أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - عباس علي العلي - منطق التربية الأولية وعلاقتها بالنظرية الأجتماعية العامة














المزيد.....

منطق التربية الأولية وعلاقتها بالنظرية الأجتماعية العامة


عباس علي العلي
(Abbas Ali Al Ali)


الحوار المتمدن-العدد: 4927 - 2015 / 9 / 16 - 10:29
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


منطق التربية الأولية وعلاقتها بالنظرية الأجتماعية العامة

التربية الأولية هي مجموعة ما يقدم للفرد الطبيعي من قيم ومعارف وأحكام تتداول داخل نطاق المجتمع على أنها صورة حقيقية تعكس واقعه وتفكيره دون أن يحتاج الفرد إلى منهج أو دعوة للتلقي ,فهي تجسد المعرفة التداولية بجميع أصنافها والتي سينشأ عليها العضو الأجتماعي كحياة يومية دون حث أو حض أو تلقين , فهو يتلقاها كما يتلقى الهواء والغذاء ولن يحتاج فيها إلى مدرب أو معلم يشرح أو ينقل مبادئها أو خطوطها العامة, هي تنتقل للفرد لمجرد أنه عضو متواجد في المجتمع ويعيش حركته التفصيلية, وتتصف التربية الأولية بصفتين الأولى أنها غير قابلة للتحكم بها بموجب قواعد منضبطة لسبب لو تم السيطرة عليها بهذا الشكل تتحول إلى التربية المختارة التي تحتاج إلى رؤية ومنهج وهدف ,والنقطة الثانية أن التغيرات التي تحدث في شكلها ومواصفاتها تتحرك تبعا للقيم العليا الخالقة والمخلوقة من وإلى حركة المجتمع وعلى قدرة المجتمع بالتغيير, فهي أذن غير مستقلة بذاتها ولا متشابها في نسقيتها بأختلاف الزمان والمكان وأيضا غير ثابتة بالضرورة .
من الضرورات الأجتماعية أن يتم الأهتمام بهذه المقدمات وخاصة في المراحل الأشد ألتصاقا بصياغة الشخصية الفردية بالتربية الطبيعية وهي الفترة الممتدة من الولادة ولحد عمر التأهيل التربوي الرسمي ويشمل ,:
• العلاقات الأسرية بين الأزواج والأبناء ومراقبة أن لا تتخلل هذه العلاقات أو لا يسمح أفراد الأسرة أن تدخل مفردات تربوية مضرة وتزرع أساسيات الأنحراف مثل الكراهية والحرص والانانية وعدم الأستقرا في العلاقة البينية لما تتركه من أثر عميق ومهم وخطير على تبني العضو الاجتماعي الجديد لهذه المقدمات لاحقا من خلال اللا وعي المسترد سلوكيا .
• علاقات ما بعد الأسرة والتي تمثل الأخطر في السلسلة التربوية وهي الأسرة الكبيرة وتشمل الشارع بيت الأجداد والأعمام والأخوال والأصدقاء , وأيضا تشمل ميادين الترفيه والتسوق واللعب البرئ وعلاقات الطفولة التي تنشأ وتنتهي بوقتها , هذه الناحية هي الأشد وقعا في أعادة ترتيب المقدمات للكفل الحدث وخاصة عندما تدعمها برامج التلفزيون والألعاب الأليكترونية الموجهة وغير الموجهة .
• الفترة الأنتقالية من نمط التربية الأولية للمرحلة الثانية من أنماط التربية وتيسمى التربية التعليمية الإرشادية وهي التي تتولى الجانب الواعي من مأخذ التربية ووفق أنساق وبرامج ومحددات تربطها رؤية أساسية وسابقة تتضمن زرع محددات على أمل الحصول على نتائج أيضا محددة ولكن بالحدود التي تتراوح بين سقفين , وتمتاز هذه المرحلة بالذا بأمتزاج التربية السلوكية بالتعليم السلوكي وهي الفترة الممتدة من سن اربعة إلى خمس سنوات ولا تنتهي بحدود معينة ولكن تقل التأثيرات التعليمية في حدود منتصف العشرينات ,هذه المرحلة التي تكتسب الكثير من الرسوم والأيحاءات والخزين الذاكروي الذي سيتفاعل مع أوليات الى وعي التعليمي ويضبطها أو ينضبط بها حسب قدرة التوافق بين الأولى والثانية على الأنسجام أو التضاد .
من خلال الملاحظة والدرس الذي أجري على الكثير من الأفراد ومن ملاحظة السلوكيات النتضجة وربطها ببعض المذكرات المدونة والذكريات الشخصية والمعطيات التحليلية ,تؤكد الدراسات العلمية أن التربية الأبتدائية تشكل ما نسبته بين الـ 50 إلى 60 بالمئة من أنماط السلوك العامة , وهو مؤشر مهم وخطير خاصة مع صغر الفترة الزمنية التي لا تتعدى في أحسن الأوال من 8 إلى 10 بالمئة من عمر الإنسان إن لم تتجاوز 12% بشكل عام .
هذه النتيجة تؤشر لنوعية المنطق النظري للتربية الجتماعية الأولية من أنها الركيزة الأهم في حياة الفرد أجتماعيا ومن ثم إنسانيا وهنا نركز على مسألة حماية المقدمات من أسباب الأنحراف أو الميل نحو السلبية العادية والمتطرفة والتي تتشكل منها الأنانيات والميل السلوكي الفردي والذاتي الذي يمهد لكل حالات الكراهية والفشل والأحباط والتوتر , وبالتالي كل حماية نقدمها لعذه المقدمات ستنصرف تراكميا على العلاقات الأجتماعية السائدة والتي أيضا ستتأثر بنفس النتائج سواء كانت سلبية أو إيجابية لتؤسس لنمط أخر متطور منها .
كذلك حماية فترة الطفولة وما يقدم فيها وما يتعرض لها الفرد الأجتماعي سيحمي المجتمع من النكوص والأرتداد نحو قيم لا تتماشى مع منطق التطور الزمني للإنسان في الوجود , وأيضا يصعب من المرحلة اللاحقة المسماة التربية التعليمية فيأعداد قادة ونخب وكوادر أجتماعية قادرة على تحديث الرؤية الكونية الأجتماعية وقيادة عمليات التحول والتطور في مختلف أوجه الحياة , تلك النتيجتين هما عماد النظرية الأجتماعية الحديثة التي تعتني بزراعة القيم والمحددات الخالقة والصانعة للوعي في المراحل الأولى من حياة الإنسان والأستمرار في تنميتها وتطويرها لتراف الفرد الأجتماعي في رحلة الوجود . وقيل قديما في أمثال العرب التعليم في الصغر كالنقش على الحجر , ثابت وراسخ وباق دون أن يتأثر قليلا بالعوامل الزمنية والبيئية .




