أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سليم نزال - اشكالية التواصل المعرفى هى المشكلة الاكبر فى الثقافه العربية!














المزيد.....

اشكالية التواصل المعرفى هى المشكلة الاكبر فى الثقافه العربية!


سليم نزال

الحوار المتمدن-العدد: 4475 - 2014 / 6 / 7 - 08:37
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


بداية يستحيل فى راى لمجتمع التقدم بدون التواصل المعرفى.و هذا يعنى ان كل جيل يبنى على الجيل الذى قبله, و لا يعود لذات الاشكاليات التى شغلت الجيل او الاجيال السابقه.
ولا يوجد تقدم ياتى دفعه واحدة.و كل تقدم يحتاج الى مراحل و خطوات يتم البناء عليها و يساهم فيها كل جيل.
المصيبه عندنا ان كل جيل يبدا من نقطه الصفر بسبب انقطاع التواصل المعرفى.هذا الامر نراه يتكرر فى كل شىء.فى حرب 1948 كان هناك منطق العنتريات الذى ادى الى ضياع فلسطين و الى تشريد القسم الاكبر من شعب فلسطين.عام 67 حصلت ذات العنتريات و حصل تشريد ايضا بدون ان ندرك خطورة مغادرة الوطن و النزوح عنه ,و لو درست تجربة التزوح عام 1948 و باتت دروسها جزءا من الوعى العام لما تكرر النزوح الثانى .اى اننا نكرر ذات الشىء كل مره, و كاننا نبدا من الصفر بدون ان نقدر على استخلاص الدروس و البناء عليها نحو النهوض و التقدم .

و هذه الاشكاليه سببها غياب العقل العلمى.اول ما فعله الصهاينة لدى قدومهم الى فلسطين و قبل استعمال السلاح و الارهاب كان دراسه مجتمعاتنا بما في ذلك دراسة الطقوس الجنائزيه .اما نحن ما زلنا فى عقليه ما قبل العلمية التى ادت بنا الى الهزائم مرات عديده . و هذا حسب راى هو احد اسباب التراجع و الاخفاقات سواء على مستوى الصراع مع الصهاينه او على مستوى تطوير مجتمعاتنا .و هناك مثل معروف انه عندما يفشل الموسم الزراعى بعد الاخر ,لا بد من اعادة النظر بطريقة الزرع او بنوعية النبات المزروع . اما ان نكرر ذات التجربة كل مره و نتوقع نتائج مختلفه فهذا هو الغباء بعينه .

الان فى ظل حالة انتشار الفكر الدينى الضيق الافق صار الهم الطاغى فى منطقتنا مناقشة معركة الجمل و سقيفة بنى ساعدة و كان 15 قرنا من الحديث حول هذا ليس كافيا .اى اننا نبدا من الصفر كل مرة , و نجتر و نكرر مناقشة ذات الاشكاليات التى نوقشت فى العصر العباسى, و متى فى القرن الواحد و العشرين؟؟.و الاسوا توظيفها و اسقاطها عصر عصر له اشكاليات و هموم مختلفه , بحيث باتت اسلحة ايديولوجيه للقتل و بث ثقافة الكراهيه و الدمار ! ثم يتوقعون ان نتقدم ؟ كيف يمكننا ذلك فى ظل هذه العقليه !!!
انها كارثه حقيقية !






التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- مساء يوم عادى
- الروابى التى ما عادت لنا !
- كان يوما ليس كسائر الايام! 25 ايار عام 2000
- الحكم بالاعدام !مسرحيه حواريه قصيره
- لا نحتاج لثوريين بل الى رجال سياسة عقلاء !
- حزب التطرف الدينى الهندوسى يصل الى سدة الحكم فى الهند!
- مساء ربيعى!
- عن النكبة و مسيرة العودة الرمزية الى قرية لوبيه فى جليل فلسط ...
- خصخصة الاديان!
- عابر سبيل!
- ملاحظات انثروبولوجيه حول الشخصيه العامه فى المشرق العربى
- حان وقت تحطيم القيد!!
- هل يوجد علاقه بين سعادة الافراد و الانظمه السياسيه؟
- هل يمكن الخلاص من الطائفيه فى جيل واحد؟
- فى المجتمع المستند الى الطائفيه كل فرد يصبح طائفيا !
- 450 عاما على ولادة وليم شكسبير
- ما الذى يجعلنا نكتب ؟
- الدولة الوطنية العربيه و الاسلام السياسى!
- لكى لا نغرق فى القراءات الشكليه, الحاجة الملحة الى قراءات نق ...
- عن الفقيد الكبير الصديق اسامة صوان (ابو مكسيم ) عضو اللجنة ا ...


المزيد.....




- غزة وإسرائيل.. يوم جديد من القصف المتبادل والضفة الغربية تشه ...
- منع اثنين من السياح من زيارة سور الصين العظيم وإدراجهما ضمن ...
- السعودية.. تداول تسجيلات لتعرض فتاة للضرب من جانب والدها ومر ...
- غزة وإسرائيل.. يوم جديد من القصف المتبادل والضفة الغربية تشه ...
- السعودية.. تداول تسجيلات لتعرض فتاة للضرب من جانب والدها ومر ...
- التشجير.. خطة بريطانية لمكافحة تغير المناخ
- ناشطون أردنيون يدعون للاعتصام أمام السفارة الإسرائيلية في عم ...
- وفاة 391 شخصا في روسيا جراء كورونا في الساعات الـ24 الماضية ...
- الجيش الإسرائيلي ينشر صورا لمسؤولين كبار في حماس تمت تصفيتهم ...
- الجيش الإسرائيلي يكشف عن مشروع -مترو- الأنفاق الداخلية لحركة ...


المزيد.....

- التحليل الماركسي للعرق وتقاطعه مع الطبقة / زهير الصباغ
- البحث عن موسى في ظل فرويد / عيسى بن ضيف الله حداد
- »الحرية هي دوما حرية أصحاب الفكر المختلف« عن الثورة والحزب و ... / روزا لوكسمبورغ
- مخاطر الإستراتيجية الأمريكية بآسيا - الجزء الثاني من ثلاثة أ ... / الطاهر المعز
- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سليم نزال - اشكالية التواصل المعرفى هى المشكلة الاكبر فى الثقافه العربية!