أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - خالد ابراهيم الحمداني - اللويجركا العراقية :














المزيد.....

اللويجركا العراقية :


خالد ابراهيم الحمداني

الحوار المتمدن-العدد: 3365 - 2011 / 5 / 14 - 20:50
المحور: اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق
    


على هامش الاستعداد لأكبر مؤتمر عشائري في الفرات الأوسط في مدينة النجف الاشرف
في نهاية شهر تموز
اللويجركا العراقية :
قد يبدو الوضع في العراق مختلفا ديموغرافيا واجتماعيا وثقافيا عن أفغانستان بل ولربما يكون هنالك فوارق انثروبولوجية في طبيعة الإنسان العراقي ولكن تبقى هنالك نقاط تشابه تفرضها ظروف المرحلة وطبيعة ما يجري على المنطقة بين الشرق الأوسط ووسط وجنوب آسيا ولربما يكون الاحتلال الأمريكي احد أهم راسمي مستقبل المنطقتين ويبدو إن المشروع الأمريكي والذي شئنا أم أبينا يتقاطع بصورة واضحة مع المشروع الإيراني الركن الأهم في معادلتي مستقبل الإقليم ابتداء من مزار شريف وكندهار وانتهاءا بالسليمانية والنجف الاشرف ,,إن رسم صورة دقيقة لما ينتظر العراق بعد ما يسمى الانسحاب الأمريكي من العراق نهاية العام الجاري وبدء مرحلة الانسحاب للناتو من أفغانستان اثر مقتل ابن لادن قد يبدو صعبا ولكن ملامحه الأساسية واضحة بترك مشروع محاصصاتي يختزن في جذوره بذور التقسيم والاقتتال ,قد يبدو الوضع العراقي نوعا ما مختلفا بوجود تيار موالي يدعي الليبرالية سيحتفظ ولو بولاء شكلي للمشروع الأمريكي إلا أن ميزان القوى سيكون واضحا للقوى المتطرفة سواء أكانت سنية طالبانية أو شيعية موالية لإيران ولربما يكون الأفغان قد انتبهوا منذ بداية مشروع بترايوس لاستنساخ مشروع الصحوات أفغانيا فتلقفوا الفرصة وفرضوا على الأمريكي بالاعتراف بالقوة الثالثة أي القوة القبلية التي كانت ولا زالت تمثل حلقة الوصل بين المشروع الطالباني المتطرف ومشروع الدولة المتامركة الذي حاول الأمريكيون فرضه ,
إن الاعتقاد بان الويجركا أو مجلس زعماء القبائل في أفغانستان هو مشروع أمريكي أو إقليمي هو اعتقاد خاطئ إذ إن القوة القبائلية المتجذرة منذ مئات السنين في الواقع الأفغاني أرادت لنفسها وعلى اقل التقادير الاحتفاظ بوجود ما وهي تستعد مع الانسحاب الأمريكي المتوقع أن يكون لها الكلمة الفصل في صناعة المستقبل الأفغاني ,,ومحاولة نسخ اللويجركا عراقيا قد يبدو مستحيلا لكن يبقى هنالك احتياجات واقعية وعوامل ذاتيه من الواضح أنها نقاط تلاقي مع الحالة الأفغانية
ومن الممكن أن تكون الضمانة الوحيدة للمستقبل العراقي بعد عام 2012 هو القوة البديلة أو الثالثة التي بإمكانها وعلى سلبياتها المعروفة أن تحتفظ للعراق بهوية وطنية هي على وشك أن تمسخ إقليميا بين المشروع السلفي السعودي والمشروع الشيعي الإيراني الطائفي ومن الممكن أن يكون لقوى شبابية بإمكانها أن تحرك ذلك الواقع العشائري ليأخذ دوره الحقيقي في صناعة المستقبل العراقي .
نرجو من إخواننا إبداء الرأي أو عرض أي مقترحات في هذا الإطار والمساهمة في رسم هذه الرؤيا






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- مشكلتي إني لست بعثيا
- اعلان عودة لصفوف الحزب الشيوعي العمالي العراقي
- حقوق الانسان برؤية تجديد
- من اجل يسار يفهمه العراقيون ويعيشوا افكاره
- رسالة استقالة من صفوف الحزب الشيوعي العمالي العراقي
- البرمجة العقلية لاستحمارالعراقيين زوار النجف نموذجا


المزيد.....




- الولايات المتحدة.. لجنة المحلفين تسند تهمة القتل لمطلق النار ...
- السعودية: نرفض خطط وإجراءات إسرائيل بإخلاء منازل فلسطينية وف ...
- السعودية تحاور إيران وتصارح تركيا.. ما الهدف؟
- فلسطين.. استهداف مبنى ملاصق لمقر السفير القطري وتدميره بالكا ...
- نادي مانشستر سيتي يتوج بطل إنجلترا بعد خسارة غريمه يونايتد
- مظاهرات تضامنية مع الفلسطينيين وردود فعل دولية تطالب بوقف ال ...
- السعودية وعدة دول مسلمة تعلن الخميس أول أيام عيد الفطر
- مظاهرات تضامنية مع الفلسطينيين وردود فعل دولية تطالب بوقف ال ...
- السعودية وعدة دول مسلمة تعلن الخميس أول أيام عيد الفطر
- غارات إسرائيلية مكثفة على غزة ومئات الصواريخ من القطاع على إ ...


المزيد.....

- بوصلة صراع الأحزاب والقوى السياسية المعارضة في سورية / محمد شيخ أحمد
- التقرير السياسي الصادر عن اجتماع اللجنة المركزية للحزب الشيو ... / الحزب الشيوعي العراقي
- شؤون كردية بعيون عراقية / محمد يعقوب الهنداوي
- ممنوعون من التطور أم عاجزون؟ / محمد يعقوب الهنداوي
- 14 تموز والتشكيلة الاجتماعية العراقية / لطفي حاتم
- المعوقات الاقتصادية لبناء الدولة المدنية الديمقراطية / بسمة كاظم
- الدين، الدولة المدنية، والديمقراطية / ثامر الصفار
- قراءات في ذاكرة عزيز محمد السكرتير السابق للحزب الشيوعي العر ... / عزيز محمد
- رؤية الحزب لمشروع التغيير .. نحو دولة مدنية ديمقراطية اتحادي ... / الحزب الشيوعي العراقي
- نقاش مفتوح حول اللبرالية واللبرالية الجديدة وواقع العراق؟ ال ... / كاظم حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - خالد ابراهيم الحمداني - اللويجركا العراقية :