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,232,610,551
- العراق والقادم المجهول ....
- لماذا لم يحقق الحراك الجماهيري في العراق اهدافه المشروعة ؟.
- هل توقف الحراك الجماهيري عند خط الشروع ؟.
- وماذا بعد
- المطلوب شعبيا والواجب السياسي
- الإصلاح السياسي في العراق وأفاق بناء دولة مدنية
- القادة العراقيون ولعبة الامم
- قراءات في أصداء زيارة مدحت المحمود إلى طهران
- العراق ومجتمع الصدمة
- حقائق الأرض وتخيلات القرار 5
- حقائق الأرض وتخيلات القرار 4
- حقائق الأرض وتخيلات القرار 3
- فرصة الأصلاح وأمل التغيير
- أنا وأنت والقدر
- حقائق الأرض وتخيلات القرار 2
- مذكرة قانونية ومناشدة , مدحت المحمود غاصب للسلطة ومنتحل صفة
- العراقي ودائرة القدر.
- ما قيمة الوعود الخالية من جدول تنفيذ أو سقف زمني.
- لماذا لم يحسم أمر داعش في العراق.
- ماذا بعد العراق ح2


المزيد.....




- سيناتور لـCNN: بايدن بدأ بخطوات أكثر جرأة مع السعودية ولم نن ...
- ماذا يحضر بايدن للسعودية اليوم بعد تقرير محمد بن سلمان؟
- ترامب يلمح لمشاركته بالسباق الرئاسي 2024 وينفي نيته تشكيل حز ...
- سيناتور لـCNN: بايدن بدأ بخطوات أكثر جرأة مع السعودية ولم نن ...
- ماذا يحضر بايدن للسعودية اليوم بعد تقرير محمد بن سلمان؟
- مودي يتلقى جرعته الأولى من لقاح كورونا في مستهل المرحلة الثا ...
- القبض على -طاردة للأرواح الشريرة- في سريلانكا بعد تسببها في ...
- وزير خارجية أمريكا السابق يؤكد أن -كثيرين- في السعودية يرغبو ...
- القبض على -طاردة للأرواح الشريرة- في سريلانكا بعد تسببها في ...
- وزير خارجية أمريكا السابق يؤكد أن -كثيرين- في السعودية يرغبو ...


المزيد.....

- مكامن الانحطاط / عبدالله محمد ابو شحاتة
- فردريك نيتشه (1844 - 1900) / غازي الصوراني
- الانسحار / السعيد عبدالغني
- التَّمَاهِي: إِيجَابِيَّاتُ التَّأْثِيلِ وَسَلْبِيَّاتُ التَ ... / غياث المرزوق
- التَّمَاهِي: إِيجَابِيَّاتُ التَّأْثِيلِ وَسَلْبِيَّاتُ التَ ... / غياث المرزوق
- سيرورة التطور والنضج العقلي عند الأطفال - أسس الرعاية التربو ... / مصعب قاسم عزاوي
- ازدياد التفاوت بين الطبقات الاجتماعية / زهير الخويلدي
- صيرورة الإنسان العاقل (منعرجات تطور الجنس البشري) / مصعب قاسم عزاوي
- أسرار الدماغ البشري / مصعب قاسم عزاوي
- الفلسفة الأوروبية نهاية القرون الوسطى / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - عباس علي العلي - منطق التربية الأولية وعلاقتها بالنظرية الأجتماعية العامة