أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية - جاسم محمد كاظم - هكذا يجب أن يكون التنظيم الماركسي في البلدان الريعية














المزيد.....

هكذا يجب أن يكون التنظيم الماركسي في البلدان الريعية


جاسم محمد كاظم

الحوار المتمدن-العدد: 4761 - 2015 / 3 / 28 - 12:26
المحور: ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية
    


هكذا يجب أن يكون التنظيم الماركسي في البلدان الريعية
ليس السير في الدرب الماركسي معبد بالورود لان الماركسية ككلمة مجردة تحتوي في دواخلها لهيب الثورة وأنها رفض لكل نظرية معرفة وأيدلوجيا مفروضة تبنى على الاستغلال وتحدي لكل السلطات الحاكمة بالنار والحديد المجندة لصالحها أيدلوجيا الدين وسلطة رأس المال النقدي .
وهي تحدي للسلطة القائمة وكل قانونها الحقوقي وجلادي سلطتها التنفيذية لأنها تريد قلب هذا العالم السائر على رأسه من اجل أن يقف على قدميه .
وعند الأقدام والسير بهذا الدرب الخطر لابد من دراسة الواقع المعاش دراسة واقعية وتمييز الوضع الطبقي وفرز الطبقات ومن هي الطبقات السائدة المتحكمة بوسائل الإنتاج وأين يكمن التناقض الطبقي في المجتمع .
يعتبر التنظيم الشيوعي محطة متقدمة في هذه المسيرة لأنة يجمعك بنفس الطبقة المحرومة الباحثة عن العيش والحرية حيث ترى معاناتك في عيون الغير ويصبح التعبير عن الرأي أكثر قوة .

لكن الكارثة الكبرى في هذه المسيرة حين يصبح التنظيم سجنا آخر لهذا العامل المستلب وقاصرا عن فهم احتياجات طبقته المكونة ويتعامل بإستراتيجية وتكتيك مثير للشبهة وبصورة براجماتية فهو ماركسي في حدود التنظير والنقاش وإسلامي في مرحلة التعامل وقومي في موضع آخر .
يقول الرفيق النمري في أكثر مقالاته بان عدو الطبقة العاملة اليوم هو البرجوازية الوضيعة التي تستلم النقد بلا عمل وتمتلك مقاليد السلطة وتسخيرها لايدولوجيا الدين وامتلاكها لكل الأجهزة القمعية والقوانين الجائرة التي تحضر واحد من أهم حقوق الإنسان وهو التظاهر إلا بموافقة وزارة الداخلية سيئة الصيت .
وتصبح المهمة صعبة جدا حين تكون القيادة الفوقية للتنظيم منفصلة عن القاعدة وتمتلئ من بقايا البرجوازية الوضيعة التي تعبث بالتنظيم كيف تشاء .
ليس التنظيم الشيوعي لعبة صغار كما يقول أنبياء هذا التنظيم من خلال العمل الدؤوب لإقامة حكم الطبقة العاملة أو المناداة بالمساواة والعدالة الاجتماعية .
وهنا تكمن مهمة القائد الشيوعي المحنك والخبير بخفايا الأمور وكيفية التعامل معها عبر ترجمة واقعية لكتاب لينين على الواقع " مالعمل " ... وهو بناء تنظيم عمالي فولاذي القوة عبر شبكة أخطبوطية من المواصلات والعملاء السريين وكأنك لا تبني حزبا قدر بنائك لجهاز ذكي للمخابرات المركزية .
يستطيع هذا التنظيم بانسيابية كبيرة من التعامل مع كل الأحداث بدون تعريض أعضائه لخطر الموت البارد أو الزج بهم في سجون السلطة وينظر بحذر لكل الترهات المعروضة في سوق اليوم من سخافات التعددية الثقافية والأعتياش السلمي مع بقية الأيدلوجيات .
لان من يمتلك وسائل الإنتاج هو من يمتلك السلطة الفعلية وتكون الكارثة في البلدان الريعية التي تعيش على ريع النفط حيث تنمو الطبقات العفنة المرتكزة على قوة الجيش والشرطة ومليشيا الموت حيث تنمو أيدلوجيا الدين بشدة ويحتقر العمل والعمال وبقية الطبقات بقوة قيمة النفط الهائلة التي تفرض سطوتها على الكل .
لذلك فان العمل الشيوعي في مثل هذه البلدان محفوف بالمخاطر الجمة الهائلة فمن واجب التنظيم الماركسي أن يرتدي بدله الخاكي جنب إلى جنب مع بدله العمل اليومي ويحمل بيد أدوات العمل الحياتي وباليد الأخرى بندقية الكلاشنكوف.
وصدق المتنبي حينما قال
ومن أطاق التماس شي غلابا ..... واغتصابا لم يلتمسه سؤالا
كل غاد لحاجة يتمنى ........ أن يكون الغضنفر الرئبالا .
,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,

