أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - السياسة والعلاقات الدولية - ناهض الرفاتى - فى الموتى يشبهون نفس الأسماء














المزيد.....

فى الموتى يشبهون نفس الأسماء


ناهض الرفاتى

الحوار المتمدن-العدد: 5077 - 2016 / 2 / 17 - 07:39
المحور: السياسة والعلاقات الدولية
    


يعلو صوت الخلافات المذهبية بين السنة والشيعة فى أوساط العامة بتحريض مغرض من علماء كلا من الطائفتين أو المذهبين , وهذه الخلافات هى طعام وشراب أهل المنابر منهم , فالمحرضين والنابشين فى كتب التاريخ ينقلون لنا أحقاد وأولياء الدم من الماضى للحاضر , ويحيون الآلام وجراحات الأمة التى يجثم على صدرها عدوا متكبرا وملعونا هو العدو الاسرائيلى , وغاب عن الكثيرن أوجه كثيرة من الحقيقة حتى جاءت فى هذا العصر جماعات متطرفة من كلا الطرفين تحمل السلاح باسم الدين , وتعلن وتكفر كلا منهما الآخر , وتاهت وضاعت محاولات الشرفاء فى التوفيق وفى تضييق هوه الخلاف , حتى أصبح المطالب بوحدة التعدد منبوذ فى وسطه وطائفته وملعون بين قومه .
والصراع السياسى اليوم فى المنطقة هو تحول خطير من دائرة الخلافات المذهبية, الى ساحة القتال بطريقة غير مباشرة ,فكل جهة تحاول الفتك والإطاحة بعنق الآخر بسلاح وادوات غربية , تحولات خطيرة جعلت من الحرب الإيرانية العراقية التى نفخ كيرها الغرباء فى كل مكان والتى أفنت قدرات المسلمين فى كلا البلدين تعود فى أشكال أخرى بمناطق ووجوه جديدة لكن الموتى يشبهون نفس الأسماء على وعمر وعثمان , وطلحة والزبير وغيرهم , يستمر الموت فى حياتنا ويتكاثر الدود على العود , ولا احد ينشل القتلى من براثن التيه والضياع , وغدا التكفير والتضليل والتبديع مناهج تربوية وثقافية أحضرت من بطون الكتب والمؤلفات كى تنقض على عصرنا لتكسر أعناقنا فى آخر لحظات الضياع والتيه الاسلامى الذى يشبه تيه بنى اسرائيل فى لحظة من اللحظات , فمخلفة سنن الله فى أرضه لا تمس فقط الأمم السابقة بل تلاحق أى امة خرجت عن منهج الحق , اشتعل البارود وارتفع عدد الجثث وحمى وطيس الخلافات السياسية والمذهبية وافترقت الامة من جديد فى نزاع آخر طويل بدأ ولا يعلم أحد الا الله متى ينقطع أو يتوقف .
دخلت الحرب الباردة بين السنة والشيعة مرحلة جديدة وصلت الى حمل السلاح والجهاد بنية القتل والحفاظ على ارث الأمامة من جهة الشيعة أ وعلى أرث الخلافة من جهة السنة , وتطابقت أهداف الغرب واسرائيل مع توقيت الحرب فى سوريا واليمن , وهكذا ضاعت الأمال مرة أخرى ونهر الشر ما زال يجرى فى جفرافية حياتنا وثقافتنا , ولعنة النار أولى من العار الكاذب والمزيف هو ديدن قادة الزعامة الاسلامية ,وأصبح السؤال معقد من يمثل الاسلام ؟ من هو الحاكم بأمر الله ؟ من بيده مفاتيح الحل وتوقيت انتهاء البلاء فى أمتنا , أسماء القتلى متشابهون فى كل المعارك الداخلية لكن النيات مختلفة بالتاكيد فمنهم من يريد الدنيا ومنهم من يريد الدنيا أكثر .



#ناهض_الرفاتى (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ما بعد المصالحة ودور المستقلين فى الحياه السياسة الفلسطينية
- حماس وفتح تنجزان المصالحة دعما ورسالة لقضية الأسرى
- اطلب اللجوء السياسى الى بلدى
- دمشق يا وجع الروح
- منظمة التحرير المطلوب احياءها أم بعثها من جديد ؟
- دم على حدود الجولان تشعل الذاكرة
- خطاب نتنياهو فى الكنغرس خليط المكر والدهاء والشعوذة التاريخي ...
- المصالحة الفلسطينية والكرة الإسبانية
- : يؤلمنى هذا الجرح !!!
- أما بعد هل نحن مخادعون أم متألقون
- هذه شهادة ليست وصية
- حررت غزة وضاعت فلسطين
- الطيور التى تأكل من لحمى
- اليك يا سيدة البحر
- كيف قتل موج البحر
- مرآة كاذبة فى وطنى
- أو كنت قاتل حمام مكة !!؟؟


المزيد.....




- روسيا تحذر من إرسال أسلحة لأوكرانيا.. فما خيارات إسرائيل؟
- السلطات المصرية تلقي القبض على صانعي فيديو ساخر عن زيارة للس ...
- رئيس الوزراء الإسباني يصل إلى المغرب لتكريس -شراكة استراتيجي ...
- شاهد: انهيار جليدي ضخم بقمة جبل في كشمير الهندية
- أوناحي يسجل ويقود فريقه لفوز على نانت في أول مشاركة له بقميص ...
- شبيغل: قضية تجسس موظف الاستخبارات الألمانية لصالح روسيا تتسع ...
- بايرن ولايبزيغ يتأهلان بسهولة لربع نهائي كأس ألمانيا
- موسكو: البيت الأبيض يهمه منع روسيا من تحقيق الانتصار في أوكر ...
- شاهد.. ماعز يلفت انتباه خلال مراسم توديع لوكاشينكو في زيمباب ...
- الجزائر.. القبض على أعتى محتال نصاب في البلاد


المزيد.....

- الاداة الاقتصادية للولايات الامتحدة تجاه افريقيا في القرن ال ... / ياسر سعد السلوم
- التّعاون وضبط النفس  من أجلِ سياسةٍ أمنيّة ألمانيّة أوروبيّة ... / حامد فضل الله
- إثيوبيا انطلاقة جديدة: سيناريوات التنمية والمصالح الأجنبية / حامد فضل الله
- دور الاتحاد الأوروبي في تحقيق التعاون الدولي والإقليمي في ظل ... / بشار سلوت
- أثر العولمة على الاقتصاد في دول العالم الثالث / الاء ناصر باكير
- اطروحة جدلية التدخل والسيادة في عصر الامن المعولم / علاء هادي الحطاب
- اطروحة التقاطع والالتقاء بين الواقعية البنيوية والهجومية الد ... / علاء هادي الحطاب
- الاستراتيجيه الاسرائيله تجاه الامن الإقليمي (دراسة نظرية تحل ... / بشير النجاب
- ترامب ... الهيمنة و الحرب الاميركية المنسية / فارس آل سلمان
- مهددات الأمن المائي في دول حوض النيل قراءة في طبيعة الميزان ... / عمر يحي احمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - السياسة والعلاقات الدولية - ناهض الرفاتى - فى الموتى يشبهون نفس الأسماء