أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - طارق عيسى طه - اين يكمن الخطأ؟














المزيد.....

اين يكمن الخطأ؟


طارق عيسى طه

الحوار المتمدن-العدد: 4784 - 2015 / 4 / 22 - 15:56
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


اين يكمن الخطأ ؟
بعد ان تم تدمير سوريا عسكريا اقتصاديا اجتماعيا دينيا وسرقت حتى اثاره ودمرت كنائسه ومساجده ومدارسه قتلت الماشية واحرقت الاسواق واتلفت مزارعه ولم يبق شيئا من البنى التحتية ولا الفوقية , انتقلت الفوضى والميكروبات الداعشية الى العراق باعتباره جزءا لا يتجزأ من المؤامرة الكبرى التي تم تخطيطها لتقسيم الشرق الاوسط وتفتيت بلدانه على نحو معاهدة سايكس-بيكو السيئة الصيت . المعروف بان سهولة تمرير الاتفاقيات والمؤامرات تعتمد على قوة الجبهة الداخلية , فان كانت قوية يتم صب الزيت على هذه الرابطة وقد تمت بالفعل عندما تمنطق زعماء الكتل السياسية العاملة بمنطق الدين المزيف منه بصب الزيت لتفريق مكونات الشعب سنة وشيعة كورد وعرب مسيحيين واثوريين وأرمن وشبك وصابئة مندائيين وايزيديين والخ وحصل ما حصل في اعوام مابين 2006-و07-,حتى بغداد الحبيبة تم تقسيمها الى مناطق شيعية واخرى سنية وارتفعت الخلافات الى ما بين الاقليم والمركز واشتغلت التهديدات المدعومة بقطع الرواتب وقطع تسليم واردات النفط المصدر الى ان جاءت حكومة التغيير التي تحاول بعث الثقة وحسن النية بين الطرفين ولا زالت تصريحات بعض من المسؤولين غير المسؤولة من سياسيوا الاقليم والمركز تعمل جاهدة من اجل تعكير العلاقات التي لا تخدم سوى الدواعش الاوباش . اليوم والمعركة لا زالت حامية الوطيس بين الكر والفر تتطلب العمل الجدي وعدم كشف الخطط العسكرية والتوقيتات وجغرافيتها ليكون عنصر المباغتة عاملا قويا في تفتيت طاقات العدو الذي لا يرحم , الملاحظ ايضا بان القوات العراقية والشرطة الاتحادية والحشد الشعبي تترك المدينة بعد تحريرها كما حصل في أمرلي وتلعفر وناحية البغدادي وتكريت لتعود قوات الغدر والعدوان لتعيث فسادا وترهب المواطنين الابرياء , وبنفس الوقت لتكن تصريحات المسؤولين متوازنة وعدم نشر نداءات الاستغاثة بواسطة وسائل الاعلام والفضائيات واستعمال البريد السري بينهم وبين المركز .
طارق عيسى طه






إطلاق البث التجريبي لقناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع المرأة في المشرق والمهجرمقابلة مع د. إلهام مانع
واقع المرأة في المشرق والمهجرمقابلة مع د. إلهام مانع
في الثامن من مارس لانريد وردا ولامدحا - مقابلة مع د.امال قرامي
في الثامن من مارس لانريد وردا ولامدحا - مقابلة مع د.امال قرامي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,247,058,399
- مدينة الرمادي تستغيث
- تخفيض رواتب الموظفين في العراق
- يوم تحرير مدينة تكريت يوم وطني
- اهمية سلطة القضاء وضرورة تطهيرها لمحاربة الفساد
- اللحمة الوطنية العراقية واثرها في الانتصارات ضد الهمجية الدا ...
- انتكاسة حزيران العراقية
- مرور احدى عشر يوما على اعلان ساعة الصفر لتحرير محافظة صلاح ا ...
- اعلان ساعة الصفر لتحرير محافظة صلاح الدين
- نظربة العفو عما سلف
- عملية تقسيم الشرق الاوسط الجديدة
- حكومة التغيير تسير رويدا لتحقيق اهدافها الوطنية
- حماية الصحفيين العراقيين حق يضمنه الدستور
- مقتل الشيخ قيس الجنابي والاعتداء على السيد النائب زيد الجناب ...
- هل ستنجح عملية التغيير في بلاد الرافدين ؟ ام كانت متأخرة ؟
- ثمانية شباط الاسود
- لا للميليشات المسلحة في عراق التغيير
- ماذا جرى في بيروانة بعد تطهيرها من المجرمين الدواعش
- اليد الواحدة لا تصفق
- جريمة الجرائم الطائفية بحق 70 نازحا في بيروانة
- العراقيون محرومون من الفرحة


المزيد.....




- قطر تدين محاولة استهداف ميناء راس تنورة: استهداف المنشآت الح ...
- رسالة من العاهل السعودي لأمير قطر
- البابا فرنسيس يغادر العراق بعد زيارة تاريخية
- النمسا تعلّق استخدام لقاح أسترازينيكا.. لماذا؟!
- البابا فرنسيس يغادر العراق بعد زيارة تاريخية
- النمسا تعلّق استخدام لقاح أسترازينيكا.. لماذا؟!
- خريجو ذي قار يجددون تظاهراتهم الاحتجاجية للمطالبة بتعيينهم
- -إثنين الغضب- يقطع الطرقات اللبنانية
- البابا يشكر نساء العراق
- للاستيقاظ مبكرا ونشيطا عليك النوم في هذه الأوقات فقط!


المزيد.....

- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي
- صفقة ترامب وضم الاراضى الفلسطينية لاسرائيل / جمال ابو لاشين
- “الرأسمالية التقليدية تحتضر”: كوفيد-19 والركود وعودة الدولة ... / سيد صديق
- المسار- العدد 48 / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - طارق عيسى طه - اين يكمن الخطأ؟