جاسم محمد كاظم







التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- العمل غير مدفوع الأجر في العراق
- متى ينتصف النصف الآخر لنفسه في العراق ؟
- اشتراكية .نجدي فتحي صفوة ..من نقد لينين إلى تمجيد فخري قدوري
- ماذا سيفعل أصحاب العقل الريعي في ظل انخفاض سعر البترول ؟
- وما قتلوك يقينا .... يا عبد الكريم قاسم... حكايات عن الزعيم ...
- تقسيم البرجوازية العراقية وفئاتها
- البرجوازية العراقية مابين الرفيق النمري والدكتور حسين علوان ...
- الأعلى والأدنى في راتب الموظف والسلطوي العراقي
- هل كان ال6 من كانون الثاني تاريخا حقيقيا لتأسيس الجيش العراق ...
- الذين يريدون الضحك على العراب الأميركي
- العراق .. دخول الثقب الأسود وتحقيق نبوءة اينشتاين
- لو كنت القائد العام للقوات المسلحة ؟
- السيرة.. كما يرويها جدي ..وجدتي
- ومازلنا نغني تحت الصفصافة 1.. يا سعدي يوسف
- الدكتور كامل النجار ..هكذا ينظر علماء الإسلام للإعجاز الرقمي ...
- العراق . الثورة . الانقلاب والتغيير العقدي
- التاريخ الإسلامي ..سيناريو وضعة الرواة
- الحزب والتنظيم . مأساتنا كماركسيين
- الخدمة – البضاعة :- بين المؤسسة الربحية وغير الربحية
- الخدمة والبضاعة:- مابين مجتمع البرجوازية الوضيعة والمجتمع ال ...


المزيد.....




- الرئيس اللبناني يدين إطلاق إسرائيل النار على متظاهرين على ال ...
- -فيسبوك- يغلق صفحة الحزب الشيوعي اللبناني الرسمية
- مقتل 9 فلسطينيين وإصابة نحو 500 خلال مواجهات مع الجيش الإسرا ...
- حزب التجمع ينعي الخبير الإقتصادي الكبير د. محمود منصور عبدال ...
- -فيسبوك- يغلق صفحة الحزب الشيوعي اللبناني الرسمية
- بيرني ساندرز ينتقد الدعم الأمريكي للاحتلال الإسرائيلي: دورنا ...
- بيان صادر عن مجموعة العمل من أجل سورية
- حقوق الانسان تعلن تلقيها معلومات بشأن قمع المتظاهرين
- تيسير خالد : الإدارة الأميركية شريك لدولة الاحتلال في العدوا ...
- عشرات الجرحى خلال مواجهات مع الجيش الإسرائيلي في الضفة الغرب ...


المزيد.....

- لحظة عدم السماح بسقوط الراية / التيتي الحبيب
- متابعات عالمية و عربيّة - نظرة شيوعيّة ثوريّة (3) 2019-2020 / شادي الشماوي
- الحلقة السادسة والأخيرة: منظمة -إلى الأمام- الماركسية الليني ... / موقع 30 عشت
- استعادة الإرث الثوري لروزا لوكسمبورغ / ماري فريدريكسن
- السيرورة الثورية في منطقة شمال إفريقيا والشرق الأوسط: حصيلة ... / الاممية الرابعة
- الاستعمار الرقمي: هيمنة متعددة وعنيفة / أحمد مصطفى جابر
- الشيوعية الجديدة / الخلاصة الجديدة للشيوعية تشتمل على التقيي ... / ناظم الماوي
- دفاعا عن المادية / آلان وودز
- الإشتراكية والتقدّم نحو الشيوعيّة : يمكن أن يكون العالم مختل ... / شادي الشماوي
- الممارسة وحل التوترات فى فكر ماركس / جورج لارين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية - جاسم محمد كاظم - هكذا يجب أن يكون التنظيم الماركسي في البلدان الريعية