أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ناهض الرفاتى - أما بعد هل نحن مخادعون أم متألقون














المزيد.....

أما بعد هل نحن مخادعون أم متألقون


ناهض الرفاتى

الحوار المتمدن-العدد: 3051 - 2010 / 7 / 2 - 11:33
المحور: الادب والفن
    



من قبضة الطين استدعينا للحياه ...
داخل هذا الكون نمارس لعبة الخداع والتالق ...
و بين أوراق الخريف وميلاد الأزهار كان عطر الروح وسخيمة الطين ...
فى صحراء الغرور بوصلة تشير للسراب تخفى وجوها كاركاتورية خلف الستار
فى حين نساق الى مشنقة الورود لأنا نزرع الحب والياسمين ..
أما بعد هل نحن مخادعون أم متالقون؟؟؟؟
وفى حياه كل منا غرفه مظلمة ...
أمنية مسجونة ...
كذبة صدقناها بعد كذبة ...
و حفل زواج لم ندعو اليه ...
وكتاب لم نقرأه ...
امراءة جميلة لم نتزوج بها ...
شعرا لم يكتبنا ...
رحلة لم نسافرها ...
كلام التفتنا الى سواه ...
خطوة لم نخطوهاالى الوراء
فرحة لم تولد ...
وضعف أخفيناه بين أنياب الوهم ...
هل نحن مخادعون ومتالقون ...
ونحن نقلب صفحة الشهداء القدماء...

وفى حياتنا دكتاتوريات مغلفة بحلوى الأطفال ...
و حياتنا فيها أياما تحالفنا فيها مع القمر ...
وصدقنا فيها المهرجانات ...
وأرقام الموزانا ت ورفعنا قبضاتنا لمواكب الكلاب العائدة
من حفل عشاء لفك الحصار... ...
وفى حياتنا سر غبى طالما احتفظنا به ...
وعجوريشير بعصاه للفرق بين النكسة والنكبة ...
ومن شرفة عالية أخذناِ نراقب الطيور المهاجرة الى حقول الحرية
وشواطئ الأمن والأمل ...
فجرحنا لم يبرأ وفرحنا لم تشاهده الزهور ...
ألن شمسنا أحرقت بستان الكلام ...
ألن الراعى سمح للذئب الذى يلبس تاج الملك ا ستباحة نشيده ...
هل نحن مخادعون أم متالقون ...
وفى حياتنا أصدقاء خانوا ظل الأشجار وسحب السماءومأولين هزيمة السحاب ...
أو تهزم السحاب التى تغادر وطنا بلا أشجار وحقول وسهول ...
هل نحن مخادعون ومتالقون ...
وفى حياتناأياما أسرنا فيها الخوف وعيوننا تلتفت الى ما وراء النوايا
فكثيرة تلك الوجوه النكرة النكدة الضاحكة المستبشرة ...
التى تجيد اللكنات واللهجات العبرية العربية ...
حتى هزمنا الأمل والحلم والحب ...
ففينا كراهية نخجل منها ... شجاعة مقتولة ...


حياتنا نحن متالقون فيها ...
فثمة نقطة ضوء ساطعة ...
روح متالقة ...
ونفس أبية
وكلام لا ينتهى ...



#ناهض_الرفاتى (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- هذه شهادة ليست وصية
- حررت غزة وضاعت فلسطين
- الطيور التى تأكل من لحمى
- اليك يا سيدة البحر
- كيف قتل موج البحر
- مرآة كاذبة فى وطنى
- أو كنت قاتل حمام مكة !!؟؟


المزيد.....




- وزيرة الثقافة الأردنية: فخرون باختيار الأردن ضيف شرف في معرض ...
- «القاهرة للكتاب».. تجربة تتيح للقراء صياغة أحداث الرواية
- كاريكاتير العدد 5358
- جائزة الشيخ حمد للترجمة والتفاهم الدولي تعلن الفائزين بموسمه ...
- ذاع صيته فنانا ملتزما.. الرئيس الجزائري يعزي بالمجاهد الهادي ...
- الكاتب والمؤرخ اللبناني فواز طرابلسي: ما حصل في ثورات الربيع ...
- خبر انفصال الممثل مايكل بي جوردان يجذب السيدات.. ماذا فعلن؟ ...
- مايك بومبيو: ولي العهد السعودي رجل إصلاحي وشخصية تاريخية على ...
- بهدف دعم التواصل والحوار.. انطلاق البطولة الآسيوية للمناظرات ...
- -صفحات بطولية من أفريقيا..- في القاهرة للكتاب


المزيد.....

- كناس الكلام / كامل فرحان صالح
- مقالات الحوار المتمدن / ياسر جابر الجمَّال
- الشعر والدين : فاعلية الرمز الديني المقدس في الشعر العربي / كامل فرحان صالح
- (تنهيدة الكامل (مشى في أرضٍ لا زرع فيها / كامل فرحان صالح
- نجيب محفوظ وأحلام فترة النقاهة دراسة بين المؤثرات النفسية وا ... / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة (ب) / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة(ج) / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة(أ) / ياسر جابر الجمَّال
- يُوسُفِيّاتُ سَعْد الشّلَاه بَيْنَ الأدَبِ وَالأنثرُوبُولوجْ ... / أسماء غريب
- المرأة في الشعر السكندري في النصف الثاني من القرن العشرين / ياسر جابر الجمَّال


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ناهض الرفاتى - أما بعد هل نحن مخادعون أم متألقون