أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - احمد جبارغرب - الاعتذار














المزيد.....

الاعتذار


احمد جبارغرب

الحوار المتمدن-العدد: 3301 - 2011 / 3 / 10 - 20:43
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


ماذا يحدث لو اعتذر رئيس الوزراء نوري المالكي من الحزب البشيوعي العراقي؟لاسيما بعد المداهمة الامنية غيرالموفقة والتي اخترقت الثوابت السياسية والدستور والحزب الشيوعي العراقي من الحركات الوطنية ذات التاريخ النظالي المشرف فهم اول من قدم الشهداء على مذبح الحرية حيث اعدم قادته الثلاثة في العهد الملكي وبتاثيردولي واضح اضافة الى دور الحزب في كل الانتفاضات الجماهيرية على مدى القرن المنصرم وبنفس مستقل وموضوعي اقول ان الحزب الشيوعي حزب وطني تمتع كوادره برؤية وطنية وخلفية ثقافية رائعة وهو احد الاقطاب التي تحالفت مع حزب الدعوة برئاسة الجعفري في تنظيم منظمة العمل الوطني ابان حكم صدام وتعايش اعضاء الحزبين معا في سجون صدام لاجل هدف نبيل وهو حريةالشعب العراقي التي يراد له المصادرة لدوافع واسباب و لمنطلقات خاصة وغير مبررة لاضير من الاعتذار بل هو تصرف شجاع ونبيل سينظر له الشيوعيين بارتياح بالغ وان الاختلاف السياسي والايديولوجي ليس هما انيا ينبغي التخلص منه انما طبيعة الواقع تقتضي الاختلاف اما التقاطع والتصادم في واقع العراق الحالي هوانتكاسة بالغة الخطورة والبلد يعيش ازمات مستفحلة تتطلب من الجميع المساهمة في حل اشكالاته ومن هذا المنطلق يفكر الشيوعيين كما اعتقد والتظاهرات التي حدثت مؤخرا ايدتها كل القوى السياسيةومنظمات المجتمع المدني قاطبة اضافة الى الوجهاء وشيوخ العشائر باعتبارهم تراكيب اجتماعية مؤثرة في الواقع الحالي وموقف الحزب هو موقف وطني وكعادته في الوقوف مع الشعب دائما اتمنى ان يعتذر المالكي لان الفعلة كبيرة لاتليق به كرئيس وزراء للعراق ليتجرد من كل الرؤى الخاصة به تماهيا مع الحالة العراقية مهما تكون ومن تكون وذلك هو بداية الطريق القويم






التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295


المزيد.....




- الولايات المتحدة: نتوقع من أذربيجان سحب قواتها فورا من الحدو ...
- مادورو يحدد شورط الحوار مع المعارضة
- إعصار يضرب ووهان الصينية ويخلف قتلى وجرحى
- واشنطن: لقاء بلينكن ولافروف يهدف لتحقيق مزيد من الاستقرار في ...
- لقاء بين مفاوضي -طالبان- والحكومة الأفغانية في الدوحة
- الحرس الثوري يعلن القضاء على -خلية إرهابية- غرب إيران
- طالب -جميع الأطراف- بضبط النفس.. وزير خارجية الإمارات يدعو ل ...
- أحداث القدس: من هم الفلسطينيون حملة الجنسية الإسرائيلية؟
- -القسام- تقصف بئر السبع وأسدود برشقة صاروخية ردا على استهداف ...
- مقتل 8 فسلطنيين بقصف إسرائيلي يستهدف منزلا في مخيم الشاطئ غر ...


المزيد.....

- التحليل الماركسي للعرق وتقاطعه مع الطبقة / زهير الصباغ
- البحث عن موسى في ظل فرويد / عيسى بن ضيف الله حداد
- »الحرية هي دوما حرية أصحاب الفكر المختلف« عن الثورة والحزب و ... / روزا لوكسمبورغ
- مخاطر الإستراتيجية الأمريكية بآسيا - الجزء الثاني من ثلاثة أ ... / الطاهر المعز
- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - احمد جبارغرب - الاعتذار