أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - خالد ابراهيم الحمداني - نظرية القصدية البرمجية في فهم النص القرآني – في ضوء نظرية قصدية اللغة لعالم سبيط النيلي














المزيد.....

نظرية القصدية البرمجية في فهم النص القرآني – في ضوء نظرية قصدية اللغة لعالم سبيط النيلي


خالد ابراهيم الحمداني

الحوار المتمدن-العدد: 4652 - 2014 / 12 / 4 - 17:31
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    



ينظر الكثيرون من المبرمجين ومن مختصي لغات البرمجة بمختلف أنواعها إلى مصطلح البرنامج على انه خطوات مرتبة ومتسلسلة للوصول إلى تنفيذ البرنامج وإشكالية التعريب والتعامل مع النص الانكليزي قد تفقد بعض المفردات معانيها ولكن بشكل عام ما أريد أن أناقشه هو مفهوم البرمجة كمصطلح يتضمن فلسفة معينة لا تخلو من جوانب لغوية ومعرفية قد تكون متوزعة بين العلوم الصرفة والعلوم والإنسانية وبعيدا عن جدليات التعريفات اللغوية التي ناقشها مفكرون وباحثون فان ما ننطلق به هنا هو محاولة لفهم أهداف الخطوات البرمجية على ضوء نظرية القصدية في مفهوم اللغة لعالم سبيط النيلي والتي تعتبر إحدى أكثر النظريات التي أثارت الجدل في النظرة إلى اللغة والدين والقرآن والتراث حيث أن قصدية الحرف التي دخلت في أزمات الفهم والنقد مع المؤسسة المعرفية اللغوية والدينية وحتى التاريخية في تعليل كون القصدية في الحرف وجدلية العلاقة بين الحرف والمعنى حيث أن مفهوم نظرية سبيط النيلي في كون الحرف ذاتي المعنى والدلالة قد يتقاطع في الأدنى مع جدلية تغير اللغة في عملية اختلاف الحرف لكن المفهوم البرمجي للخطوات في المنظومة الحاسوبية لا يستبطن هذه الإشكالية كون أن توحد اللغة هي ضرورة وجود للبرنامج حيث تعتبر اللغة البرمجية كائن منفصل بذاته وهي بطبيعتها خالية من مفاهيم المجاز والاستعارة وحتى اللغة الشعرية بما أن اللغة البرمجية هي لغة خطوات نستطيع أن نسميها جمل تامة المعنى حيث أنها مصاغة برمجيا لتؤدي تعليمات محددة يصطلح عليها ( instruction ) أو الإيعاز ذات المعنى الدلالي الواضح في نظام المعالجة للحاسبة أي أن الحاسبة تتلقى الإيعاز كمعنى تام خال من مفاهيم التفسير والتأويل وهذا جزء من طبيعة اللغة البرمجية التي كان للصانع أو مخترع اللغة القصدية في إنشاء خطوات ذات معان ثابتة للحاسبة ,, وكتقريب للفكرة فإننا نفترض أن القصدية هي حالة بديهية في صياغة البرنامج وبان اللغة البرمجية تستبطن الوضوح وتامة الدلالة في إيصال الإيعاز أو المعنى للحاسبة ودور الحاسبة يقتصر على تطبيق آلي بحكم طبيعة الحاسبة لهذا المعنى البرمجي ,, وما نؤسس له في نظرتنا للقصدية في نظرية سبيط النيلي هو ليس اعترافا بهذه النظرية بقدر ما هو تطبيق للمفهوم الذي كشف عنه في إطار شرحه لمنظمة اللغة والمعنى والذي هو مستعار من علماء لغة سابقين كابن جني والصيرمي قد يكون النيلي طوره بحكم قدرته على تفسير حركة الحرف ميكانيكيا بضوء علم الحركة الحديث حيث يمكننا بعنوان فهم طبيعة تطبيقات اللغة البرمجية وربطها باللغة القرآنية وطبيعة تفسير القرآن والسنة بمنظور لغة البرمجة في تمامية المعنى أن ننشأ مفهوما جديدا في قراءة النص القرآني بضوء التركيز على فهم اللغة القرآنية بمنطق اللغة البرمجية وفهم الآيات على كونها ايعازات أو جمل تامة المعنى نستطيع أن نضمن بفهم التسلسل والتنسيق وفهم مدخلات ومخرجات هذا النص المترابط بان هنالك برنامجا اكبر يرتبط بضوء التصنيف الهيكلي للبرامج ببرامج أخرى تنضوي تحت البرنامج الأكبر وهو القرآن الذي نستطيع أن نسميه برنامج السماء ( بدلا من كتاب السماء ) حيث أن المعنى الدلالي للكتاب المأخوذ من العصر القديم والذي يستدعي معاني القرطاس والقلم والأوراق قد أصبح معنى تراثيا حيث مع التطور وبدء انقراض اللغة المكتوبة وتحولها إلى لغة الكترونية يمكن استدعاء معنى البرنامج ببعده الدلالي اللغوي ومن ثم استدعاء بقية المعاني المتمثلة بفاعلية ووضوح ولغة برمجة هذا البرنامج ,, ما نواجهه في إشكالية التعبير عن القرآن بالبرنامج هو عدم تواجد لغة عربية برمجية أصلا حيث نحن أسرى اللغات الأجنبية وإشكالية التعريب هي واحدة من معضلات الدارس فكيف بالمنظر أو المؤسس لنظرية جديدة لذلك أنا اعتبر التعريب فاشلا في التأسيس للغة برمجية عربية أما إنشاء لغات برمجية أصيلة باللغة العربية فهو مستحيل آخر نحن ابعد ما نكون عليه في ظل التخلف التكنولوجي الذي عليه الدول الناطقة بالعربية ولذلك فانا هنا اطرح مفهوم جديد هو نظرية التكافؤ أو التعادل أي معادلة الآية القرآنية بالنص البرمجي وهذا لا يكون متأتيا إلا لمن امسك بزمام اللغة العربية من جانب وقوة القدرة البرمجية من جانب آخر وبعيدا عن إشكاليات الدخول في المصطلحات فان قراءة النص القرآني على ضوء نظرية القصدية وإسقاط ما طرحناه من فهم برمجي للنص القرآني سيمكننا من إعادة رسم الكثير من مفاهيم الأصول والفروع والمحكم والمتشابه وطبيعة تفسير النص القرآني وجملة التكليف الشرعي والفهم هنا ليس تعديا على أدوات التفسير المعروفة المتمثلة بعلم التفسير وعلم المعاني والرواية بل هو أن نجعل هذه الأدوات تسبح في بيئة برمجية تعطيها بعدا آخر في تحديد المعنى والمطلوب منه ,, لقد طرح السيد كمال الحيدري إعادة فهم النص ضمن مفهوم الزمان والمكان وكما طرح هذا المفهوم هو ليس تغييرا لأدوات استخراج الحكم الشرعي بل تأطيره ببعد آخر وهنا يمكن أن نستعير ذات المعنى بجعل البيئة البرمجية بعدا في طبيعة تفسير النص القرآني .....يتبع






