدى للهجوم المسلح على مركز تجا ...


المزيد.....

- لا ميّةُ العراق / نزار ماضي
- تمائم الحياة-من ملكوت الطب النفسي / لمى محمد
- علي السوري -الحب بالأزرق- / لمى محمد
- صلاح عمر العلي: تراويح المراجعة وامتحانات اليقين (7 حلقات وإ ... / عبد الحسين شعبان
- غابة ـ قصص قصيرة جدا / حسين جداونه
- اسبوع الآلام "عشر روايات قصار / محمود شاهين
- أهمية مرحلة الاكتشاف في عملية الاخراج المسرحي / بدري حسون فريد
- أعلام سيريالية: بانوراما وعرض للأعمال الرئيسية للفنان والكات ... / عبدالرؤوف بطيخ
- مسرحية الكراسي وجلجامش: العبث بين الجلالة والسخرية / علي ماجد شبو
- الهجرة إلى الجحيم. رواية / محمود شاهين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حسام جاسم - صباح من الانتظار