أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية - جاسم محمد كاظم - العمل غير مدفوع الأجر في العراق














المزيد.....

العمل غير مدفوع الأجر في العراق


جاسم محمد كاظم

الحوار المتمدن-العدد: 4750 - 2015 / 3 / 16 - 12:16
المحور: ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية
    


من خلال دراسة مبسطة في بعض المؤسسات العراقية في وزارة الصحة حيث يعاني موظفو الكادر الوسطي في هذه المؤسسات من توقف نظام الأجر وعدم دفع العلاوات السنوية ومبالغ الترفيع بعد مرور ثلاث سنوات على الخدمة .
ويتحمل هذا الكادر الوسطي ثقل الوظيفة والعمل المضني والخفارات الطويلة لساعات متواصلة .
فمن المعروف أن عدد ساعات الدوام في هذه الوزارة يبلغ 8 ثمان ساعات متواصلة إضافة إلى نظام الحفارة البالغ بعدد ساعات دوامة 18 ساعة متواصلة بالنسبة للخفر .
لم ينتصف لهذا الكادر الوسطي على طول تاريخ الدولة العراقية سوى الزعيم عبد الكريم قاسم بعد انتصار تموز الظافر بقانون ذوي المهن الصحية عام 1962 ممن أجاز أعطاء مخصصات الخطورة لموظفي هذا الكادر أسوة بالأطباء واستمرت هذا القانون ساري المفعول طيلة عهود الدولة العراقية بنسبة 25 % من مفردات الراتب لكل الاختصاصات .
وبعد سقوط الدولة العراقية في التاسع من نيسان ألغت حكومة الجعفري هذا القانون واقتصرت مخصصات الخطورة على الأطباء والصيادلة فقط وبنسبة 100 % من مفردات الراتب بقرار عجيب لم تجرا على اتخاذه أكثر الحكومات دكتاتورية في العراق وكأنها أرجعت الوضع إلى ما قبل أيام الزعيم عبد الكريم قاسم .
وأصبح بون الرواتب شاسعا مابين الأطباء والصيادلة والكادر الوسطي بحيث يتعدى الضعف مرتين إلى ثلاث مرات بينما لم يكن هناك من فارق كبير أيام الدولة العراقية السابقة في عهد البعث .
وتأتي المشكلة الثانية لهذه الطبقة السليبة المجردة من الحقوق بانها متوقفة عند حدود الدرجة الثالثة من سلم الرواتب لا تستطيع تجاوزه أبدا ولن تستطيع الوصول إلى الدرجة الثانية من نظام الرواتب حتى ولو كانت مدة الخدمة لأحد أفرادها 40 سنة متواصلة بحيث يصبح صاخب الخدمة البالغة 35 سنة يساوى في مفردات الراتب مع شهادة البكالوريوس ال8 سنوات لغير الأطباء بينما يأخذ الطبيب البالغ سنة خدمة واحدة ما يعادل خدمة شهادة الدبلوم ذوي أل 20 سنة خدمة أو أكثر .
وتأتي المشكلة الأعظم التي تعاني منها هذه الشريحة بأنة لا احد يستمع إلى مقدار الظلم الذي تتعرض له لكي ينتصف لها في المستقبل مع العلم أن تعداد هذه الطبقة يبلغ أكثر من 75% من مجموع الكادر الصحي .
لا توجد في العراق أحزاب عمالية وشيوعية متخصصة تستمع إلى شكوى الطبقات العاملة وتستمع إلى ماساتها لكي تعرض شكوى هذه الشرائح والطبقات المسحوقة أمام أنظار السلطة التي تدعي عدالة علي بن أبي طالب وتطبيق نمط الاقتصاد الإسلامي حين يعمل الإنسان 8 ساعات متواصلة لكنة لا يجني سوى عمل 3 ساعات فقط .

جاسم محمد كاظم .






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- متى ينتصف النصف الآخر لنفسه في العراق ؟
- اشتراكية .نجدي فتحي صفوة ..من نقد لينين إلى تمجيد فخري قدوري
- ماذا سيفعل أصحاب العقل الريعي في ظل انخفاض سعر البترول ؟
- وما قتلوك يقينا .... يا عبد الكريم قاسم... حكايات عن الزعيم ...
- تقسيم البرجوازية العراقية وفئاتها
- البرجوازية العراقية مابين الرفيق النمري والدكتور حسين علوان ...
- الأعلى والأدنى في راتب الموظف والسلطوي العراقي
- هل كان ال6 من كانون الثاني تاريخا حقيقيا لتأسيس الجيش العراق ...
- الذين يريدون الضحك على العراب الأميركي
- العراق .. دخول الثقب الأسود وتحقيق نبوءة اينشتاين
- لو كنت القائد العام للقوات المسلحة ؟
- السيرة.. كما يرويها جدي ..وجدتي
- ومازلنا نغني تحت الصفصافة 1.. يا سعدي يوسف
- الدكتور كامل النجار ..هكذا ينظر علماء الإسلام للإعجاز الرقمي ...
- العراق . الثورة . الانقلاب والتغيير العقدي
- التاريخ الإسلامي ..سيناريو وضعة الرواة
- الحزب والتنظيم . مأساتنا كماركسيين
- الخدمة – البضاعة :- بين المؤسسة الربحية وغير الربحية
- الخدمة والبضاعة:- مابين مجتمع البرجوازية الوضيعة والمجتمع ال ...
- لينين - أكتوبر - هكذا هكذا و إلا فلا لا


المزيد.....




- عادل الأنصاري // عمال امانور.. من مأساة الى أخرى
- حسن أحراث// أُم الشهيد مزياني تغيب..
- حي الشيخ جراح
- زعيم حزب العمال البريطاني يعبر عن خيبة أمله من نتائج الانتخا ...
- الهلال الأحمر الفلسطيني: 13 اصابة في مواجهات بين الشرطة الاس ...
- هيثم شاكر يهاجم حفيد جمال عبد الناصر ويتفاجأ بـ-صور خاصة جدا ...
- قوات الاحتلال تعتدى على المتظاهرين ضد قرارات الإخلاء في الش ...
- دعوات في ألمانيا لمنع المتظاهرين ضد إجراءات الإغلاق من ارتدا ...
- متهم بـ-التعذيب-.. القضاء الإسباني يؤكد استدعاء زعيم البوليس ...
- استدعاء زعيم البوليساريو للمثول أمام القضاء الإسباني في الأو ...


المزيد.....

- استعادة الإرث الثوري لروزا لوكسمبورغ / ماري فريدريكسن
- السيرورة الثورية في منطقة شمال إفريقيا والشرق الأوسط: حصيلة ... / الاممية الرابعة
- الاستعمار الرقمي: هيمنة متعددة وعنيفة / أحمد مصطفى جابر
- الشيوعية الجديدة / الخلاصة الجديدة للشيوعية تشتمل على التقيي ... / ناظم الماوي
- دفاعا عن المادية / آلان وودز
- الإشتراكية والتقدّم نحو الشيوعيّة : يمكن أن يكون العالم مختل ... / شادي الشماوي
- الممارسة وحل التوترات فى فكر ماركس / جورج لارين
- الثورة المُضادة في المَجَر عام 1956- خطاباتها وأسلحتها (6) / مالك ابوعليا
- كتاب ذاتي طافح بالدغمائيّة التحريفية الخوجية – مقتطف من - - ... / ناظم الماوي
-  الثورة المستمرة من أجل الحرية والرفاهية والتقدم لكل البشر - ... / عادل العمري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية - جاسم محمد كاظم - العمل غير مدفوع الأجر في العراق