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- داعش رحمة وليس نقمة نهاية عصر الأسلمة في العراق
- لا مكان اليوم لدماء عثمان ألعبيدي ,, حتمية الصراع الشيعي الس ...
- إلى الحرامية النواب في النجف الاشرف اطمئنوا النجفيون سينتخبو ...
- أمتنا اليوم وهمجية الأعراب واستباحة الحضارة ((الأعراب اشد كف ...
- بين الإسلامي والعلماني أسرار مجتمع مخفي مقارنة بين المحافظين ...
- بمناسبة الموسم الانتخابي: النسوان دينه وربه عقل المسؤول بس ...
- صراع الاقزام بين (لافي ) و (قربه ) محد يندل دربه ,, معركة ال ...
- الى الزائرين في 28 صفر وجوب قراءة زيارة المحافظ
- بما انك عراقي فانت نفعي ومحتال... وراثيا
- كم انت رخيصة ايتها النجف
- ظهور الامام عج هو احدى علامات ظهور الكهرباء
- أنا ايمو وان لم انتمي :
- رسالة اعتذار
- كيف لا يشعر المالكي انه الرب ألأعلى :
- إلى كل العلمانيين الواهمين هل من صحوة
- بين سنة البحرين وعلويي سورية حينما تحكم الأقلية
- شلون نغير ؟؟
- المتاجرون باسم الدفاع عن حرية الاعلام في العراق اين انتم من ...
- اللويجركا العراقية :
- مشكلتي إني لست بعثيا


المزيد.....




- الولايات المتحدة.. لجنة المحلفين تسند تهمة القتل لمطلق النار ...
- السعودية: نرفض خطط وإجراءات إسرائيل بإخلاء منازل فلسطينية وف ...
- السعودية تحاور إيران وتصارح تركيا.. ما الهدف؟
- فلسطين.. استهداف مبنى ملاصق لمقر السفير القطري وتدميره بالكا ...
- نادي مانشستر سيتي يتوج بطل إنجلترا بعد خسارة غريمه يونايتد
- مظاهرات تضامنية مع الفلسطينيين وردود فعل دولية تطالب بوقف ال ...
- السعودية وعدة دول مسلمة تعلن الخميس أول أيام عيد الفطر
- مظاهرات تضامنية مع الفلسطينيين وردود فعل دولية تطالب بوقف ال ...
- السعودية وعدة دول مسلمة تعلن الخميس أول أيام عيد الفطر
- غارات إسرائيلية مكثفة على غزة ومئات الصواريخ من القطاع على إ ...


المزيد.....

- صفحات مضيئة من انتفاضة أربيل في 6 آذار 1991 - 1-9 النص الكام ... / دلشاد خدر
- تشكُّل العربية وحركات الإعراب / محمد علي عبد الجليل
- (ما لا تقوله كتب الاقتصاد) تحرير: د.غادة موسى، أستاذ العلوم ... / محمد عادل زكى
- حقيقة بنات النبى محمد / هشام حتاته
- كيف ومتى ظهرت العربية بصورتها الحالية / عزيزو عبد الرحمان
- الحلقة المفرغة لتداول السلطة في بلدان الوطن العربي و العالم ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- دور الزمن في تكوين القيمة / محمد عادل زكى
- مستقبل اللغات / صلاح الدين محسن
- ألدكتور إميل توما وتاريخ الشعوب العربية -توطيد العلاقات الاج ... / سعيد مضيه
- نقد الاقتصاد السياسي، الطبعة السادسة / محمد عادل زكى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - خالد ابراهيم الحمداني - نظرية القصدية البرمجية في فهم النص القرآني – في ضوء نظرية قصدية اللغة لعالم سبيط النيلي