أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - دينا سليم حنحن - أحلام ملفقة














المزيد.....

أحلام ملفقة


دينا سليم حنحن

الحوار المتمدن-العدد: 4920 - 2015 / 9 / 9 - 22:41
المحور: الادب والفن
    


أحــــــــلام ملفّقــة
دينا سَليم – كاتبة فلسطينية تقيم في أستراليا
غريمي أنت أيها الجموح، عملت بكد لكي أحقق أحلامي، ارتقيت سلالم صعبة وفتحت قصورا وفضحت ساكنيها، يا لحياتي المركبة، ولكي أقفز صعودا علني أصل القمة دست على جثث ضعيفة، ولكي أنظر إلى البعيد البعيد أطالب نفسي بالمزيد قتلت بمسدسي عشرات الأنفس، وعندما حان للهرب موعدا، لم أجد سوى البحر، سرت نحوه متخلصا من أوراقي الثبوتية لأحمي روحي، وعندما خرجت من حدود المياه الأقليمية، نظرت إلى أعالي الأمواج المتقاذفة وتساءلت:
- هل يمكنني الوثوق بها؟
- هل حاسبت نفسك قبل الرحيل؟ فما فعلته على الأرض لا يغتفر، ربما المحاسبة تنتظرك هناك لتنال عقابك!
انتفضت بكلي وبحثت عن الصوت، لقد أماتني وأخذني إلى حيث لا أدري.
مضينا معا، أنا والصوت، أتضرع وأصلّي من أجل الوصول بنجاح إلى البعيد، صليت أي صلاة، فلا يهم، المهم أني تمتمت ببعض ما أتذكره، والصوت يربت على أذني برفق يشدو على مسامعي أرق الكلمات، صوت شاعري يأخذني إلى هوّة الكلام ويتفجّر بركان من الأحلام الوردية داخلي، هذا البركان الذي من الصعب إخماده إلا ببركان آخر أقوى منه... لماذا لا أحيا...سوف أحيا لو على حساب حياة الآخرين!
تصارعا البركانين داخلي، واحد يأخذني إلى جوفه بإيقاعه الإنساني يحدثني عن شيء اسمه الضمير، وآخر يسحبني من أذنيّ، يرفعني إلى أعلى، ثم يعيدني إلى الأرض، ينهاني ويوبخني، ويذكرني بزند البندقية، لكني لن أتوقف عما زعمت فعله، وهو ركوب ظهر الأمواج حتى أصل نهاية العالم هاربا متقمصا شخصية أخرى لا تشبهني.
سألني الصوت الأول:
- لماذا تبتعد؟
بادلته السؤال بسؤال:
- لماذا أجوع وغيري شبعان! سألته
- ألم تشبع بعد!
- ولن أشبع...
انتفض الصوت الآخر وبدأ ينفخ وينفث كفحيح الأفعى، أغيبت الصوت الأول متعمدا، لقد دسته ليخمد فهدأت دواخلي الهائجة.
بعد عشرة أيام وصلت يابسة ما، جميعهم يهربون من وجهي، يغبطني أني أخيفهم، فأنا القوي وسيبقون هم الضعفاء... تشتاق يدي لزند بندقيتي الآن، يدي تؤلمني وقلبي متعطش للدماء، لا أستطيع الإنتظار... أين هي البندقية؟




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,076,783,286
- شجرة الجوز والطوفان
- مستحيل يا غسان
- على هامش (جدار الصمت) القسم الثالث
- على هامش (جدار الصمت) القسم الثاني - رفعت زيتون
- على هامش سيرة رواية (جدار الصمت) للروائية دينا سليم
- وحيدة
- جميلة المحيا لكنها لئيمة
- الهبوط
- آآه... نسيت تهنئة المرأة يوم عيد العمال، خاصة المُدرسات
- اعلان عن اصدار
- الرجل الأعزب وعبر النت هل ينتظر حبا حقيقيا
- عذابات بالتقسيط
- الأول من نيسان
- التطور
- مشهد للحب وآخر للعنصرية
- الكلاب لا تعمر طويلا
- محارة للذكرى
- الحافلة دليل قاطع على اختلاف الثقافات
- منازل بلا شرفات
- هل أدركك النعاس


المزيد.....




- لغزيوي يكتب: جراح الجسد الحزبي العاري...زيان نموذجا !
- وزيرة السياحة تشرف على تنصيب المدير العام الجديد لدار الصانع ...
- روسيا تستعد للاحتفال بالذكرى الـ 200 لميلاد الكاتب فيودور دو ...
- طنجة.. مجلس النواب والمجلس الأعلى للدولة بليبيا يتمسكان بالع ...
- ارتبط صوته بالمسير الوطني.. وفاة الإعلامي القطري جاسم عبد ال ...
- الكاتب إيرف لو تيلييه يفوز بجائزة غونكور الأدبية الفرنسية ...
- الكاتب إيرف لو تيلييه يفوز بجائزة غونكور الأدبية الفرنسية ...
- اكتشاف جدار من اللوحات الفنية يعود إلى عصور ما قبل التاريخ ف ...
- 5 أفلام جميلة تجعلك تودع عام 2020 العصيب بابتسامة
- بوريطة: حان الوقت لتطوير السياسة الأوروبية للجوار


المزيد.....

- لستُ أنا... / محمد جبار فهد
- مثل غيمة بيضاء / نامق سلطان
- ستولَد شمس / ج. د. بن شيخ- ترجمة مبارك وساط
- ستولَد شمس من أهدابك / ج. د. بن شيخ- ترجمة مبارك وساط
- لستُ أنا... / محمد جبار فهد
- جورج لوكاتش - مشكلات نظرية الرواية / صلاح السروى
- أثنتا عشرة قصيدة لويس غلوك / إبراهيم الماس
- أنطولوجيا مبارك وساط / مبارك وساط
- على دَرَج المياه / مبارك وساط
- فكر الأدب وادب الفكر / نبيل عودة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - دينا سليم حنحن - أحلام ملفقة