أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - جاسم محمد كاظم - رمضان هذا العام .... جحيم














المزيد.....

رمضان هذا العام .... جحيم


جاسم محمد كاظم

الحوار المتمدن-العدد: 4840 - 2015 / 6 / 17 - 17:41
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


كنا نعرف أن السلطة السابقة كانت تقوم بزيادة حجم المواد العينية في السوق من خلال زيادة مفردات البطاقة التموينية ..
وتكون هذه الزيادة خاصة في شهر رمضان بإضافة مادة العدس وزيادة مادة الطحين من النوع .صفر ..
وكذلك تقوم السلطة بإضافة مفردات الدجاج المجمد إلى مفردات البطاقة من اجل تقليل حدة ارتفاع الأسعار مع مادة السكائر لغرض الاستفادة منها لبعض العوائل ببيعها لتحصيل السيولة النقدية ..
وهكذا يحصل توازن بين حجم البضاعة والنقد المطروح .
لكن رمضان هذا العام اختلف كثيرا نظرا لفقدان البضاعة المطروحة من قبل الدولة وعدم وجود صناعة وطنية منتجة للبضاعة مما أدى إلى حالة انهيار في سعر صرف الدينار أمام الدولار الذي قفز لأعلى مستويات الصرف مقارنة بالدينار منذ 2004.
ووصلت نسبة الصرف إلى 1400 دينار للدولار الواحد مما تسبب في حدوث حالة غلاء شديدة للمواد متزامنا مع زيادة نسبة الضرائب على المواد الغذائية من المعابر الحدودية ..
وواقعيا فان هذه الأرض بكل قاطنيها لا ينتج شيئا يذكر لأنها تستورد كل احتياجاتها من المواد الغذائية والمواد الأخرى من السوق الخارجية بالعملة الصعبة أو الدولار الأميركي .
ونظرا لحالة التقشف التي أصابت مفاصل الدولة وعدم وجود دوران سريع لرأس المال في السوق لانعدام الصناعة وصلت أزمة البطالة لأعلى مستوياتها منذ عقود وتوقف سلم رواتب الموظفين عن الصعود وحذف مفردات الإطعام والعلاوات قد جعل المواطن هذا العام يرزخ تحت ظروف قاسية مواجها وضعا مأساويا لم يألفه منذ عقود طويلة .
ووجدت الطبقات البرجوازية الوضيعة في هذه الظروف فرصة ذهبية باحتكارها للسوق لزيادة ثرواتها على حساب المغفلين.

يقول المهندس جاسم الزيرجاوي في احد ردوده نقلا من عمود أو حائط داود الشمري :-
تباع الورقة ذات فئة 100 دولار من قبل البنك المركزي ب 120 ألف دينار لجهات معينة ..
وتباع نفس هذه الورقة بسعر 134 ألف دينار من قبل هذه الجهات في السوق نظرا لان هذه الجهات هي التي تحتكر السوق و الدولار .. لذلك يكون مستوى الربح 14 ألف دينار للورقة الواحدة ..
فإذا عرفنا أن البنك المركزي قد باع من تاريخ 4-1-2015 إلى 7-6-2015 14 مليار دولار بحسب الموقع الالكتروني للبنك فان مقدار الأرباح المتحققة تكون مليار ونصف المليار دولار ..لذلك فان الجميع شركاء في هذه العملية التي أحرقت السوق وقصمت ظهر المواطن .
ومن خلال هذه العملية للنهب المنظم ارتفع السوق كثيرا جدا تزامنا مع فقدان مفردات البطاقة التموينية وخاصة مفردات الزيت والسكر وتأخر مادة الطحين جعل السوق يقفز قفزات هائلة .
ارتفع سعر كيلو الدجاج من 3000 ألاف دينار للمستهلك إلى 4500 دينار وأصبحت أسعار الزيوت ضعف ما هي علية . بينما أصبح كيس الرز زنة 50 كيلو بسعر 70 ألف دينار .. وطالت موجة الأسعار البقوليات والمواد الغذائية الأخرى .
لكن السؤل الملح ماهو دور الدولة في هذا الظرف ؟
لان السلطة في المفهوم تصنع الاقتصاد من خلال عدة إجراءات تستطيع بها ترويض السوق لصالح المواطن .
لكن الجواب يكون أن السلطة هي السبب المباشر في موجة الغلاء من خلال البنك المركزي والتجار المرتبطين .
ولا ادري هل لازال المواطن البسيط بعد كل ما أصبح وأمسى ينتظر هذا الشهر بفارق الصبر ويطلق علية لقب .. الكريم ..

///////////////////////////////////////////////////////
جاسم محمد كاظم






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- لفقيدنا العراق - الفاتحة-
- هل استوعبت إيران دروس التجربة العراقية ؟
- شكل العالم الذي تنعدم فيه النقود
- العمل المأجور... في العراق مابين التنظير الشيوعي والواقع الم ...
- ثنائية العامل والموظف في العراق
- الطبقة العاملة والحزب الشيوعي ... في العراق
- ما كتبته عن فالح عبد الجبار قبل خمس سنوات
- اليمين واليسار في حزب البعث وقصة كامل فليفل
- ومع عاصفة الحزم استذكرنا -لواء العقيدة اليمني-
- هكذا يجب أن يكون التنظيم الماركسي في البلدان الريعية
- العمل غير مدفوع الأجر في العراق
- متى ينتصف النصف الآخر لنفسه في العراق ؟
- اشتراكية .نجدي فتحي صفوة ..من نقد لينين إلى تمجيد فخري قدوري
- ماذا سيفعل أصحاب العقل الريعي في ظل انخفاض سعر البترول ؟
- وما قتلوك يقينا .... يا عبد الكريم قاسم... حكايات عن الزعيم ...
- تقسيم البرجوازية العراقية وفئاتها
- البرجوازية العراقية مابين الرفيق النمري والدكتور حسين علوان ...
- الأعلى والأدنى في راتب الموظف والسلطوي العراقي
- هل كان ال6 من كانون الثاني تاريخا حقيقيا لتأسيس الجيش العراق ...
- الذين يريدون الضحك على العراب الأميركي


المزيد.....




- السعودية تعلن إجراءات احترازية لصلاة التراويح والقيام والعمر ...
- واشنطن ترفض التعليق على حادث -نطنز-.. وتدعو إيران لوقف التصع ...
- السعودية تعلن إجراءات احترازية لصلاة التراويح والقيام والعمر ...
- واشنطن ترفض التعليق على حادث -نطنز-.. وتدعو إيران لوقف التصع ...
- مسؤول إيراني عن حادث نطنز: البلاد بحاجة لتعزيزات أمنية
- بريطانيا تخفف قيود الإغلاق
- المصريون يتدفقون على الأسواق لإقتناء مشترياتهم الخاصة بشهر ر ...
- البرلمان وقضايا الأديان ..دراسة تحليلية عن تعامل البرلمان ال ...
- المصريون يتدفقون على الأسواق لإقتناء مشترياتهم الخاصة بشهر ر ...
- السودان: لا نريد حربا مع إثيوبيا لكننا لن نتنازل عن مناطق ا ...


المزيد.....

- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - جاسم محمد كاظم - رمضان هذا العام .... جحيم