أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سليم نزال - ما الذى يجعلنا نكتب ؟














المزيد.....

ما الذى يجعلنا نكتب ؟


سليم نزال

الحوار المتمدن-العدد: 4433 - 2014 / 4 / 24 - 10:52
المحور: الادب والفن
    




نعيش الان فى عصر انفجار الكتابة بشكل غير مسبوق فى التاريخ البشرى
طبقة الكتبة الذين كانوا على الاغلب من رجال الدين فى المعابد القديمة كان لهم سلطة واسعة بسبب هذه القدره المعرفيه التى كانت محصوره ضمن فئة محدوده .و من بداية الكتابة كان الهدف ايصال فكرة سواء عبر النص او الصوره .و بهذا كان النص عمل تواصلى مع الاخرين سواء كان حول الحب او حول الموت .

.و اذا ما قارننا بين جيلنا ممن كان يكتب منذ ثمانينات القرن الماضى و الان, فسنجد انفسنا امام منافسة شديده مم جيل جديد من الكتاب و المبدعين . كما ان هناك ملايين المدونات الشخصيه التى يجد فيها المرء الكثير من الابداع و الافكار المهمة و الاراء المؤثرة.

. لقد ساد الاعتقاد
ان المرء يكتب فى سعى منه الى الخلود لانه يدرك ان لا مجال للخلود الجسىدى.جورج اورويل ووليم شكسبير عبرا عن اراء مشابهة فى هذا الصدد.و بالفعل نحن نتحدث مثلا عن افلاطون و كانه ما زال يعيش بيننا .

انا لا اعرف ان كان هذا هو الدافع الاساسى للكتابه . كما انى لست متاكدا ان دافع تغيير الواقع هو ما يدفع الانسان للكتابة.و السبب ان لا احد يعرف مسبقا مدى تاثير كتاباته التى تظهر لاحقا .

لذا اظن ان الامر محض شخصى لا اكثر و لا اقل, بل له صلة قوية بالانا.انها ترتبط بالشعور بالسعاده و الرضا فى عملية الخلق.و فى هذا الامر تتفاوت الدوافع الشخصيه من كاتب يسعى الى الشهره الى اخر يهمه التاثير ,الى الكاتب الذى يكتب لايجاد معنى فى الحياة.طبعا من الصعب فصل الدوافع عن بعضها البعض لان العمليه معقدة و متشابكه.لكنى اعتقد ان الكتابة مثل سواها من الفنون هى جزء من بحث الانسان عن معنى فى الحياة, التى تحوى على كم هائل من التناقضات التى تحفل بها الحياة .

الدين قدم معنى للحياة عبر نظريه الثواب و العقاب .لكننا نعيش الان فى عالم يتميز بسيولة رهيبه فى الافكار بحيث بات من الاسهل على المرء احيانا ان يجيب بكلمة لا اعرف على الكم الهائل من الاسئلة الميتافيزيكيه ..
لكن تظل الكتابة فعل مغامره يوميه يقوم بها الانسان.انها تواصل مع اشخاص تعرفهم و لا تعرفهم . انها ربما اهم مغامرة يقوم بها العقل البشرى .






التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الدولة الوطنية العربيه و الاسلام السياسى!
- لكى لا نغرق فى القراءات الشكليه, الحاجة الملحة الى قراءات نق ...
- عن الفقيد الكبير الصديق اسامة صوان (ابو مكسيم ) عضو اللجنة ا ...
- كفى قتلا و كفى عنفا فى بلادنا !
- اقطار عربية فى حالة الموت السريرى و امكانية الشفاء تبدو مستب ...
- على الحقيقه ان تكون قاطعة مثل حد السيف !
- لا خيار للقياده الفلسطينيه الا مواجهة التحدى الاسرائيلى برد ...
- البازار الدينى المفتوح!
- على المشرق العربى ان يتعلم من الدرس الرواندى!
- الاغراق الايديولوجى مقتل للحركه الوطنيه الفلسطينيه !
- حوارات قبل انهيار يوغوسلافيا! و الاسئله الصعبه فيما يتعلق با ...
- دور اللاجئون فى تنمية و تطوير المجتمعات !
- وباء العنف و خطر انتشار نموذج الثوره الفرنسيه!
- عالم تائه !
- المعادلة الغربيه العجيبه !
- تمور من اريحا !
- لا بد من مقاربة جديده لمشاكلنا ! من خلال رفع شعار مواجهة الن ...
- الاشكاليه المقلقه بين الرواية الدينيه و الروايه التاريخيه يو ...
- كوشوات سينغ مؤلف كتاب (القطار الى باكستان ) يرحل !
- لن تنعم بلادنا بالاستقرار قبل بناء ثقافه وطنيه و انسانيه ادا ...


المزيد.....




- وفاة الفنانة نادية العراقية
- مصر.. وفاة الفنانة ناديا العراقية جراء إصابتها بكورونا
- وفاة الفنانة نادية العراقية عن عمر يناهز 57 عاما بعد إصابتها ...
- وفاة الفنانة نادية العراقية بفيروس كورونا
- على جميع الطوائف الدينية والثقافية اداء واجبها الديني والانس ...
- إصابة الفنانة الفلسطينية ميساء عبد الهادي برصاص الجيش الإسرا ...
- المغرب في الصفوف الأمامية للتضامن الدولي مع الشعب الفلسطيني ...
- دعوى جديدة ضد جلاد البوليساريو
- حرب المئة عام على فلسطين.. قصة الاستعمار الاستيطاني والمقاوم ...
- كاريكاتير السبت


المزيد.....

- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سليم نزال - ما الذى يجعلنا نكتب ؟