أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الصحافة والاعلام - احمد جبارغرب - فيسبوكنا تحت المرمى














المزيد.....

فيسبوكنا تحت المرمى


احمد جبارغرب

الحوار المتمدن-العدد: 4718 - 2015 / 2 / 12 - 19:10
المحور: الصحافة والاعلام
    


برع العراقيون في استخدام الفيسبوك من خلال انتقاد الواقع السلبي في كل المستويات وتأشير الاخطاء السياسية وفي الغالب هو يبعث برسائل الى المسؤول تقول له انتبه انت مراقب عليك الانتباه في ما تؤدي من اعمال مكلف بها ..نحن نشترك معا في بناء الوطن ، وفي احيان كثيرة يعتبر هو العين الكبرى للمسئول لوضعه في صورته الحقيقة وموقعه من الحدث ..لكن من المؤسف حقا مقابل النجاحات التي يحققها الفيسبوك في اثارة القضايا ذات الجدل والاهتمام ويفرض سطوته وصوته العالي على القوى المتنفذة في المجتمع للانصياع لمطالبه المشروعة لكن مقابل هذا نرى القضاء يوجه سهامه دون روية او تدقيق في الامر الى مستخدمي الفيسبوك دون إن يكون هناك فترة للمراجعة او النقاش وكأن الامر بني على عجل وما مسألة السب والقذف الشخصي رغم عدم تأييدنا له وللأسف الشديد اريد لها إن تكون عصاة موسى لتبرير قمع الحريات و هذا برأيي انقلاب على حرية التعبير من خلال اعتبار الفيسبوك اداة اعلامية في العراق فقط دون العالم كله، وأنا برئي المتواضع ان هذا التنصل فيه اجحاف لمستخدمي الفيسبوك وجلهم من النخب الفاعلة في المجتمع ولا يمكن اعتبار موقع التواصل الاجتماعي او الصفحة الشخصية اداة اعلامية لان هناك الملايين من يمتلكها بتنوعاتهم واختلافاتهم يجدون في هذه النافذة مخرجا للتنفيس عن ارائهم ورغباتهم مهما كانت فيها بعضا من الجوانب سلبية لكنها ليست اداة قتل او ارهاب او سلوك واقعي انما هو افتراضي !! وهنا يطرح تساؤل كيف ستسيطر الجهات الاعلامية على الصفحات الوهمية ؟ أما مسألة السب والقذف رغم ادانته ورفضه كأسلوب للتحاور فهي حجة اوجدتها العقول السياسية وليس القضائية لشن الحرب على مستخدمي الفيسبوك وحتما أن هكذا قرار سيواجه الفشل الذريع لأنه غير دقيق وأقحمت فيه العين السياسية التي تبحث عن مصالحها وليس فيه الردع القضائي وتحقيق العدالة والجانب الموضوعي لكل الاطراف وأن يأخذ الصور المظلمة والسلبية من الموضوع فقط دون مزايا وايجابيات صفحات التواصل الاجتماعي ..اتمنى ان تتدارك الجهات القضائية هذا الامر وألا ستكون ضالعة في سلب حق المواطن لحريته الشخصية






التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- فقاعة
- خطوة موفقة سيادة الرئيس
- وصايا للحكومة
- فالتسقط المحاصصة
- (حرامي) شريف
- اغلال المقدس
- ذبح الانبياء
- صلب المسيح داعشيا
- حكومة نائمة ووطن مستباح
- اهل الجمال والحب والمتطفلين الجدد
- غليان الشعوب وترقيعات السلطات
- الاعتذار


المزيد.....




- مجلس الأمن يعقد اجتماعا افتراضيا الأحد حول النزاع الإسرائيلي ...
- خبير برازيلي يتحدث عن أسباب رفض بلاده استخدام لقاح -سبوتنيك- ...
- القبة الحديدية لا تحمي
- روسيا تتعثر بمطبات طريق الحرير
- أحداث القدس: -العالم لا يتذكر الصراع الإسرائيلي الفلسطيني إل ...
- نانسي بيلوسي تدعم إجراء تحقيق أخلاقي في واقعة -اعتداء لفظي- ...
- الصين: نأسف لمنع أمريكا اجتماعا بمجلس الأمن حول الوضع في غزة ...
- صفارات الإنذار تدوي في مستوطنات غلاف غزة
- بايدن يدعو مصر وتونس وآخرين في المنطقة العربية إلى المساعدة ...
- جلسة علنية لمجلس الأمن الدولي الأحد حول النزاع الإسرائيلي ال ...


المزيد.....

- داخل الكليبتوقراطية العراقية / يونس الخشاب
- تقنيات وطرق حديثة في سرد القصص الصحفية / حسني رفعت حسني
- فنّ السخريّة السياسيّة في الوطن العربي: الوظيفة التصحيحيّة ل ... / عصام بن الشيخ
- ‏ / زياد بوزيان
- الإعلام و الوساطة : أدوار و معايير و فخ تمثيل الجماهير / مريم الحسن
- -الإعلام العربي الجديد- أخلاقيات المهنة و تحديات الواقع الجز ... / زياد بوزيان
- الإعلام والتواصل الجماعيين: أي واقع وأية آفاق؟.....الجزء الأ ... / محمد الحنفي
- الصحافة المستقلة، والافتقار إلى ممارسة الاستقلالية!!!… / محمد الحنفي
- اعلام الحزب الشيوعي العراقي خلال فترة الكفاح المسلح 1979-198 ... / داود امين
- پێ-;-شە-;-کی-;-ە-;-ک بۆ-;- زان ... / حبيب مال الله ابراهيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الصحافة والاعلام - احمد جبارغرب - فيسبوكنا تحت المرمى