أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ستار جبار سيبان - من سيربح الملايين في المسامح كريم














المزيد.....

من سيربح الملايين في المسامح كريم


ستار جبار سيبان

الحوار المتمدن-العدد: 5080 - 2016 / 2 / 20 - 04:30
المحور: الادب والفن
    


من سيربح الملايين في المسامح كريم


الصراعات والنزاعات التي تحدث كل يوم بين الناس ، بين الاخوة والاخوات ، الاباء والابناء الاعمام والاخوال ، بين الصديق وصديقه ، بين الانسان واخيه الانسان ، لم تستوقدها ظروف الحياة العصرية والتطور التكنولوجي كما يدّعي البعض ، فقد كان اول خلاف حدث على هذه الارض ، حين لم يكن هناك الا اشخاصاً لايتجاوز عددهم اصابع اليد الواحدة ، الخلاف الذي ادى الى قتل عمنا هابيل رحمه الله ، ولسوء حظنا خسرت البشرية ذلك الشخص الطيب المسالم ، فنحن ابناء ذلك القاتل لأخيه ، وحملنا بعضاً من صفاته ، التي من بينها الضغينة وحب الانا .
السماحة من الكرم ولذلك قالوا ان المسامح كريم ، فكم واحد من ابناء قابيل ينام على فراشه نوما هانئاً ، تاركاً اخ له يتلظى بنار الفراق المستعرة ، بعد ان غرز رمح كلمات في قلبه .
ولاصلاح ذات البين وارضاء المتخاصمين ، يبادر بعض من الاخيار وذووا العقل الراجحه ، بعدة مبادرات لردم الفجوة وانهاء الجفوة بين الخصماء كأن يبادر احدهم بالدعوة الى مآدبة من ماله الخاص يجمع فيها الاطراف المتخاصمة وعودة المياه الى مجاريها كما يقولون
ما اثار انتباهي لهذا الموضوع مشاهدتي لاحدى حلقات برنامج ( المسامح كريم ) الذي يقدمه جورج قرداحي صاحب برنامج ( من سيربح المليون ) ، المسامح كريم الذي يجمع شخصين متخاصمين ، قد يكون ابعدهم الخصام عن بعضهما سنوات عديده ، ولاتنتهي كل حلقة من البرنامج الا وهم يد احدهم بيد الاخر تمتزج دموع الندم والفرح وهي تملأ اعينهم ، كانت حلقة اليوم عن أخ اتهم اخيه الاصغر بقتل إبنه الوحيد البالغ من العمر خمس سنين والذي حصل عليه من زواج ثان ، حيث كانت زوجته الاولى لم تلد له سوى الاناث ، وكعادة البرنامج ان يجلس الخصمان كل في جهة ولايرى احدهم الاخر الان عن طريق شاشة كبيرة معلقة باتجاه كل واحد منهما ، وحين راى الاب صورة اخيه المتهم على الشاشة توجه بالسؤال مستفسراً من مقدم البرنامج قرداحي ( ده إيه اللي گابُه هنا ، انا عاوز امشي ) ، وبعد عدة محاولات من مقدم البرنامج لعدم مغادرته والاستفسار ، تبين بأن الاخ الاصغر كان اخذ ابن أخيه المتوفي على دراجته ( الموتوسيكل ) وتعرضا لحادث في الطريق مات على اثره الولد الوحيد ، والذي يرفض اباه ان يعتبره قضاء وقدر ، حيث كانت حالة الانهيار واضحة جداً عليه ودموعه تسيل على وجنتيه ، وكان صعب الانقياد لما يرومه مقدم البرنامج من الصلح بينهما ، فاستسلم مقدم البرنامج لرغبة الاب المفجوع بترك البرنامج ، ساتركك تذهب لكن اسمع ماكتب اخوك في هذه الرسالة قال قرداحي وبدأ بقراءة الرسالة والتي كانت بعض ماتحتويه من عبارات ( تمنيت الموت ياخدني انا، ابنك ده زي ابني ، انه تبهدلت ، انه ماليش غيرك ...) وما ان اكمل قرداحي قراءة رسالته حتى قام الأب من مكانه متوجهاً الى الجهة الثانية التي يجلس فيها اخيه المتهم وتدور معه الكاميرا من بعيد ، تقدم باتجاه اخيه ، الذي بادر هو الاخر بالقيام له على وجل ، وما كان من الاب الا ان تقدم نحوه محاولاً ضربه لولا تدخل احد من كادر البرنامج ومنعه وارجاعه عدة خطوات الى مقدم البرنامج ، والذي بدوره احتضنه واراد ان يعود به ، الا ان صوت اخيه جاءه صاعقاً هذه المرة وهو يتقدم نحوه ( انه تبهدلت ، انه مليش غيرك ، ياريت انه اللي مت مش هو ) واحتضن الاب الذي لم تجف دموعه بعد ، وانهال عليه بالبكاء والتقبيل ، الاب الذي تمنّع بداية الامر ، لكن ساعة الرحمن كانت حاضرة وغلبت ساعة ابليس ، فاحتضن اخيه الاصغر وقبلّه اكثر من مرة وخرجوا واضع كل منهما يده على كتف الاخر ، فهنيئاً لهما صلحهما ، وهنيئاً للمسيحي جورج قرداحي اصلاح ذات البين .




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,243,998,481
- موكفايه
- ميركل تهشم زجاجة المارد
- بين أزمير وياس خضر
- إنما نقاتلهم لوجه الله
- هسه يجي بابا البطل
- اكتب بأسم ربك
- في طريقي اليك ..
- كولا مقدسه
- بدريه
- البوابه
- حبة الحظ .


المزيد.....




- استمرار الاحتجاجات في إسبانيا على اعتقال مغني الراب بابلو ها ...
- كتاب يدقق في -تجليات الغيرية- بالثقافة العربية
- مغامرة الحداثة الأدبية بين المغرب وفرنسا.. الشاعر عبد اللطيف ...
- كواليس -شديدة الخطورة- لفيلم براد بيت الجديد مع جوي كينغ... ...
- -المقترح اللقيط- والصراع على المناصب والدواوين ..لحيكر يخرج ...
- الأصالة والمعاصرة لوزير الداخلية : تخليتم عن الحياد لصالح رئ ...
- الرئيس الفنزويلي مازحا بعد تلقيه -سبوتنيك V-: قد يعلم متلقيه ...
- ما المقولات الأدبية المفضلة لدى الرئيس الصيني... فيديو
- نوران أبو طالب للأهالى : الإنترنت ساعد على إنتشار الأغنية ال ...
- -مصحة الدمى- تأليف أنيس الرافعي


المزيد.....

- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزءالثاني / مبارك وساط
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- خواطر وقصص قصيرة / محمود فنون
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- قصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- ديوان شعر 21 ( غلاصم الزمن ) / منصور الريكان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ستار جبار سيبان - من سيربح الملايين في المسامح كريم