أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - نصر اليوسف - أيها المحايدون، هل أقنعكم وليد المعلم؟














المزيد.....

أيها المحايدون، هل أقنعكم وليد المعلم؟


نصر اليوسف
(Nasr Al-yousef)


الحوار المتمدن-العدد: 4556 - 2014 / 8 / 27 - 14:06
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


ليس مستغربا أنكم كنتم في البداية مخدّرين بتفسيرات وتبريرات أبواق العصابة العائلية ـ الطائفية، وتحت تأثير غسيل الأدمغة، الذي مارسته "العصابة" بكل حرفية ومهارة.
كل محاولات المعارضة الوطنية الرامية إلى إقناعكم بأن العصابة الأسدية عميلة بالمعنى الحرفي والمباشر للكلمة، لم تـُفلح.
ولم يؤثر في قناعاتكم اعترافُ رامي مخلوف بالعمالة، في تصريحه الشهير الذي أدلى به لصحيفة نيويورك تايمز في بداية الثورة ( في 12/5/2011) وأكد فيه للغرب أن أمن إسرائيل من أمن سورية.
لكن،،، هل تريدون دليلا أكبر من الدليل الذي قدمه لكم المتحدث الرسمي باسم العصابة ـ وليد المعلم ـ في مؤتمره الصحفي الأخير، عندما قال حرفيا:
"من يريد العدوان على سورية لا يوجد لديه خيار إلا بالتنسيق معنا"... انتبهوا،،، على سورية،،، لم يقل لضرب داعش!!!
أيها السادة،
العصابة الأسدية أعطت ومستعدة لإعطاء الأطرافَ الإقليمية والدولية المؤثرةَ، كلَّ ما تريد، لقاء إطلاق يدها في الداخل السوري. لقد استقدمت أنصاراً لها من مختلف بقاع الأرض، ومن صبغة طائفية واحدة، وأطلقت أيديهم ليسوموا السوريين أبشع أنواع العذاب والتنكيل. وهذا ما لا تستطيعون إنكاره. كما لا تستطيعون إنكار حقيقة أن التحالف الطائفي الصفوي قتل مئات، وغيّب مئات الآلاف، وشرد الملايين، ودمر مئات الأحياء والبلدات والقرى.
فما الذي تنتظرونه؟
تخطئون كثيرا إذا كنتم تعتقدون أن حياديتكم تضمن لكم السلامة. افتحوا أعينكم وانظروا حولكم، لتتأكدوا أنكم لن تستطيعوا أن تبقوا في منأى عن الموت الزاحف.
ستطالكم براميل الحقد مهما كنتم سلبيين ومسالمين، وسترون بأعينكم أبناءكم ونساءكم وشيوخكم تحت الأنقاض، ولن تستطيعوا أن تفعلوا لهم شيئا، سوى أن تندبوهم وتبكوهم كالنساء.
وحتى أنتم، ستموتون ميتة ذليلة.
تأكدوا أن فرص سلامتكم وسلامة ذويكم ستكون أكبر بكثير إذا انخرطتم في التصدي لهذا التحالف الهمجي الطائفي المجرم.
تحركوا قبل أن يداهمكم الموت في عقرداركم.






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ور ء أكمة الإسلام ما وراءها
- وحَمَلَها -الائتلاف- لأنه كان متلهفاً لها
- الايمان الصادق والنفاق
- عرسال،،، لماذا؟؟؟
- التِفافٌ على النصر
- رسالة إلى السيد معاذ الخطيب، تعليقاً على آخر خطاب مرأي مسجل ...
- خيانة، أم عودة إلى حضن الوطن؟
- مسرحية القسم الدستوري الهزلية
- اللاجئون السوريون والانتخابات الرئاسية التركية
- هيئة أممية بدل -الائتلاف-
- باطل يراد به تفسير الباطل
- إتقِ شرّ من أحسنت إليه!!!
- البيئة تشكل الوعي
- ماذا يُراد لنا؟
- معركة كسر عظم
- نظرة في أعماق الفوضى الخلاقة
- ويستمر مسلسل الانحدار!
- انتخابات ديموقراطية
- نبيل فياض والقبيسيات
- الائتلاف جسم طفيْليْ


المزيد.....




- صوت الانتفاضة العدد 343
- الملف الصوتي- النصر لإضرابات واحتجاجات عمال الأجور والعقود و ...
- المكتب السياسي للحزب الشيوعي العراقي: نستنكر بشدة جرائم الاح ...
- يجب وقف المذبحة التي تقترفها حكومة دوكي بحق الشعب الكولومبي! ...
- التقدمي يدين الانتهاكات الإسرائلية ويجدد رفض شعب البحرين الت ...
- عشرات الجرحى في اشتباكات عنيفة جديدة بين متظاهرين فلسطينيين ...
- حزب العمال وفعاليات شبابية ومستقلّين/ات يطلقون حملة الكترون ...
- صمود أهالي حي الشيخ جراح ضد محاولات قوات الاحتلال الصهيوني ل ...
- نظرات استدراك إلى التعبئات الاجتماعية التاريخية في الهند
- إصابات بالرصاص المطاطي بمواجهات مع الجيش الإسرائيلي غرب رام ...


المزيد.....

- دراسة ظاهرة الحراك الشعبي في مرحلة ما قبل (ربيع الشباب العرب ... / حسن خليل غريب
- كرّاس نصف السّماء : نصوص حول المرأة الكادحة / حزب الكادحين
- الحركة الاجتماعية بين التغيير السلمي وراديكالية الثورة / زهير الخويلدي
- النظرية والتطبيق عند عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فتيات عدن في مواجهة الاستعمار البريطاني / عيبان محمد السامعي
- أسباب ثورة 14 تموز 1958، (الوضع قبل الثورة)* / عبدالخالق حسين
- دفاعا عن الماركسية - ليون تروتسكي - الجزء الثاني / احمد حسن
- دفاعا عن الماركسية - ليون تروتسكي - مقدمة جوروج نوفاك / احمد حسن
- من تدويناتي بالفيسبوك / صلاح الدين محسن
- صفحات من كتاب سجين الشعبة الخامسة / محمد السعدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - نصر اليوسف - أيها المحايدون، هل أقنعكم وليد المعلم؟