أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حسين علي غالب - الجامعة العربية لتصالح شعبنا ثم تصلح بيننا














المزيد.....

الجامعة العربية لتصالح شعبنا ثم تصلح بيننا


حسين علي غالب

الحوار المتمدن-العدد: 1343 - 2005 / 10 / 10 - 06:09
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


أعلنت الجامعة العربية بأنها تسعى للتدخل بالشأن العراقي بكل تفاصيله و بأن تقوم بإعلان مؤتمر مصالحة وطنية شاملة و أنا أشكر الجامعة العربية على هذا الجهد و لكن إلا يجب أن تتصالح الجامعة العربية مع الشعب العراقي و تطلب الاعتذار منه على ما قامت به حيث أن الجامعة العربية كانت دوما عوننا لنظام صدام حسين ضد شعبنا و كانت تدعم النظام الصدامي بكل ما تملكه من قوة و تأثير فما أكثر المجازر و المآسي التي حدثت في العراق و الجامعة العربية صامتة و لا تقوم بفعل أي شيء من أجل شعبنا المسكين حتى و لو قامت بإصدار بيان رفض و إدانة على هذه الأفعال حتى بعد سقوط النظام السابق توقع شعبنا و النخب السياسية في أن تغير الجامعة العربية من مسارها القديم و أن تفتح صفحة جديدة من شعبنا و لكن العكس هو الصحيح و بتنا نشاهد بيانات و تصريحات جارحة للغاية و اتهامات لا تعد ولا تحصى و الآن تأتي الجامعة العربية لتقيم مؤتمر مصالحة وطنية أو ليس الأفضل لها أن تتصالح مع شعبنا و تحاول و لو بجهد بسيط أن تغير من صورتها أمام الشعب العراقي أن الجامعة العربية كانت عوننا لصدام حسين و نظامه ضد شعبه و عندما كانت المعارضة العراقية النشيطة تتصل بشكل مباشر أو غير مباشر مع الجامعة العربية لتطلب منها العون و المساعدة كان جواب الجامعة العربية هو بأنها لا ترغب بالتدخل بالشأن الداخلي العراقي و كذلك تجارب كثيرة أثبتت انحياز الجامعة العربية بالكامل لنظام صدام حسين و أكبر مثال و نموذج هو بأن المسؤولين الكويتيين عندما تم احتلال وطنهم و شعبهم و ذهبوا للجامعة العربية لم يحصلوا على أي شيء يذكر و لكن عندما ذهبوا لمنظمة الأمم المتحدة استطاعوا أن يحصلوا على حريتهم من قبضة صدام حسين و نظامه فلذلك من يلجأ للجامعة العربية التي وصفها أغلبية السياسيين بالعالم بالجامعة الكسيحة فلن يحصل على شيء و كذلك لتكسب الجامعة العربية رضى و اعتذار العراقيين ثم تنطلق لم تسعى إليه







قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- بسبب الإرهاب ثلاث معاقين أسبوعيا
- الجمعية الوطنية تجربة جديدة
- دفتر القصص- قصة للنشر
- فاجعة إعادة حزب البعث للساحة العراقية
- ليس العراق هو وحده الذي أصبح فيدراليا
- شروط نجاح دور القطاع الخاص في العراق
- البطالة..إحصائيات مغلوطة و سياسات عاجزة
- البندقية - قصة قصيرة
- علبة سجائر - قصة قصيرة
- لا تضيعوا جهدكم و وقتكم مع البعثيين
- الحدود ليست معبرا لدخول الإرهابيين فقط
- الجهات العراقية و معادلة التغيير
- التهديد أسلوب الضعفاء
- أهم شيء لمعالجة المشكلة هو الاعتراف بها
- المرض الخبيث - قصة قصيرة
- القضاء على الإرهاب في العراق مسألة دولية
- الدستور ليس كتابا سماويا
- أفكار يجب أن تمحى
- الخصخصة حل متواضع لسوء الخدمات
- ما هو الوجه الاقتصادي للعراق


المزيد.....




- الأمين العام لحلف الناتو يدعو روسيا لوقف التصعيد وسحب قواتها ...
- بعدما وصفه بـ-القاتل-.. بايدن يدعو بوتين خلال اتصال هاتفي إل ...
- وزير خارجية روسيا يستنكر -محاولات عرقلة- المحادثات النووية خ ...
- مصر.. الحجز على سفينة -إيفرغيفن- وطلب تعويضات بـ900 مليون دو ...
- وزير خارجية روسيا يستنكر -محاولات عرقلة- المحادثات النووية خ ...
- مصر.. القبض على مذيعة بتهمة القتل
- جونسون يؤكد دعم بريطانيا لأمن الأردن واستقراره بقيادة الملك ...
- ظريف يغرد بعد لقاء لافروف
- مصر.. مساعد الشيخ الموقوف بسبب صلاة التراويح يكشف سبب تحويله ...
- شركة روسية خاصة بصدد إطلاق صاروخ فضائي خفيف


المزيد.....

- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حسين علي غالب - الجامعة العربية لتصالح شعبنا ثم تصلح بيننا