أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ناهض الرفاتى - حماس وفتح تنجزان المصالحة دعما ورسالة لقضية الأسرى














المزيد.....

حماس وفتح تنجزان المصالحة دعما ورسالة لقضية الأسرى


ناهض الرفاتى

الحوار المتمدن-العدد: 3714 - 2012 / 5 / 1 - 16:36
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


لا يختلف اثنان على أن ما يجمع الفلسطنيون أكثر مما يفرقهم , يجمعهم الموت والحياه بكل تفاصيلها فهم شعب لا يميز عدوهم بين فرد وآخر , فلو غرق فى بحر غزة مئة فلسطينى لا قدر الله سوف يسعد الإحتلال ولن يبحث فى انتماءتهم الحزبية ومواقفهم السياسية بل سيعتبرهم رقما فلسطينيا قد غادر عن المعركة , كما أنه لا يختلف الكثيرين على أن أوسلو قد أحدثت صدعا كبيرا وعميقا بين الشعب الفلسطينى وكذلك الركوب فى قطار المفاوضات و التسوية أو اعتلاء حكم الشعب لدواعى الحفاظ على المقاومة .
الحقيقة أنى ممن توقعت بعد الحرب الأخيرة على غزة حدوث المصالحة بعد ساعات قليلة من سحب الدبابات الإسرائلية كرد فلسطينى على العدوان الغاشم ورسالة تطمين للشعب أن قيادته حكيمة ولا تلتف الى ذواتها .
لكن لم تحدث المعجزة أو لنقول المتوقع .
فهل قضية اضراب الأسرى تفعل ما لم تفعله الحرب على غزة ؟ هل نقرأ فى الصحافة بشائر المصالحة الحقيقية كرسالة وفاء للأسرى الذين يدافعون على كرامة الأمة بأمعائهم الخاوية ضد السجان والإحتلال .
هذه العناوين للأسف لا تأتى والأكيد أيضا أنها لن تأتى فلا زلنا نعيش مرارة الإنقسام والإقتسام والمماطلة حتى والوقوف على حواجز محطات البترول وأنا من الذين على قناعة تامة أنها من مخلفات الإنقسام البغيض .
العرب مشغولون فى مصر وتونس وليبيا واليمن وسوريا بأنفسهم ومستقبلهم السياسى ولم تعد الدوائر السياسة تعطى وقتا للقضية الفلسطينية , فالتهدئة فى غزة والهدوء و توقف قطار التسوية فى الضفة أصبح حالة سائدة لا تزعج الإسرائليين ولا الفلسطينين وكما أنها أعطت فرصة للعرب لأخذ قسطا من الراحة من وجع الرأس فى مجريات الأحداث التى يحرجهم فيها الدم الفلسطينى , فالهدوء هو مطلب لجميع الأطراف لأنه يخدم مصالح الجميع .
الكثير من الأمور تغيرت وأوراق السياسة فى الخريف ليست كما هى فى الربيع , نشعر أننا لا نعيش فى زماننا أو نعرف عناوين منازلنا و حتى أرقام هواتفنا النقالة التى التى تنتظر مقدمة الشركة الجديدة .
نريد خيار ولا نريد مقاتلة الناطور , لا نريد أن ننازع الناطور فيما يحرس فله حق الحراسة ولكننا نريد مصالحة حقيقية ونريد وفاء للأسرى يتعدى التصريحات الإعلامية نريد مفاجأت حقيقية يتطلع اليها الشعب المغلوب على أمره .
ما نقدم لأسرانا البواسل نقدم لهم وزيرالأسرى منهم من داخل عتمة السجن كرسالة لكل العالم , نقدم لهم موقفا وطنيا واسلاميا على الوفاء لهم ان كنا صادقين فيما ندعى والأهم من كل ذلك لا بد أن نعطيهم أملا جديدا بورقة جديدة من قضية التبادل .
وعلى الحركة الأسيرة أن تضغط على جميع الفرقاء فى هذا الوقت بالذات لإتمام المصالحة وعن أفضل السبل من أجل انجاحها .
تحية والف تحية الى نضالكم العادل وارادتكم الفولاذية التى سوف تحطم يود السجان .


فيا ليته كان خبرا صادقا ......



#ناهض_الرفاتى (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- اطلب اللجوء السياسى الى بلدى
- دمشق يا وجع الروح
- منظمة التحرير المطلوب احياءها أم بعثها من جديد ؟
- دم على حدود الجولان تشعل الذاكرة
- خطاب نتنياهو فى الكنغرس خليط المكر والدهاء والشعوذة التاريخي ...
- المصالحة الفلسطينية والكرة الإسبانية
- : يؤلمنى هذا الجرح !!!
- أما بعد هل نحن مخادعون أم متألقون
- هذه شهادة ليست وصية
- حررت غزة وضاعت فلسطين
- الطيور التى تأكل من لحمى
- اليك يا سيدة البحر
- كيف قتل موج البحر
- مرآة كاذبة فى وطنى
- أو كنت قاتل حمام مكة !!؟؟


المزيد.....




- فعاليات في قاعدة حميميم في سوريا تكريما لبطل روسيا الطيار رو ...
- بولا يعقوبيان: الأوضاع لا تحتمل استمرار شغور منصب الرئيس
- عائلة اللبناني لقمان سليم تطالب ببعثة تقصي حقائق في اغتياله ...
- استياء في الشارع العراقي بعد مقتل المدونة طيبة العلي على يد ...
- وزير الخارجية الأمريكي يؤجل زيارته لبكين بعد حادثة المنطاد ا ...
- قطر تصدر بيانا حول تعاملها مع أي أغذية تتضمن حشرات في مكونات ...
- وزير الدفاع البولندي: وارسو لن تنقل مقاتلات F-16 إلى أوكراني ...
- البنتاغون يعلن عن حزمة جديدة من المساعدات العسكرية لأوكرانيا ...
- مصر.. العثور على جثة رجل أعمال داخل فندق والأمن يحاول فك الل ...
- آخر تطورات العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا وأصداؤها في ...


المزيد.....

- سيميائية الصورة في القصيدة العربية PDF / ياسر جابر الجمَّال
- طه حسين ونظرية التعلم / ياسر جابر الجمَّال
- الخديعة - منظمة الفساد الفلسيطينية / غسان ابو العلا
- قطرات النغم دراسة في موسيقى الشعر العربي / ياسر جابر الجمَّال
- سيميائية الصورة في القصيدة العربية / ياسر جابر الجمَّال
- مُتابعات – نشرة أسبوعية العدد الأول 07 كانون الثاني/يناير 20 ... / الطاهر المعز
- مدار اللسان / عبد الباقي يوسف
- عوامل تبلور الهوية الفلسطينية(1919-1949م) / سعيد جميل تمراز
- الحد من انتشار الفساد المالي والأداري في مؤسسات الدولة / جعفر عبد الجبار مجيد السراي
- الدَّوْلَة كَحِزْب سِيَّاسِي سِرِّي / عبد الرحمان النوضة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ناهض الرفاتى - حماس وفتح تنجزان المصالحة دعما ورسالة لقضية الأسرى